مقطع فيديو يفضح انتهاكات حقوق الأطفال بمخيمات تندوف    صحيفة إسبانية..المغرب "يحتقر" التفاتة إسبانيا    الفاو تصنف المياه الإقليمية بالكناري مناطق مغربية    لوبي الفرماسيانات تفرش.. مفتشية الصحة لقات زعيمهم مخبي الأدوية وكيتشكا من الانقطاع ديالها وعليه حكم قضائي خايب    الدولي المغربي أسامة الإدريسي يعزز صفوف قادس    اعتقال مالك مقهى شيشا بالدارالبيضاء حاول إرشاء عميد شرطة بالملايين    مختل يهاجم مواطنين بالسلاح الأبيض بآسفي    وزارة التربية تكشف نمط الامتحان الذي ستعتمده في خضم انتشار "أوميكرون"    فرنسا ترفع قيود كورونا تدريجيا بداية من فبراير المقبل    الولايات المتحدة تمنح المغرب مجمدات لتخزين لقاح كورونا و 1.5 مليون جرعة فايزر    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم لليوم الجمعة    تقرير رسمي يؤكد ارتفاع أسعار مختلف المواد الإستهلاكية خلال سنة 2021 المنصرمة    بالأرقام..أقوى وأضعف منتخب في "الكان" بعد انتهاء دور المجموعات    حفيظ دراجي وسط عاصفة من الغضب بسبب "رسالة" منسوبة إليه يسبّ فيها المغربيات بكلام ساقط    تبون 'الجزائر' بعد مهزلة 'الكان': يبقى الكبير كبيراً!! ومعلقون: باركا من الظلم.. وديها في حال بلادك    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    تخصيص 230 مليون درهم لتطوير المحطة السياحية أوكايمدن    لا راحة للمنتخب الوطني.. حصة ثانية في المساء    ماذا تريد الجزائر من وراء اجتماع الفصائل الفلسطينية؟    هيئات: نسبة المشاركة في إضراب أطباء القطاع الخاص تجاوزت %80    مهنيو السياحة ينتظرون قرار الحكومة بخصوص فتح الحدود    والدة جاد المالح تطلق مشروع "الوالدة" لبيع وتوصيل الكسكس المغربي بفرنسا    المغرب ومجلس التعاون الخليجي.. انضمام كامل العضوية أم شراكة متقدمة؟*    إصابة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بفيروس كورونا    الخدمة العسكرية.. تجربة غنية تتيح للمستفيدين الانفتاح على آفاق جديدة    ندوة يوم 100: بين استمرار الوعود و غياب التنزيل    فيلم "ضيف من ذهب" يشارك في مهرجانPalestineReelالسينمائي بالإمارات    الحسين القمري …وداعا أيها المبدع ….وداعا أستاذي    الدورة 7لمهرجان تطوان الدولي لمدارس السينما ما بين 21 و25 نونبر    قلق بفرنساحول حرية الاعلام خلال الحملة الانتخابية    القضاء يأذن للمرة 24 تواليا باستمرار نشاط مصفاة "سامير"    3 أسئلة ليوسف خاشون رئيس نادي واويزغت لكرة السلة    ملك تخبر الجميع بزواجها من حسن.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (103) من مسلسلكم "لحن الحياة"    هل يهدد الهجوم الحوثي «الملاذ الآمن» الذي تقدمه الإمارات؟    انتخاب "إثمار كابيتال" لرئاسة المنتدى الدولي للصناديق السيادية    المصابون بمتحور أوميكرون.. هذه هي أكثر 5 أعراض شيوعا    السعودية.. سجن سفير سابق استغل عمله لبيع تأشيرات العمرة    رئيس مبادرة "سمعي صوتك" ل2m.ma:"تلقينا 120 طلب مساعدة سنة 2021 من نساء تعرضن للعنف    مقتل 145 ناشطا حقوقيا في كولومبيا عام 2021    ماذا وراء انخفاض توقعات نمو الاقتصاد الوطني خلال السنة الجارية؟    