رئيس الحكومة يوقف مناصب الشغل لسنة 2021 ويستثني 3 قطاعات من القرار    نشرة خاصة: درجات الحرارة القصوى تصل إلى 46 درجة بالمغرب    تعاونية نسائية توفر قريبا عجائن "الكينوا" بمحلات المواد الاستهلاكية الطبيعية    "غوغل" تدعم قدرات أشهر تطبيقاتها للتواصل عبر الفيديو    لاعب ودادي يُطالب بمستحقاته المالية    على بعد ساعات من انطلاق امتحانات "البَاكْ".. أمزازي: خاص كولشي يحترم التدابير الوقائية فهاد الامتحانات وحنا خدينا التدابير كولها    مكناس.. مفتش شرطة يشهر مسدسه لإيقاف عشريني هدد المواطنين والأمن بسلاح أبيض    شرطي يشهر مسدسه لإيقاف عشريني عربد وسط مكناس واعترض سبيل المواطنين وهددهم بالسلاح الأبيض    كوتينيو يوافق على تخفيض راتبه الى النصف لتمديد إعارته مع بايرن ميونخ    عقد جديد لأيمن مريد مع ليغانيس    دوجاري يسخر من ميسي    الغندور: "الكاف ظلم الأهلي والزمالك.. وجعل حظوظهما متساوية مع الوداد والرجاء"    نشرة خاصة.. الحرارة ستتجاوز 40 درجة بعدة مناطق مغربية وستستمر إلى هذا التاريخ    الصين تحذر بريطانيا من "عواقب" منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ    كورونا والعطلة الصيفية .. ترقبٌ واسع بين الجاليات المغاربية في أوروبا    وجبات الشارع تتسبب في تسمم 37 شخصاً بمراكش !    عمرو يوسف يعيش بلا ذاكرة في ظل مؤامرات لا تنتهي    فنانون وباحثون و"حلايقية" في حفل تفاعلي من أجل عودة الحياة الفنية لساحة جامع الفنا التاريخية    218 إصابة مؤكدة بكورونا خلال 16 ساعة الأخيرة    مجلة فرنسية تُسلط الضوء على التدبير النموذجي للاستجابة لكوفيد-19 خلف قيادة جلالة الملك    حقيقة تسجيل إصابة جديدة لفيروس كورونا بجهة سوس ماسة    العثماني: الموازنة بين صحة المواطن وعودة الاقتصاد رهان صعب    دولتين أوروبيتين تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    شركة "لارام" تعيد الرحلات الجوية الداخلية إلى تطوان والحسيمة وتُلغي طنجة    هذا ما قاله أمزازي عن نزوح تلاميذ التعليم الخصوصي إلى العمومي    كورونا يرفع ثروة أغنى رجل في العالم إلى أزيد من 171 مليار دولار    استفتاء مثير للجدل يمنح بوتين حق تمديد حكمه حتى 2036 بأغلبية ساحقة    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    محمد الترك يستعيد حسابه على الأنستغرام ويستعرض من خلاله سعادته رفقة زوجته دنيا باطمة -صور    شعر : نداء مظلوم    وزارة الثقافة والمؤسسة الوطنية للمتاحف تعززان شراكتهما    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    فيروس كورونا.. تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    تحديد موعد إعلان إنتر عن صفقة حكيمي    موقع فرنسي: مدريد قلقة من شراء الرباط لمروحيات "أباتشي" متطورة    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    طقس الخميس.. حار مع تشكل سحب منخفضة بمختلف مدن المملكة    "تُجار غاضبون".. هل تم الزيادة في أسعار التعشير ب"مارشي كريو" بالبيضاء؟    الفراغ العاطفي : الخطر الذي يهدد العلاقات الزوجية، وهذه نصائح للإنقاد:    المكتب الوطني للصيد البحري.. تراجع بنسبة 11 في المائة في الكميات الأسماك المصطادة منذ بداية السنة    كندا.. تكريم مواطن مغربي قضى في الهجوم على المركز الاسلامي الثقافي لمدينة كيبيك    حقوقيون ينددون باعتقال مفجر قضية « حمزة مون بيبي »: تعرض لمضايقات    عمال يحتجون بعدما تم طردهم من طرف شركة بالبيضاء    تطوان .. 18 امرأة ضمن فوج العدول الجدد يؤدين اليمين القانونية أمام محكمة الاستئناف    تقرير إسباني: ميسي يضحي بثلاثي برشلونة لعيون نيمار    شامة الزاز أيقونة الطقطوقة الجبلية تخضع لعملية ثانية    ألمانيا والتشيك تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    نحن تُجَّار الدين!    تزامناً مع ذكرى إصدار أول قانون للحقوق المدنية.. حقوقيون يجلدون أمريكا: "ترتكب في الداخل نفس الانتهاكات التي تُدينها في الخارج"    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    غضب اليوسفي والجابري    سجلت 48ألف حالة في يوم واحد.. أمريكا تواصل تحطيم الأرقام القياسية    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    الأستاذ المدراعي: أستاذ قيد حياته وبعد مماته    صحف:الجدل يرافق صفقة متعلقة بمكافحة فيروس كورونا ، وضابط شرطة في قلب قضية إعدام فتاة وشاب برصاصتين، ومعاقبة 26 موظفا بسجون المملكة، و    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تركيا تخاطر بخلاف مع الولايات المتحدة بسبب مواجهتها مع اكراد سوريا

بعد اشهر من التوتر، بدأت تركيا بقصف مواقع المقاتلين السوريين الاكراد في شمال البلاد في خطوة يمكن ان تشعل التوتر بينها وبين الولايات المتحدة، حليفتها في الحلف الاطلسي، ما يعقد المساعي لانهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات في سوريا.
