الحكومة ترفض إعفاء المتقاعدين من الضريبة على الدخل استنادا على الفصل 77 من الدستور    الحكومة تبحث عن حلول لمشكل نقص المياه بتارجيست والنواحي    البنك الدولي يضخ 275 مليون دولار في صندوق الكوارث الطبيعية بالمغرب    بعد يوم مشحون.. إغلاق مراكز الاقتراع بالجزائر وبدء فرز الأصوات    جماهير الرجاء تختار مالانغو كأفضل لاعب في مباراة المغرب التطواني    القنوات المفتوحة مجانًا لمشاهدة مباراة برشلونة وإنتر ميلان    الكلاسيكو في موعده بحسب رئيس برشلونة    عبد النبوي يدعو قضاة النيابة العامة للتكوين المستمر لتعزيز قدراتهم في حماية النساء من العنف    عاجل.. انقاذ شابين اللذين حاصرتهما الثلوج في قمة جبال الريف    رئيس برشلونة يتحدى: مباراة الكلاسيكو في موعدها دون تأجيل جديد    رواية أخرى عن فشل لقاء الملك محمد السادس ووزير الخارجية الأمريكي    بعد احتجاج المغرب .. تركيا تسحب شريط فيديو يُسيء إلى الصحراء    التعذيب يشعل فصول مواجهة بين مندوبية التامك ورفاق غالي    بتنسيق مع “الديستي”.. حجز نصف طن من مخدر الشيرا    الشركات الأعضاء في "وان وورلد" تصوت بالإجماع على انضمام "لارام" إلى شبكتها    الحكومة ترد على انتقادات أووربية بضعف مردودية الدعم المالي الموجه للمغرب    نقابيو العدل يواصلون الاحتجاج بالفقيه بن صالح    بوريطة: بحثت مع وزير الخارجية التركي قضايا إقليمية وتطوير الشراكة    الجديدة: باحثون مغاربة وأجانب يناقشون واقع الأسرة والتعليم والتربية في الوطن العربي    تقريب المفازة إلى أعلام تازة    كريستيانو: ” أرغب في مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال”    بريطانيا تجري انتخابات حاسمة ستقرر مصير البريكست    علاج التعريب والفرنسة هو التمزيغ اللغوي وليس الهوياتي    بعد درهم ونصف للكيلو غرام ..قفزة صاروخية لأسعار السردين في الأسواق المغربية    مجلس النواب يصادق على الصيغة النهائية لمشروع قانون المالية    أغرب وأطرف قصص السفر في 2019    الفنان التشكيلي "نور الدين تبيت" .. علاقتي بالفرس كحوار بين العود والكمان    لمجرد يحطم الأرقام.. 10 ملايين ثمن تذكرة حضور حفل الرياض    السلامي: تعذبنا كثيرا أمام « الماط » وكثرة المباريات ترهق اللاعبين    أولا بأول    الامن يوقف 20 شخصا بعد احداث شغب تلت مباراة خريبكة والوداد    “الضمير” و”القانون” في مواجهة العنف والجريمة..    جلالة الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في الاحتفالية المقامة بمناسبة الذكرى الخمسينية لمنظمة التعاون الإسلامي    ادارة السجون تكشف نتائج التحقيقات في وفاة سجين بالناظور    50 ألف زائر لمعرض الأركان    وزارة العدل توضح حقيقة مشروع تحديث المحاكم    أول ظهور ل "ريلمي" في المغرب بعدما تبوأت الرتبة ال 7 عالمياً    منتجات "فوريفر" لإعادة التوازن للنظام الغذائي    أوكسفام: ميزانية 2020 تكرس التفاوتات المجالية والتباينات الاجتماعية    لصحتك.. لا تتجاوز 6 ملاعق سكر كحد أقصى يوميا!    الراقصة مايا: منقدرش نتزوج بشخص واحد و "طارق بحال خويا كيساعدني في توعية الناس"!!!    الدخيسي.. المغرب نموذج يحتذى به عربيا وإفريقيا في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية    تناول 11 إلى 15 كوب ماء يوميا يضمن لك صحة أفضل    مديرية الضرائب تطلق خدمة جديدة على التطبيق الهاتفي “ضريبتي”    عيوش يستدعي لغويين تونسيين وجزائريين للتداول حول الدارجة المغاربية    الممثل التركي “وليد” يحل بالمغرب وأمين عام الPPS التقاه- صورة    يوسف الخيدر وحسن أنفلوس يتوجان بيان اليوم بالجائزة الوطنية للصحافة    زوجة عيوش تكشف علاقة الفن بالسياسة.. وتعتزل التمثيل لهذا السبب    ضربة موجعة لأولمبيك آسفي    هجوم مسلح يوقع أزيد من 100 جنودي نيجيري على يد متشددين    مصالح الأمن تعلن عن عتبة المعدلات المطلوبة لاجتياز مباريات الشرطة    في خطوة تصعيدية ..ترامب يأمر بمنع تمويل الكليات والجامعات الأمريكية التي تسمح بانتقاد إسرائيل    شعراء القصيدة العمودية والحسانية في حوار شعري    استمرار مضاعفات ختان الأطفال على يد غير المتخصصين تقلق مهنيي الصحة    توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس.. بارد نسبيا مع تشكل سحب منخفضة كثيفة    التحريض على الحب    #معركة_الوعي    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حريق مهول يحول مطعم ماكدونالد بمراكش إلى حطام من رماد الخسائر قدرت بأزيد من 400 مليون سنتيم

حبست مراكش أنفاسها ليلة الاثنين 26 غشت 2013 إثر الحريق المهول الذي شب بمطعم مكدونالد المتواجد بتقاطع طريق الدار البيضاء وطريق آسفي، مُحدثا رعبا كبيرا في صفوف الساكنة التي صُدمت بمشهد تحول المحل المذكور إلى أطلال من رماد وحطام من الأسلاك والبلاستيك المنصهر.
