مؤسس هواوي يتحدى ترامب ويعلن عن بدائل بعد قرار الحظر الأمريكي    جبهة التحرير الجزائرية: من الصعب إجراء انتخابات رئاسية في موعدها    خلاف بين زيدان وبيريز بسبب نجم ليفربول    زياش ضمن تشكيلة الدوري الهولندي    حامي الدين: التعليم المغربي يكرس الفوارق الاجتماعية وسن “التعاقد” شابه ارتباك كبير    "حراك الريف" يلاقي عائلات المعتقلين بفريق من "مجلس بوعياش"    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار مراكش بأزيد من 24 في المائة    “لعنة النشأة الأولى”.. هكذا ترى قيادات “البجيدي” صراعات “البام”    بن شريفية: "مدرب الوداد فوزي البنزرتي و لاعبوه يحبون الحرب"    بوطيب حاضر أمام بركان في نهائي “برج العرب” ومرتضى يصرف منحة للاعبيه رغم هزيمة الذهاب    الجامعة تغرم الوداد وطنجة والدفاع الجديدي    البرازيليون يرفضون نيمار عميدا للمنتخب    إشهار يشعل حربا بين رمزي والشوبي    إيران: التصعيد الأمريكي “لعبة خطيرة” ولن تتفاوض مع واشنطن بالإكراه    يضم تخصصات عدة.. الدكالي يعطي انطلاقة خدمات مركز صحي بالرباط كلف أزيد من 4 مليون درهم    بحضور مشاهير الفن.. “أوزون” ترسم البسمة على وجوه الأيتام في ليلة رمضانية    مكتب "أونسا" يتلف الأغذية الفاسدة بجهة الرباط    إيقاف ثلاثة بزنازة وحجز ربعة كيلو ديال الحشيشي فكار جاي لكلميم    طقس الأربعاء: زخات رعدية فوق المرتفعات والحرارة 40 درجة بالجنوب الشرقي    طنجة.. توقيف 3 قضاة بمحكمة الاستئناف    نقابة الصحافيين تشرح فوضى الاعلام بتطوان وتواطؤ المسؤولين    المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى "وضع المواطن في صلب اهتمامات المرفق العمومي"    إيمري: ريال مدريد كان حلم مبابي.. وباريس خطفه بالمال    بني ملال: تأجيل أول جلسة علنية لمحاكمة 15 متهما بينهم قاصر في قضية "فتاة الوشم"    معراج الندوي: فكرة السلام في حضن الإسلام    هل تمتلك هواوي؟.. هذا ما سيحدث لهاتفك بعد ضربة جوجل    الركود يخيم على قطاع العقار والمبيعات تدهورت ب 12.7% خلال 2019 : رغم تراجع الأسعار بالعديد من المدن    بعد اتهامه السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار “سامير”..العامودي يُطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار    توجيه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب لمنفذ مذبحة نيوزيلندا    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    الإحاطة تشعل جلسة البرلمان.. النواب يتهمون الحكومة ب"الاستهتار"    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    هيئة المحامين بتطوان تطالب بإجراء تحقيق في نتيجة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    حرب مخابرات في الكركرات    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..من لم يحيه القرآن فهو إلى الأبد ميّت! -الحلقة11    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فم الواد، بوجدور ثم سبخت الطاح ضمن المخطط المغربي لطاقة الشمسية بتكلفة 9 ملايير دولار
نشر في صحراء بريس يوم 05 - 02 - 2016

يطمح المغرب إلى احتلال صدارة الدول الساعية إلى تحقيق أمنها الطاقي، من خلال إنجاز المخطط المغربي للطاقة الشمسية، القالئم أساسا، على إنشاء خمس محطات للطاقة الشمسية المركزة بكل من ورزازات، عين بني مطهر، فم الواد، بوجدور ثم سبخت الطاح، بتكلفة مالية تصل إلى 9 ملايير دولار أمريكي، على مساحة تبلغ 3000 هكتار، مما سيمكن المغرب من إنتاج حوالي 2000 ميغاواط من الكهرباء، بحلول 2020.
