روبن: ملعب ليفربول هو الأسوأ بالنسبة لي    ضواحي دمنات.. سوابق قتل مراة مسنة وصيفط بنتها للمستعجلات    توقيف مبحوث عنه في قضايا سرقة    وزارة الصحة: ضغط الدم والسكري والسمنة أكثر الامراض انتشارا بين المغاربة    قبيلة الشرفاء الركيبات وآيت أوسى يطويان صفحة خلافاتهما    في دربي الشمال المغرب التطواني يكتفي بالتعادل 1 - 1 أمام إتحاد طنجة    تكرفسو على زوج سياح فقنيطرة.. والجدرامية طالقين حالة استنفار باش يشدو الجاني    أمطار مرتقبة يوم الاثنين بهاته المناطق    محسنة تتبرع بأزيد من مليار لبناء وتأهيل مؤسسات تعليمية البعض أشاد والآخر إنتقد    سعيدة شرف تقيم حفل خطوبة يشبه العرس بحضور الفنانين – فيديو    تشكيل الريال ضد جيرونا    أمريكا تحتفي بزاكورة .. ونعمان لحلو يتغنى بجمالها وسط واشنطن ضيفة الدورة الرابعة    بعد رفضه في “عرب غوت تالنت”.. الممثل عبد الله بنسعيد يبرر وهذه روايته    الجاسمي في المدينة القديمة للرباط – صور    مؤسسة هيا نبدأ تفوز بجائزة الأوسكار الكبرى لمهرجان أنوال لسينما المدارس    البطولة الإحترافية: برنامج مباريات اليوم    ماي تعتزم الحديث إلى كل قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بشأن بريكست    شاحنة تدهس قاصرا مغربيا في ميناء ثغر سبتة    عداء إثيوبي يحطم رقم هشام الكروج القياسي في 1500 داخل القاعة    مشرع بلقصيري تحتضن مهرجان باناصا الدولي للسينما والفنون    مسابقة ملك وملكة جمال السلام إفريقيا    تسقيف الأسعار يعيد قضيتي أرباح البتروليين واسترجاع 17 مليار درهم إلى الواجهة    شعب الجزائر ينتفض ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ويصرخ «نظام قاتل»    أكادير : تسليط الضوء على موضوع الأمازيغية ما بعد دستور 2011    تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا !    فرنسا المغرب.. خصوصيات مشتركة في مجال الثقافة والفن    مرشحة ترامب تعتذر عن منصب سفيرة بلادها لدى الأمم المتحدة    العثماني: قناة رسمية اجتزأت من تصريحي لها بخصوص فيروس H1N1    البكوش: البناء القويّ للاتحاد المغاربي مشروط بالإصلاح المؤسساتي    "كلاسيكو" جديد في نهائي كأس الملك لكرة السلة    الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بالإفراج عن معتقلي حراك الريف و الاحتجاجات بجرادة    رسالة مظالم إلى رئيس الجمهورية الفرنسية    سان لورنزو يواصل الترنح في الدوري الأرجنتيني    قنطرة من ” رمل”.. سكان دوار يتحدون مصب سد الوحدة لتأمين تمدرس أبنائهم    الحزب الاشتراكي الموحد بفرنسا يدين الهجوم على ناشطي جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في المغرب    معطلون يحتجون أمام الجماعة الترابية أجلموس.. ويطالبون بالشغل (صور) تنديدا ب"سياسة التماطل"    رئيس جامعة مراكش يُبرم 20 صفقة ب 14 مليار سنتيم في أسبوعين.. وجمعية حقوقية تتهمه ب«تبديد أموال عامة والتزوير»    ترتيب الدورى الإسبانى بعد فوز برشلونة على بلد الوليد    أخنوش في رحلة استرالية    القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي    “الدكالي” يطلق استراتيجية لخفض استهلاك التبغ ب20% والملح والكحول ب10%    الآلاف من "السترات الصفراء" يواصلون الاحتجاج    قريبا.. طريق قاري يربط المغرب بإسبانيا    الرماني: الحكومة من تملك الحق في تسقيف المحروقات.. ويجب ضبط العملية جدل التسقيف    إيران وغدر الجيران    موظف مطرود من عمله يثير الرعب في شيكاغو .. قتل 5 من زملاءه وأصاب 5 من رجال الشرطة -صور-    500 امرأة بالبيضاء يلتئمن لأجل اقتصاد اجتماعي تضامني منصف (صور)    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    إسبانيا تبدأ في شراء الطاقة الكهربائية من «آسفي»    دراسة: أربعة فقط من كل 10 مغاربة على علم بالتغيرات المناخية تحت إشراف "الأفروباروميتر"    مرض غريب يعصف بالماشية شرق البلاد    تقرير بريطاني يثمن التوجه الإفريقي للمغرب    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فم الواد، بوجدور ثم سبخت الطاح ضمن المخطط المغربي لطاقة الشمسية بتكلفة 9 ملايير دولار
نشر في صحراء بريس يوم 05 - 02 - 2016

يطمح المغرب إلى احتلال صدارة الدول الساعية إلى تحقيق أمنها الطاقي، من خلال إنجاز المخطط المغربي للطاقة الشمسية، القالئم أساسا، على إنشاء خمس محطات للطاقة الشمسية المركزة بكل من ورزازات، عين بني مطهر، فم الواد، بوجدور ثم سبخت الطاح، بتكلفة مالية تصل إلى 9 ملايير دولار أمريكي، على مساحة تبلغ 3000 هكتار، مما سيمكن المغرب من إنتاج حوالي 2000 ميغاواط من الكهرباء، بحلول 2020.