الحريق اندلع بعد العاشرة ليلا بدقائق قليلة، وابتدأ بشرارة صغيرة وتطور بسرعة إلى نيران تتعالى في السماء مصحوبة بسحب متصاعدة من الدخان التي انتقلت إلى مسافة بعيدة عن مكان الحادث حاملة معها رائحة الحرائق، مما عزز مخاوف المواطنين الذين أبدع بعضهم في ابتكار أسباب خيالية للواقعة ، وصلت إلى حد ترويج شائعات بوقوع اعتداء إرهابي، وخاصة بعد الطابع الاستثنائي الذي خيم على الكثير من الشوارع بالمدينة التي عرفت حركة غير عادية لسيارات الإسعاف وشاحنات الإطفاء وسيارات الشرطة ومواكب كبار المسؤولين .
قوة الحريق استلزمت تجنيد أزيد من ثلاثين عنصرا من الوقاية المدنية وعدد من شاحنات الإطفاء بقصد السيطرة على النيران الكثيفة التي تصاعدت بشكل مخيف لأمتار كثيرة ، فيما قطعت أجزاء مهمة من شارع آسفي وشارع عبد الكريم الخطابي ، وشوارع موازية تصب في الطريق المذكور ، حيث منع المرور تحسبا لأي طارئ .
وضرب الأمن طوقا متماسكا على بعد عشرات الأمتار من المحل المنكوب ، موفرا قُطرا مؤمنا لقوات الإطفاء قصد القيام بمهمتها، مما أدى إلى احتشاد المئات من المواطنين الذين تابعوا أطوار التحول المأساوي للعلامة الأمريكية إلى أطلال وحطام من الرماد .
وتوافد مسؤولو المدينة على مكان الحادث ، وفي مقدمتهم والي الجهة ووالي الأمن اللذين تابعا عملية إطفاء الحريق عن قرب متتبعين تفاصيلها لحظة بلحظة. ورغم اندلاع الحريق في وقت كان يعرف فيه المطعم الذي يوجد في موقع استراتيجي بمدخل المدينة من جهة الدار البيضاء وآسفي ، اكتظاظا كبيرا من قبل الزبناء الذين كانوا يملأون فضاءه الخارجي والداخلي، وجلهم من زوار المدينة ، إلا أن الحادث لم يخلف لحسن الحظ أية إصابة سواء في صفوف الزبناء أو العاملين . وبخصوص ملابسات اندلاع النيران بالمطعم المذكور، أوضح حسن سويح المدير الجهوي لماكدونالد الجنوب في تصريح للصحافة أن الحريق اندلع بسبب تماس كهربائي، أدى إلى نشوب شرارات صغيرة متعاقبة سرعان ما تحولت إلى لهب اشتعل بجنبات المطعم .
وقال أحد عمال المطعم إن التماس الكهربائي حدث على ثلاث دفعات ، كل واحدة كانت أقوى من سابقتها ، وفي المرة الثالثة تمكنت النيران من جنبات "الكونطوار" الذي يقدم فيه الزبناء طلباتهم ، وأحدثت في البداية سحبا من الدخان مما دفع الزبناء إلى التدافع إلى الخارج ، فمنح لهم ذلك فرصة لمغادرة المطعم دون أن يصيب الحريق أي أحد منهم .
وقالت شابة كانت بالمطعم لحظة اندلاع الحريق أنها كانت بصدد تناول وجبتها عندما صدمها مشهد الزبناء المذعورين وهم يفرون تباعا من داخل المطعم قبل أن تنتبه للهب المتصاعد في سقف المحل ، لتسارع بدورها بمغادرة المكان . وأضافت أن الصدمة أربكت الزبناء خاصة عند إزاحة سياراتهم من مرآب المطعم. وقُدرت الخسائر المادية المترتبة عن اندلاع الحريق الذي أتى على كل مرافق المطعم، باستثناء الفضاء المخصص للعب الأطفال المبني بالآجور ، بأزيد من 400 مليون سنتيم . فيما فتحت الشرطة القضائية تحقيقا لتحديد المسؤوليات وكشف ملابسات الحادث


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.