دفاع ضحايا بوعشرين : "الضحايا جميعهن قررنا استئناف الحكم"    وكالة “إيرينا” تشيد بانجازات المغرب في مجال الطاقة المتجددة    لقجع زار الاسود لهذا السبب    الوداد ضمن طوب 10 إفريقيا    هل ستعتمد كل مدرسة وثانوية بالمغرب توقيت خاص بها؟!    الوفي تعرض مبادرات المغرب لمكافحة تدهور التنوع البيولوجي لأفريقيا    أزيد من مليوني مغربي مصابون بالسكري .. و%50 يجهلون الإصابة به يفوق سنهم 18 سنة    بحضور الدكالي.. بنعتيق يجمع مغاربة فرنسا لمناقشة مرض “شلل الرعاش” في إطار تفعيل الجهة 13 للمقاولين مغاربة العالم    مجلس النواب يعقد اليوم جلسة عمومية للمصادقة على الجزء الأول من مشروع قانون المالية 2019    أخنوش يتباحث مع مسؤول أمريكي سبل تحسين المبادلات بين المغرب والولايات المتحدة في المجال الزراعي    الفاتيكان يعلن تاريخ زيارة البابا فرنسيس للمغرب    مجلس المستشارين يحتفي بالذكرى 60 لصدور ظهير الحريات العامة    تأجيل انعقاد مجلس الحكومة إلى بعد غد الجمعة    عقلية المسير    بنهاشم يضع شكاية أمنية ضد الجماهير .. والمكتب غاضب من هذه الخُطوة    ريال مدريد يثق في سولاري أملا في نسخ تجربة زيدان    الأجانب يخلطون أوراق نهضة بركان قبل نهائي كأس العرش    رونالدو يخفي أسراره 70 عاما    حقوقيون يستنكرون سلوكات مسؤول بOCP ويطالبون بإعفائه قالوا إنه يتعامل وكأن المؤسسة ملك خاص به    عامل تطوان يؤكد تحرير المدينة نهائيا من احتلال الملك العمومي    زخات مطرية اليوم الأربعاء بعدد من مناطق المملكة    حالة استنفار بأكادير بعد التهام النيران لجزء من محطة لتوزيع الكهرباء بأكادير،    حرب أجهزة في الإدارة الترابية    طنجة.. توقيف صاحب SH لتورطه في السرقات بالخطف    “نغم” تستعيد أغاني السبعينات    35 فيلما تتنافس بالمهرجان الدولي لمدارس السينما بتطوان    “تامر حسني يكشف لأول مرة سبب رفضه المشاركة في لجنة تحكيم “ذو فويس    الكاتبة المغربية عائشة البصري الفائزة بجائزة "أفضل رواية عربية" في معرض الشارقة الدولي للكتاب لسنة 2018    شوارع طنجة تتزين لاحتضان مراسيم اطلاق القطار فائق السرعة    الضمان الاجتماعي يعتزم رفع سن التقاعد    المغرب يطلق خدمة الأداء عبر الهاتف النقال لخفض تعاملات “الكاش”    استقبال حار للبطلة ابتسام صديني بمطار محمد الخامس    بعد قضية خاشقجي.. السعودية تتجه لنقل قتصليتها بإسطنبول إلى مكان آخر    لقاء مفتوح مع مناضلتين فلسطينيتين محررتين من الأسر الإسرائيلي    الفيلم المغربي «أحلام واحة» بالكوت ديفوار    المغرب والكامرون ضيفا شرف مهرجان موسيقى العالم والفن الإفريقي ببوركينا فاسو    ندوة قانون الفنان والمهن الفنية بتزنيت    14 قتيلا و1774 جريحا حصيلة حوادث السير خلال الأسبوع الماضي    بتنسيق مع “الديستي”.. أمن الرباط يوقف ستينية بتهمة توريج المخدرات    تخليد الأسبوع العالمي للاستعمال الجيد للمضادات الحيوية    بريطانيا تحذر من الاحتكاك بالقطط المغربية!    قائمة لأفضل الهواتف الرخيصة خلال سنة 2018    قتل 16 وأصاب 23 ألف.. بوحمرون يرعب الجزائريين!    أداء متألق للفنانتين عبير العابد ونيطع القايم في ختام فعاليات مهرجان السفارديم بمونريال    الكونغرس يستدعي بومبيو ومديرة CIA لسماع شهادتَيهما بخصوص خاشقجي واليمن    الساسي: على الملكية أن تحرق كل السيناريوهات المعدة لانتخابات 2021 -حوار    زوكربرغ ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية ويثير عاصفة من التساؤلات    الرابطة المغربية للشباب والطلبة تعلن تضامنها اللامشروط مع القضية الفلسطينية    سامسونغ تعمل على تطوير تلفزيون يمكن التحكم به بالعقل    فاعلون في بيع وشراء العقارات يتوجسون من مشروع قانون المالية    مشروع قانون المسطرة الجنائية وضمانات المحاكمة العادلة موضوع ندوة بمرتيل    البام يطرد عبد الواحد اسريحان من الحزب وأعضاء آخرين    دعم مشاريع مدرة للدخل لفائدة الساكنة الفقيرة بإقليم الفحص أجرة    قصيدة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف أدخله الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بخير    الجوع وسوء الخدمات فالحج: وزير الأوقاف كيحمل المسؤولية للسعودية.. وبرلماني: خاص ربط المسؤولية بالمحاسبة    ﺍﻟﻌﻄﺮﻱ: ﻻ ﺣﻖ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭ ﻣﺎ ﺻﺪﺭ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻳﺎﻓﻌﻴﻨﺎ هذا ما ﺯﺭﻋﻨﺎﻩ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺷﻴﺪ ﺷﻮ ﻭﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ    التجارة بالدين تستفحل من جديد مقال    الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس زيمبابوي الجديد يتعهد بإعادة بناء البلاد وخدمة الجميع

طرح رئيس زيمبابوي الجديد إمرسون منانجاجوا رؤية واسعة اليوم الجمعة عن سبل تنشيط اقتصاد البلاد المنهار، وتعهد بالحكم باسم كل المواطنين.