وحسب الدراسات الرسمية، بالمغرب، للمشروع، من المرتقب ان يمكن هذا المشروع ، من الوصول إلى طاقة إنتاجية من الكهرباء تناهز 4500 جيغاواط / ساعة سنويا، أي ما يعادل 18 بالمائة من الإنتاج الوطني الحالي.
وترتكز أهداف، المشروع المغربي للطاقة الشمسية، على تعزيز تأمين إمدادات الطاقة من خلال تنويع المصادر والموارد، وتحسين المحصلة الطاقية، وتعميم الولوج إلى الطاقة، وتوفير الطاقة الحديثة لجميع شرائح المجتمع وبأسعار تنافسية، ودعم تعزيز القدرة التنافسية للقطاعات المنتجة في البلاد.
وإلى ذلك، يروم، إلى المحافظة على البيئة من خلال استخدام تكنولوجيات الطاقة النظيفة للحد من انبعاث الغازات الدفيئة ومن ارتفاع الضغط على الغطاء الغابوي، وتعزيز الاندماج الإقليمي عبر الانفتاح على الأسواق الأورو- متوسطية للطاقة وملاءمة التشريعات والقوانين في مجال الطاقة.
محطة "نور1" سابع أكبر محطة في العالم
عمليا دخل المخطط المغربي للطاقة الشمسية، بإطلاق محطة الطاقة الشمسية "نور1" الممتدة على مساحة 450 هكتار (4,5 مليون متر مربع)، والتي تشمل نصف مليون من الألواح المقوسة العاكسة، لإنتاج نحو 160 ميغاواط من الكهرباء، بتكلفة إجمالية بلغت 600 مليون أورو، ضمن نادي أكبر محطات توليد الطاقة الشمسية بالعالم، ويكون بذلك، حاليا، سابع أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بعد الولايات المتحدة الأمريكية التي تتوفر على 5 محطات للطاقة الشمسية وإسبانيا.

وستمكن محطة "نور1" المغرب من تفادي المصادر التقليدية للطاقة، وبذلك القضاء على الحاجة لاستهلاك مليون برميل من النفط سنويا، وبالتالي تجنب التأثير السلبي لانبعاث مكافئ ثاني أكسيد الكربون بما يقارب 470,000 طن سنوياً والذي يتطلب زراعة ما يقارب المليون شجرة لامتصاص الانبعاثات الكربونية والمحافظة على معدلها الطبيعي في البيئة.
محطة "نور2" و "نور3"
وبغلاف مالي يناهز 17 مليار درهم، حسب ما أعلنت عنه في وقت سابق "الوكالة المغربية للطاقة الشمسية" (مازن)، سينطلق الشطر الثاني من مشروع مركب الطاقة الشمسية بورزازات "محطتا نور 2 ونور3"، المنتظر أن يفتتحا في 2017. وستتمكنان هاتين المحطتين من توليد 350 ميغاواط من الكهرباء، حيث ستبلغ الطاقة الإنتاجية لمحطة "نور1' ستبلغ 200 ميغاواط مع التخزين، فيما سيجلب مشروع (نور 3) دعما جديدا بشأن التكنولوجيا الحرارية الشمسية المسماة (سي إس بي تور)، حيث ستصل طاقته الإنتاجية الخام إلى حوالي 150 ميغاواط مع التخزين، ما يعني توفير الطاقة الشمسية لمدة 24 ساعة في اليوم في الصحراء وما حولها.
المغرب يدشن المرحلة الأولى لأكبر مشروع لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم
وتم التوقيع على اتفاقيات إنشاء الشطر الثاني من مركب الطاقة الشمسية بورزازات، خلال حفل ترأسه وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، ووزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، عبد القادر عمارة، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، علي الفاسي الفهري، ورئيس المجلس الإداري للوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازن)، مصطفى باكوري، بين كل من الوكالة المغربية للطاقة الشمسية والدولة ومختلف الجهات المانحة (البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية والبنك الأوروبي للاستثمار والوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي والبنك الألماني للتنمية "ك.إف.دوبلفيّ ).
وفي أفق، إكمال المحطات الأربع، للطاقة الشمسية، التي في طور الإنجاز، سيصير المغرب، الأول عالميا، من حيث حجم إنتاج الطاقة الشمسية البديلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.