فيتش رايتينغ تتوج CDG CAPITAL وCDG CAPITAL GESTION    أزمة الصيدليات بسطات تنفرج بعد توصل مجلس الصيادلة بترخيص السلطات لرفع عدد صيدليات المدوامة    البرهان يعلن تشكيل حكومة جديدة لتصريف الأعمال في السودان    برشلونة يقرر فتح باب الانتقال امام مهاجمه الفرنسي عثمان ديمبلي    100 يوم من عمر الحكومة .. هذه أبرز الإجراءات التي اتخذتها وزارة الثقافة والتواصل للنهوض بالقطاع    سرحان يكتب: أبطال بلا روايات.. "زوربا وبِطيط وجالوق وأبو جندل"    مركز: أكثر من 10 ملايين إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في القارة الإفريقية    تشغيل.. الحكومة تعمل جاهدة لمواجهة تداعيات الجائحة    الأركسترا الأندلسية الإسرائيلية تستضيف 5 موسيقيين مغاربة    هل المضادات الحيوية تضعف جهاز المناعة ؟    حفيظ دراجي يهاجم المغاربة بألفاظ سوقية بعد الخروج المذل لمنتخب بلاده من "كان" الكاميرون    أكاديمية جهة كلميم والمعهد الفرنسي بأكادير يصادقان على برنامج العمل المقترح لسنة 2022    4 مشروبات صحية تنظف الكبد بشكل طبيعي!    شاهد ماذا كان يعبد هؤلاء قبل إسلامهم!! (فيديو)    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 20 يناير..    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مسرحية الساكن تدشن مهرجان طنجة الدولي العاشر للمسرح الجامعي
نشر في طنجة 24 يوم 25 - 10 - 2016

افتتحت، مساء أمس الاثنين بطنجة، فعاليات الدورة العاشرة من المهرجان الدولي للمسرح الجامعي، وذلك بمشاركة فرق مسرحية جامعية تنتمي لأزيد من عشر دول.
وتميز حفل افتتاح الدورة، المنظمة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس من طرف جامعة عبد المالك السعدي، بعرض مسرحية "الساكن"، لمسرح تانسيفت و هو عمل يضم تلة من نجوم المسرح المغربي.
وهذه المسرحية مستوحاة من قصيدة الساكن لسيدي قدور العلمي، وساهم في تشخيصها نورا الصقلي وسامية أقريو و عبد الله ديدانو نورا قريشي، ومحمد الورادي.
كما عرف الحفل الافتتاحي تكريما خاصا للفنانة والمخرجة المتألقة نورا الصقلي، التي تعد إحدى أبرز نساء المسرح المغربي في الوقت الراهن.
وأعربت الفنانة المكرمة عن سعادتها الغامرة بهذا التكريم والذي سيحمسها أكثر من أجل تأثيث المسرح المغربي بإبداعات جديدة، مبرزة أن مدينة طنجة أضحت مبعث فخر لكل المهتمين بالشأن الثقافي بالنظر لما تعيش حاليا من نهضة ثقافية مهمة واشعاع كبير، بفضل الفعاليات الثقافية التي تحتضنها باستمرار والعناية الخاصة ببنياتها الثقافية.
ونورا الصقيلي، ابنة مدينة اصيلة، ساهمت بقسط وافر في دعم الحركة المسرحية بالمغرب من خلال مشاركاتها المتميزة، سواء كممثلة أو كمخرجة أو ككاتبة مسرحية. وقد أسست الصقلي فرقة مسرحية نسائية بمشاركة الفنانة "سامية اقريو" تحت اسم "طاكون"، ومن أبرز اعمالها "بنات للا منانة".
وانطلق المهرجان بتنظيم كرنفال نشطته الفرق المسرحية الجامعية المشاركة وفرق فلكلورية محلية والتي جابت أهم شوارع مدينة البوغاز قبل ان تحط الرحال بساحة 9 أبريل 1947 التاريخية، حيث توجد سينما الريف، التي تستضيف فعاليات المهرجان الدولي للمسرح الجامعي.