وخلال أداء اليمين الدستورية حاكما للبلاد بعد أيام من الإطاحة بروبرت موجابي تعهد منانجاجوا القائد السابق للأمن (75 عاما) بضمان حقوق كل المستثمرين واستئناف الاتصالات مع الغرب وقال إن الانتخابات ستجرى في موعدها المقرر العام المقبل.
وفي خطاب استمر 30 دقيقة أمام عشرات الآلاف من المؤيدين بالاستاد الوطني في هاراري حاول منانجاجوا استرضاء معارضيه في مسعى على ما يبدو للتغلب على الانقسامات العرقية والسياسية التي استغلها موجابي طوال حكمه الذي امتد 37 عاما.
وأشاد منانجاجوا "بصوت الشعب" خلال الانتقال الدرامي الذي أدى لصعوده إلى السلطة. لكن البعض يتساءل عما إذا كان الرجل الذي خدم موجابي بإخلاص على مدى عقود قادرا على إحداث تغيير كبير في المؤسسة الحاكمة المتهمة بارتكاب انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان وإتباع سياسات اقتصادية كارثية. نموذج صيني؟
وقال ديفيد كولتارت وزير التعليم السابق وعضو البرلمان عن حزب الحركة من أجل التغيير الوطني المعارض إن الرئيس الجديد يتبع نموذج الصين.
وأوضح قائلا "سيتحرك لجعل زيمبابوي موقعا جذابا للاستثمارات وأكثر كفاءة لكن مثل الصين لن يتسامح مع المعارضة".
وتتركز التساؤلات بشكل خاص على دوره فيما يعرف بمجزرة جوكوراهوندي التي وقعت في ماتابيليلاند في 1983 وقتل فيها نحو 20 ألف شخص في حملة استهدفت معارضين لموجابي شنتها الفرقة الخامسة التي تلقت تدريبها في كوريا الشمالية.
وكان منانجاجوا حينها مسؤولا عن الأمن الداخلي لكنه نفى أي مشاركة في المجزرة.
وتحدث بعض منتقديه عن المعاملة الفظة التي أبداها الجنود مع المعارضين للتدخل العسكري الأسبوع الماضي وهو انقلاب فعلي ضد موجابي (93 عاما) وزوجته جريس (52 عاما).
وفي سياق منفصل، قضت المحكمة العليا بأن تدخل الجيش كان قانونيا، وذلك بعدما قدم اثنان من المواطنين التماسا طلبا فيه من المحكمة التأكيد على أن الجيش كان محقا فيما فعل. التمساح
ومنذ عودته إلى زيمبابوي هذا الشهر بعد الفرار من حملة تطهير قادها موجابي، يروج منانجاجوا للديمقراطية والتسامح واحترام حكم القانون.
وذكرت مصادر قريبة من المفاوضات أمس الخميس أن موجابي حصل على حصانة من المحاكمة وضمانات بالحفاظ على سلامته في بلده ضمن اتفاق أدى إلى استقالته.
وظل منانجاجوا مخلصا لموجابي طوال عقود. وواجه الرئيس السابق اتهامات واسعة النطاق بقمع المعارضين وتزوير الانتخابات وتحت حكمه انهار اقتصاد البلاد الذي كان يوما من بين الأفضل في أفريقيا وذلك نتيجة معدلات تضخم كارثية وهجرة جماعية.
واكتسب منانجاجوا اسم "التمساح" الذي يحظى بشهرة في الثقافة الشعبية في زيمبابوي بقسوته وقدرته على التخفي.
وفي كلمته، دعا منانجاجوا إلى رفع العقوبات الغربية عن بلاده وقال إنه يرغب في "انطلاقة جديدة".
وبدا أن الدول المجاورة لزيمبابوي تقدم لمنانجاجوا دعمها حيث هنأه رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما وقالت مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي التي تضم في عضويتها عددا من الحكومات إنها مستعدة للعمل مع حكومته.
إيميليا ساذولي / ماتارايس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.