الارجنتيني ميسي يبدي سعادته بعد الفوز على لايبزيغ 3-2    حزب منيب يستنكر قرار إلزامية جواز التلقيح ويهدد باللجوء للمحكمة الدستورية لإلغائه    السعودية تؤكد دعمها لسيادة المغرب ووحدته الترابية    بنزيمة يخضع للمحاكمة في قضية الابتزاز بشريط جنسي    حالة نادرة.. عجوز في ال70 من عمرها تنجب مولودها الاول    ذكرى المولد.. إقبال "محتشم" على اقتناء الحلويات التقليدية بالفنيدق    مشهد صفع فتاة في منطقة حساسة من جسدها يتكرر بطنجة والأمن يوقف 3 قاصرين    المغرب يعلق الرحلات الجوية اتجاه بريطانيا وألمانيا وهولندا    بأبي أنت وأمي يا رسول الله..    مصدر حكومي يكشف أسباب إغلاق الحدود مع هولندا وألمانيا وموعد فتحها من جديد    تفرع عن دلتا .. انتشار متحور جديد من كورونا في بريطانيا    يتزعمها بنعبدالله ومنيب وماء العينين.. عريضة تطالب بفتح نقاش وطني حول جواز التلقيح    طيب حمضي… جواز اللقاح من أجل عودة سريعة الى الحياة الطبيعية.    السعودية تجدد التأكيد على دعمها للوحدة الترابية للمغرب    أساتذة جامعيون يحتجون ضد العميد بوخبزة ويتهمونه باستهداف العمل النقابي    القضاء يدين "ملك المطاحن" في ملف الدقيق الفاسد والأعلاف المسرطنة    توقعات حالة الطقس لطنجة والنواحي اليوم الأربعاء    مشروع قانون المالية 2022.. 16.2 مليار درهم لدعم أسعار غاز البوتان والمواد الغذائية    استمرار التحذير من مشاهدة مسلسل "Squid Game"    مشاركون في ندوة مؤسسة الفقيه التطواني: أرقام صادمة حول واقع القراءة بالمغرب    لبؤات الأطلس يواجهن أتليتيكو مدريد في ودية ثانية    حكيمي: "باريس سان جيرمان فريق لا يستسلم.. نحن نقاتل حتى النهاية وسعداء بتحقيق النقاط الثلاث"    الأمم المتحدة تعين هلال رئيسا مشتركا لمجموعة أصدقاء المراجعات الوطنية الطوعية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة    الاتحاد الأوروبي يدعو الرئيس التونسي إلى السماح باستئناف عمل البرلمان    مشروع قانون المالية لسنة 2022 يراهن على تحقيق نمو بنسبة 3.2 % وعجز الخزينة في حدود 5.9 %    مختبرات مغربية تعتزم تصنيع لقاح "سبوتنيك 5" الروسي وتصديره إلى إفريقيا    الصحفي الذي ألقى بالحذاء على بوش: حزنت على وفاة "كولن" من دون أن يحاكم على جرائمه في العراق    من بين فعاليات اليوم السادس لمهرجان الجونة السينمائي عرض فيلم "كوستا برافا" و"البحر أمامكم""    مهرجان إبداعات سينما التلميذ يمدد تاريخ قبول الأفلام    جواسم تكرم روح نور الدين الصايل بالدار البيضاء    مهرجان الجونة يعتذر من المغاربة    اتفاقيتي الفلاحة والصيد البحري.. بين استمرار الشراكة الإستراتيجية المغربية الأوروبية ومحاولات جبهة البوليساريو    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    كذبة جديدة للنهار الجزائرية.. فيديو لبناني لأزمة البوطا يصبح مغربيا!    إعلام العسكر الجزائري يزور الحقائق ويفتري على المغرب من جديد..    حكومة أخنوش تعول على أموال هذه الفئة لإنعاش خزينتها    الحكومة تقترح فرض ضريبة داخلية على الأجهزة الكهربائية الواسعة الاستهلاك    بالفيديو/ كلوب يعبر عن غضبه بعد رفض سيميوني مصافحته    OLIMERCA الأمريكية: المغرب يزيح إسبانيا من عرش إنتاج الزيتون    جمعويون بخريبكة يوقعون "الميثاق النموذجي"    قرب افتتاح معبر سبتة باتخاذ إجراءات تكنولوجية    الملكة إليزابيث تمتنع عن قبول جائزة لكبار السن لأنها غير "مطابقة للمعايير"    شح الغاز وتحسن الطلب يتجهان بأسعار النفط إلى مستوى قياسي    المغرب يقرر تعليق الرحلات الجوية نحو 3 دول أوروبية    تتقدمها الولايات المتحدة.. هذه أكثر الدول تضررا بوباء "كورونا"    موقع أمريكي: فيسبوك سيغير اسمه!    هل علاقات سوريا بالعالم العربي على وشك أن تتغير؟    تقرير إخباري: هل يعود بنكيران لقيادة "العدالة والتنمية" وإخراجه من المأزق الذي يوجد فيه؟    عناق دافىء بين "الساحرين" في "حظيرة الأمراء"    حزب "فوكس" اليميني: المغرب يخنق سبتة ومليلية اقتصاديا وليس لدى الحكومة الإسبانية أي خطة لإنقاذهما    ريان ماي، بات محط أنظار عدة أندية أوروبية    فضيحة : طفل يطلب من ميسي قميصه …مقابل أمه …!    طريقة استعادة الرسائل المحذوفة في الواتساب بسرعة فائقة بدون برامج    مهرجان سينما الذاكرة ينعقد في دورته العاشرة بالناظور    إصابة 5 أشخاص إثر سقوط شجرة على سيارتهم بمنتزه الرميلات    الأمن الأسري.. دراسة في الأسس والمرتكزات    "رابطة علماء المغرب العربي" تحذر من العواقب الوخيمة للمقررات الدراسية على أجيال المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بمشاركة 40 دولة من بينها قطر وفرنسا والإمارات..خطوة جديدة تعرفها قضية الصحراء المغربية
نشر في الأيام 24 يوم 16 - 01 - 2021