وحسب الدراسات الرسمية، بالمغرب، للمشروع، من المرتقب ان يمكن هذا المشروع ، من الوصول إلى طاقة إنتاجية من الكهرباء تناهز 4500 جيغاواط / ساعة سنويا، أي ما يعادل 18 بالمائة من الإنتاج الوطني الحالي.
وترتكز أهداف، المشروع المغربي للطاقة الشمسية، على تعزيز تأمين إمدادات الطاقة من خلال تنويع المصادر والموارد، وتحسين المحصلة الطاقية، وتعميم الولوج إلى الطاقة، وتوفير الطاقة الحديثة لجميع شرائح المجتمع وبأسعار تنافسية، ودعم تعزيز القدرة التنافسية للقطاعات المنتجة في البلاد.
وإلى ذلك، يروم، إلى المحافظة على البيئة من خلال استخدام تكنولوجيات الطاقة النظيفة للحد من انبعاث الغازات الدفيئة ومن ارتفاع الضغط على الغطاء الغابوي، وتعزيز الاندماج الإقليمي عبر الانفتاح على الأسواق الأورو- متوسطية للطاقة وملاءمة التشريعات والقوانين في مجال الطاقة.
محطة "نور1" سابع أكبر محطة في العالم
عمليا دخل المخطط المغربي للطاقة الشمسية، بإطلاق محطة الطاقة الشمسية "نور1" الممتدة على مساحة 450 هكتار (4,5 مليون متر مربع)، والتي تشمل نصف مليون من الألواح المقوسة العاكسة، لإنتاج نحو 160 ميغاواط من الكهرباء، بتكلفة إجمالية بلغت 600 مليون أورو، ضمن نادي أكبر محطات توليد الطاقة الشمسية بالعالم، ويكون بذلك، حاليا، سابع أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بعد الولايات المتحدة الأمريكية التي تتوفر على 5 محطات للطاقة الشمسية وإسبانيا.

وستمكن محطة "نور1" المغرب من تفادي المصادر التقليدية للطاقة، وبذلك القضاء على الحاجة لاستهلاك مليون برميل من النفط سنويا، وبالتالي تجنب التأثير السلبي لانبعاث مكافئ ثاني أكسيد الكربون بما يقارب 470,000 طن سنوياً والذي يتطلب زراعة ما يقارب المليون شجرة لامتصاص الانبعاثات الكربونية والمحافظة على معدلها الطبيعي في البيئة.
محطة "نور2" و "نور3"
وبغلاف مالي يناهز 17 مليار درهم، حسب ما أعلنت عنه في وقت سابق "الوكالة المغربية للطاقة الشمسية" (مازن)، سينطلق الشطر الثاني من مشروع مركب الطاقة الشمسية بورزازات "محطتا نور 2 ونور3"، المنتظر أن يفتتحا في 2017. وستتمكنان هاتين المحطتين من توليد 350 ميغاواط من الكهرباء، حيث ستبلغ الطاقة الإنتاجية لمحطة "نور1' ستبلغ 200 ميغاواط مع التخزين، فيما سيجلب مشروع (نور 3) دعما جديدا بشأن التكنولوجيا الحرارية الشمسية المسماة (سي إس بي تور)، حيث ستصل طاقته الإنتاجية الخام إلى حوالي 150 ميغاواط مع التخزين، ما يعني توفير الطاقة الشمسية لمدة 24 ساعة في اليوم في الصحراء وما حولها.
المغرب يدشن المرحلة الأولى لأكبر مشروع لإنتاج الطاقة الشمسية في العالم
وتم التوقيع على اتفاقيات إنشاء الشطر الثاني من مركب الطاقة الشمسية بورزازات، خلال حفل ترأسه وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، ووزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، عبد القادر عمارة، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، علي الفاسي الفهري، ورئيس المجلس الإداري للوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازن)، مصطفى باكوري، بين كل من الوكالة المغربية للطاقة الشمسية والدولة ومختلف الجهات المانحة (البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية والبنك الأوروبي للاستثمار والوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي والبنك الألماني للتنمية "ك.إف.دوبلفيّ ).
وفي أفق، إكمال المحطات الأربع، للطاقة الشمسية، التي في طور الإنجاز، سيصير المغرب، الأول عالميا، من حيث حجم إنتاج الطاقة الشمسية البديلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.