الملك يترأس مجلسا وزاريا بعد اجتماع لمجلس الحكومة سيناقش قانون الخدمة العسكرية    السلطات تفرج عن ابتسام لشكر    العدالة والتنمية يرشح أردوغان لزعامته من جديد    نصف ساعة من الأمطار تغرق "إملشيل" وتحولها إلى "منطقة منكوبة" ساكنة المنطقة عاشت "ساعة في الجحيم"    تيفلت .. مفتش شرطة ممتاز يضطر لاستخدام سلاحه لتوقيف شقيقين خطيرين    طنجة.. توقيف "الخواطر" بتهمة تخريب سيارات المواطنين    رغم إضراب الربابنة.. مطارات المملكة تستقبل مليوني مسافر في يوليوز    تقرير رسمي : ارتفاع أسعار الشقق والبقع الأرضية بالمملكة    عرض "خرافي" من ريال مدريد للPSG لتعويض رحيل رونالدو بنيمار    صيدليات الشمال تضرب عن العمل تزامنا مع يوم العيد    قصبة تاوريرت تحتضن فعاليات مهرجان صيف ورزازات في دورته السادسة    وفاة كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة    ألمانيا تحاول إقناع تركيا بقبول مساعدات صندوق النقد الدولي    بسبب تقرير حول أضاحي العيد .. وزارة الفلاحة تقاضي النقيب زيان    أزارو ينفي تعرضه للإصابة أمام الترجي    +فيديو: طالب يفجر فضيحة "الماستر" مقابل 4 مليون، والوزير المعني يفتح تحقيقا في الموضوع.    "صولمطا" تتعهد بتدخلات ناجعة من اجل عيد اضحى نظيف بطنجة    في آخر لحظة .. لزعر لن ينتقل إلى جنوى    مكتب السلامة الصحية يدعو إلى الاحتفاظ بحلقة الخروف بعد ذبحه    الملك يهنئ ابراهيم بوبكار كيتا بمناسبة اعادة انتخابه رئيسا لجمهورية مالي    الاتحاد السعودي يوضح أهلية مشاركة جوناس دي سوزا في مباراة السوبر (مستند)    أنشيلوتي يتغزل في جمهور نابولي بداية "سيري آ"    الخوف من الإفلاس يدفع الحكومة إلى إصلاح اختلالات نظام التغطية الصحية (راميد)    بوتفليقة يقيل اثنين من كبار القادة العسكريين قبل أشهر من انتخابات رئاسية غامضة    ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي    ليلة كناوية في السقالة.. الجدبة والبخور    الإنستغرام يتحول إلى « ساحة حرب » بين دنيا باطمة وسلمى رشيد    الاشتراكي الموحد يعزي عائلتي الصوفي وبودغية    حجم الدخل الإجمالي في المغرب يصل 1124.8 مليارا    ميسي خارج لائحة المنتخب الأرجنتيني لهذا العام    عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    تخلف.. الأمن الإيطالي يعتقل شابا مغربيا منع سيارة الإسعاف من نقل زوجته لأن طاقمها كله ذكور    إيزيدجيت تربط المغرب وفرنسا ب3 رحلات جديدة    رقم مميز في انتظار سواريز أمام ألافيس    الأضاحي بأسواق جهة سوس .. وفرةٌ في العرض وارتفاعٌ في الأثمنة (فيديو) مهنيو القطاع عزوا سبب الإرتفاع لغلاء الأعلاف    بعد الستاتي.. الصويري يقع في فخ صدام    رسميا.. المغرب يطلب حق الولوج الكامل إلى بنك البيانات الاستخباراتية    أزيد من 100 جمعية تراسل والي جهة سوس لإستثباب الأمن في أورير    مقهى الريو الثقافي بمرتيل يحتضن الكوادر المؤسسة للظاهرة الغيوانية    فرقة أمزيان للمسرح من خلال مسرحيتها الجديدة اوال نتجيرت    "سنطرال" تعتزمُ تخفيض ثمن الحليب ب60 سنتيما للتر الواحد    السجن لفرنسي أبلغ عن وجود قنبلة في طائرة ليلحق بالرحلة    المغرب بعيون ماريا روسا دي ماداراياغا.. الوحدة الترابية فوق كل الاختلافات السياسية    الأب جيكو.. طموحه الرياضي محفزه على التفوق في الاقتصاد    حملة أمنية بالأرجنتين على ملاه ليلية وفنادق للاشتباه في تمويلها لحزب الله    "عثمان"من أعماق الأطلس يتربع على عرش أولمبياد تيفيناغ وطنيا – فيديو أتقن كتابة اللغة الأمازيغية في سنتين    تصحيح السياسة الخارجية لتركيا بدأه أردوغان من الداخل    المساواة في الإرث    دراسة... التمرينات الرياضية تساهم في الإقلاع عن المخدرات    "ملكة البوب" مادونا تنشر صوراً جديدة لعيد ميلادها في مراكش    بناء على توجيهات الملك محمد السادس: كل الظروف مهيئة لتمكين الحجاج المغاربة من أداء مناسكهم بسلاسة    منظمة الصحة تتوقع المزيد من حالات الإصابة بالإيبولا في الكونجو    منظمة الصحة العالمية تعلن عن وفاة 44 شخصا بسبب فيروس "إيبولا" في الكونغو    وزير السياحة يكشف عدد الحجاج المغاربة هذا العام    "الكبسولة الفندقية»، خدمة جديدة لتأمين راحة ضيوف الرحمن لموسم الحج الحالي    دراسة: نقصان النوم يسرع بشيخوخة القلب    حوالي 1.6 مليون حاج وصلوا السعودية من الخارج    شرب القهوة يوميا يؤثر على النوم على المدى الطويل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس زيمبابوي الجديد يتعهد بإعادة بناء البلاد وخدمة الجميع

طرح رئيس زيمبابوي الجديد إمرسون منانجاجوا رؤية واسعة اليوم الجمعة عن سبل تنشيط اقتصاد البلاد المنهار، وتعهد بالحكم باسم كل المواطنين.