خطوة جديدة تعرفها قضية الصحراء المغربية، عقب الاعتراف الأمريكي، كما أن الجهود التي يبذلها المغرب من أجل إنهاء النزاع الإقليمي حول الصحراء بشكل نهائي في إطار مبادرة الحكم الذاتي تستفيد من دعم دولي واسع.

وفي هذا الصدد، أكد المشاركون في المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، الذي انعقد الجمعة بالرباط عبر تقنية التواصل عن بعد، أن الدعم الدولي الواسع الذي تحظى به المبادرة المغربية للحكم الذاتي يؤشر على عهد جديد من السلام والازدهار في المنطقة بأسرها.


وشدد وزير الشؤون الخارجية الغابوني، باكوم موبيلي بوبيا، في كلمة له خلال هذا المؤتمر الذي شاركت فيه 40 دولة، منها 27 ممثلة على المستوى الوزاري، على أن الدعم الدولي الواسع لمبادرة الحكم الذاتي المغربية "يشكل فرصة تاريخية ترسي أسس عهد جديد من السلام والاستقرار والازدهار للمنطقة".


واعتبر موبيلي بوبيا أن القرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بسيادة المغرب على كامل صحرائه يتيح "فرصا هائلة" للنمو والازدهار في القارة الإفريقية.


من جهته، ذكر وزير خارجية غواتيمالا، بيدرو برولو بيلا، بأن بلاده "ظلت ثابتة في دعمها لمخطط الحكم الذاتي المغربي" باعتباره مبادرة "جادة وذات مصداقية" للتوصل إلى حل سياسي دائم ومقبول من الأطراف للنزاع الإقليمي حول الصحراء.


أما نظيره الزامبي جوزيف ملانجي، فشدد على أن مخطط الحكم الذاتي هو الحل الوحيد الذي يستجيب لمبدأ تقرير المصير، واصفا المبادرة المغربية بأنها الأساس الوحيد الكفيل بالتوصل إلى حل لهذا النزاع الإقليمي وتدشين عهد جديد من الاستقرار والازدهار في المنطقة.


وفي نفس السياق، سجل كريستوف فارنو، مدير قسم شمال إفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الفرنسية، أن النزاع حول الصحراء "قد طال أمده"، محذرا من أن هذا النزاع ينذر باندلاع توترات، مضيفا أن "هذا الأمر تأكد خلال الأحداث الأخيرة بمنطقة الكركرات على إثر عرقلة البوليساريو للمعبر الحدودي مع موريتانيا"، مما يبرز أهمية الحل السياسي.


وقال فارنو إن فرنسا أيدت دائما الجهود الرامية إلى التوصل إلى حل عادل ودائم ومقبول من الأطراف تحت رعاية الأمم المتحدة ووفقا لقرارات مجلس الأمن، مذكرا بموقف باريس الذي يعتبر مبادرة الحكم الذاتي المغربية أساسا "جديا وذا مصداقية" لحل تفاوضي.


من جهته، جدد وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، التأكيد على موقف بلاده الثابت في الوقوف مع المملكة المغربية في قضاياها بالمحافل الإقليمية والدولية، وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية، ودعمها الكامل للمغرب في سيادته على منطقة الصحراء المغربية بأكملها، وفي جميع الإجراءات التي اتخذتها المملكة للدفاع عن سلامة وأمن أراضيها ومواطنيها.


وأعرب عن تأييد الإمارات العربية المتحدة لمبادرة المغرب للحكم الذاتي في هذه المنطقة، مذكرا بأن بلاده، تجسيدا للعلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين، افتتحت قنصلية لها بمدينة العيون، وأن دولة الإمارات حرصت على أن تكون في طليعة الدول المؤيدة للمواقف الدولية والإقليمية الداعمة للموقف المغربي بخصوص قضية الصحراء.


أما وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، فجدد بدوره التأكيد على موقف بلاده الثابت في الوقوف مع المملكة المغربية في قضاياها العادلة في كافة المحافل الدولية والإقليمية من منطلق الأخوة والصداقة والتضامن الفاعل بين البلدين الشقيقين.


كما جدد تأييد قطر للخطوة التي قامت بها المملكة بتحركها لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة حركة المرور بمعبر الكركارات، مثمنا مقترح الحكم الذاتي المغربي تحت السيادة المغربية باعتباره "الحل الأمثل" للنزاع ويشكل أساسا عمليا لإنجاح العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة.


وقد أعرب المشاركون في هذا المؤتمر، الذي نظم بدعوة من المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، عن دعمهم القوي للمبادرة المغربية باعتبارها الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول الصحراء.


كما التزم المشاركون، حسب خلاصات الرئاسة المشتركة لهذا المؤتمر الوزاري، بمواصلة دعوتهم لإيجاد حل على أساس خطة الحكم الذاتي المغربية كإطار وحيد لحل النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية. ورحبوا بالمشاريع التنموية التي تم إطلاقها في المنطقة بما في ذلك في إطار مبادرة المغرب "النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.