وقال حذيفة أمزيان رئيس جامعة عبد المالك السعدي المشرفة على تنظيم الحدث، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ان هذه التظاهرة الثقافية تهدف في المقام الأول إلى "إبراز مؤهلات وابداعات الشباب وتكريس، عبر الفن الجميل، قيم التسامح والانفتاح وقبول الآخر والتنوع"، مبرزا ان هذه القيم هي مبادئ اساسية تميز المغرب وتجعل منه قبلة للتظاهرات الانسانية الكبرى.
وأضاف أن هذه التظاهرة المسرحية الجامعية تغني البرنامج الدراسي لمؤسسات التعليم العالي وتمكن الطلاب من إبراز مواهبهم وإثراء تجاربهم الشخصية الفنية وتغذية وتجديد معارفهم الثقافية، مبرزا أن أهمية هذه التظاهرة تبرز من خلال اكتسابها لأبعاد دولية تعكسها مشاركة فرق مسرحية جامعية من كل الآفاق الجغرافية، التي تتحدث لغة واحدة هي لغة المسرح.
ومن جهته، قال المدير الجهوي لوزارة الثقافة محمد الثقال أن هذا المهرجان يعد واحدا من المواعيد الثقافية المهمة وأصبح حدثا ثقافيا بارزا ضمن أجندة الاحداث الثقافية المهمة التي تحتضنها جهة طنجة تطوان الحسيمة، مشيرا إلى أن أهمية هذا الحدث الثقافي الجامعي تكمن في طموحه المستمر والمتجدد لمد جسور الصداقة بين الفعاليات الأكاديمية من مختلف أنحاء العالم، وهو ما يؤكد على دور المغرب باعتباره بوتقة تنصهر فيها ثقافة السلام والحوار بين الشعوب و الحضارات والأديان.
ويعرف هذا الحدث الثقافي عرض 12 مسرحية بمشاركة فرق مسرحية جامعية تمثل الجزائر وتونس وفلسطين وكوت ديفوار وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا وبلجيكا وفرنسا والبرازيل.
وتتكون لجنة التحكيم من الفنانة هند السعديدي والناقد المسرحي يونس لوديدي والكاتب المسرحي والاعلامي محمد الدفري والسيناريست يونس البواب والباحثة بشرى العبادي.
وسيتم، حسب برنامج التظاهرة الثقافية الجامعية، تكريم عدد من الوجوه المغربية المسرحية البارزة، التي أثرت خشبة المسرح لسنوات عديدة، وهم الفنان المخضرم وأحد رواد الحركة المسرحية بالمغرب محمد التسولي والفنان أحمد الصعري .
وتتميز دورة هذه السنة بالانفتاح على الاطفال المهتمين بالمسرح من خلال تنظيم ورشات سيحتضنها مركز التكوين وتقوية قدرات الشباب بحي أرض الدولة ومركز الشباب بحي مسنانة، وتقديم عروض مسرحية هزلية لفائدة الاطفال.
وتهدف هذه الفعالية، حسب منظميها، الى إغناء الحقل الثقافي والفني والمعرفي الوطني بشكل عام ، وتكريم رجالات الإبداع الذين أسدوا خدمات جليلة للثقافة الوطنية، وإبراز مواهب الطلبة ودعم حسهم الفني، وكذا تعريف الجمهور بعطاءات الطلبة في مجال أب الفنون خاصة، وباقي الابداعات الثقافية والفنية.
ووفق المصدر، يندرج المهرجان في إطار الحركية والفاعلية الثقافية التي تعرفها جامعة عبد المالك السعدي، ويروم خلق فضاء متجدد للتواصل بين الطلبة من مختلف التكوينات والتوجهات العلمية والاكاديمية والخلفيات الحضارية، وتمكين هؤلاء الطلبة المغاربة أو الأجانب من الحديث بلغة واحدة، لغة الإبداع والعطاء المعرفي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.