وخلال أداء اليمين الدستورية حاكما للبلاد بعد أيام من الإطاحة بروبرت موجابي تعهد منانجاجوا القائد السابق للأمن (75 عاما) بضمان حقوق كل المستثمرين واستئناف الاتصالات مع الغرب وقال إن الانتخابات ستجرى في موعدها المقرر العام المقبل.
وفي خطاب استمر 30 دقيقة أمام عشرات الآلاف من المؤيدين بالاستاد الوطني في هاراري حاول منانجاجوا استرضاء معارضيه في مسعى على ما يبدو للتغلب على الانقسامات العرقية والسياسية التي استغلها موجابي طوال حكمه الذي امتد 37 عاما.
وأشاد منانجاجوا "بصوت الشعب" خلال الانتقال الدرامي الذي أدى لصعوده إلى السلطة. لكن البعض يتساءل عما إذا كان الرجل الذي خدم موجابي بإخلاص على مدى عقود قادرا على إحداث تغيير كبير في المؤسسة الحاكمة المتهمة بارتكاب انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان وإتباع سياسات اقتصادية كارثية. نموذج صيني؟
وقال ديفيد كولتارت وزير التعليم السابق وعضو البرلمان عن حزب الحركة من أجل التغيير الوطني المعارض إن الرئيس الجديد يتبع نموذج الصين.
وأوضح قائلا "سيتحرك لجعل زيمبابوي موقعا جذابا للاستثمارات وأكثر كفاءة لكن مثل الصين لن يتسامح مع المعارضة".
وتتركز التساؤلات بشكل خاص على دوره فيما يعرف بمجزرة جوكوراهوندي التي وقعت في ماتابيليلاند في 1983 وقتل فيها نحو 20 ألف شخص في حملة استهدفت معارضين لموجابي شنتها الفرقة الخامسة التي تلقت تدريبها في كوريا الشمالية.
وكان منانجاجوا حينها مسؤولا عن الأمن الداخلي لكنه نفى أي مشاركة في المجزرة.
وتحدث بعض منتقديه عن المعاملة الفظة التي أبداها الجنود مع المعارضين للتدخل العسكري الأسبوع الماضي وهو انقلاب فعلي ضد موجابي (93 عاما) وزوجته جريس (52 عاما).
وفي سياق منفصل، قضت المحكمة العليا بأن تدخل الجيش كان قانونيا، وذلك بعدما قدم اثنان من المواطنين التماسا طلبا فيه من المحكمة التأكيد على أن الجيش كان محقا فيما فعل. التمساح
ومنذ عودته إلى زيمبابوي هذا الشهر بعد الفرار من حملة تطهير قادها موجابي، يروج منانجاجوا للديمقراطية والتسامح واحترام حكم القانون.
وذكرت مصادر قريبة من المفاوضات أمس الخميس أن موجابي حصل على حصانة من المحاكمة وضمانات بالحفاظ على سلامته في بلده ضمن اتفاق أدى إلى استقالته.
وظل منانجاجوا مخلصا لموجابي طوال عقود. وواجه الرئيس السابق اتهامات واسعة النطاق بقمع المعارضين وتزوير الانتخابات وتحت حكمه انهار اقتصاد البلاد الذي كان يوما من بين الأفضل في أفريقيا وذلك نتيجة معدلات تضخم كارثية وهجرة جماعية.
واكتسب منانجاجوا اسم "التمساح" الذي يحظى بشهرة في الثقافة الشعبية في زيمبابوي بقسوته وقدرته على التخفي.
وفي كلمته، دعا منانجاجوا إلى رفع العقوبات الغربية عن بلاده وقال إنه يرغب في "انطلاقة جديدة".
وبدا أن الدول المجاورة لزيمبابوي تقدم لمنانجاجوا دعمها حيث هنأه رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما وقالت مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي التي تضم في عضويتها عددا من الحكومات إنها مستعدة للعمل مع حكومته.
إيميليا ساذولي / ماتارايس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.