وليومين متتاليين، قصفت القوات التركية مواقع حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي بمدافع منتشرة على الحدود، مؤكدة ان جيشها يرد على هجمات من الاراضي السورية.
وهذه اول مرة تؤكد فيها تركيا ضرب مواقع حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب التابعة له داخل الاراضي السورية، رغم ان الاكراد اتهموا تركيا العام الماضي بقصف مواقعهم.
وتتهم تركيا حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب بانهما فرعان لحزب العمال الكردستاني الذي يقاتل الحكومة التركية منذ اكثر من 30 عاما.
وتخشى تركيا ان تسعى هذه الجماعات الى اقامة منطقة كردية ذات حكم ذاتي على الحدود التركية في سوريا، وتضع حاليا حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب التركي ونظام الرئيس السوري بشار الاسد الذي تطالب بتنحيه، في سلة واحدة.
ورغم ان الولايات المتحدة تعتبر حزب العمال الكردستاني منظمة ارهابية، الا انها لا تصنف حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب ارهابية بعد ان اصبحت حليفة مهمة لها ضد تنظيم الدولة الاسلامية.
ويقول اوزغور اونلوهيسارجيكلي مدير مكتب صندوق مارشال الاميركي في انقرة "هناك خلاف واضح بين الولايات المتحدة وتركيا بشان حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب الكردي".
واضاف ان "الولايات المتحدة تعتبر حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب الكردي الطرف المحلي الوحيد في سوريا الذي يمكن ان يكون شريكا لها في الحرب ضد داعش. اما تركيا فتعتبرهما مرتبطين بحزب العمال الكردستاني وحليفين لنظام الاسد".
– زيادة انعدام الثقة –
وسارعت وزارة الخارجية الاميركية الى دعوة تركيا لوقف قصف مواقع الاكراد، وحضت اكراد سوريا على "عدم استغلال الوضع الفوضوي والسيطرة على اراض جديدة".
الا ان مسؤولين اتراك قالوا ان تركيا ستواصل ضرب مواقع الاكراد داخل سوريا ما دامت تعتبرهم تهديدا قوميا".
وصرح نائب رئيس الوزراء يالجين اكدوغان للقناة السابعة في التلفزيون التركي "تركيا ليست دولة تجلس ساكنة وتراقب كل شيء في شكل هامشي".
كما ابلغ رئيس الوزراء احمد داود اوغلو نائب الرئيس الاميركي جو بايدن في مكالمة هاتفية السبت ان حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي يشكل "تهديدا (…) وسنتخذ كل الاجراءات ضده".
وراى اونلوهيسارجيكلي ان "الضربات التركية ستزيد من انعدام الثقة والتوتر بين البلدين الحليفين اللذين يحتاجان الى العمل معا على قضايا عدة".
وتشعر انقرة بالقلق من التقدم العسكري الذي يحرزه المقاتلون الاكراد وحددت نهر الفرات "خطا احمر" لتقدمهم غربا.
– اولويات مختلفة –
وفي اعنف انتقاد يوجهه الى واشنطن، سأل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الولايات المتحدة "هل انتم معنا، ام انكم مع حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب الكردي الارهابيين".
واتهم ابراهيم كالين المتحدث باسم اردوغان في صحيفة "صباح" اليومية اكراد سوريا بالعمل على توسيع منطقة الحكم الذاتي الكردية في شمال سوريا "تحت غطاء قتال داعش".
وقال "اذا فضلت الولايات المتحدة منظمة ارهابية على تركيا، ليكن (..) ولكننا سنقول +الولايات المتحدة تشن حربا على تركيا+".
اما المعلق المناهض لاردوغان جنكيز كاندار فراى ان تصنيف الحكومة التركية لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي بوصفه منظمة ارهابية امر غير منطقي، مشيرا الى ان الجناح المسلح للحزب لم يشن هجوما واحدا داخل تركيا منذ إنشائها في 2003.
واضاف "المشكلة تكمن في خوف انقرة المتجذر من الاكراد، وهو نوع من الخوف لا يمكن التغلب عليه".
واضاف في مقال في صحيفة راديكال الالكترونية ان "اولويات تركيا والولايات المتحدة في سوريا مختلفة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.