لقجع: المغرب ملتزم تحت قيادة الملك بدعم الفلسطينيين    حصة تدريبية مبكرة للمنتخب من أجل متابعة خصوم “الأسود”    50 سنة لمتهمين بالاتجار الدولي في المخدرات    جمعية “ثافرا”: معتقلان من "حراك الريف" يخيطان فمهمها احتجاجا على تعرضهما للإهمال الطبي    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    مدارس المقري تجند أطرا من التعليم العالي لمواكبة تحضيرات الامتحانات    تستهدف الفئات العمرية اليافعة والساكنة المجاورة .. حملات تحسيسية لتفادي فواجع «العوم» في مياه السدود والأودية    مكافحة التصحر.. انشغال ومسؤولية عالميان    تقرير: التقاعس السياسي بشأن الطاقات المتجددة يحد من تحقيق أهداف التنمية المستدامة    شبكة الدفاع عن الصحة تطالب الحكومة بإصلاح المنظومة الدوائية    خلال ثلاثة أشهور.. طنجة تسجل 422 ألف ليلة مبيت سياحية    العمران تزور 4 عواصم عالمية لعرض منتوجها السكني    لعنصر : بغض النظر الى الانتماء السياسي .. وجب للمهندس أن يكون في خدمة الوطن والمواطنين    قتيل و21 جريحا بهجوم جديد للحوثي على مطار أبها السعودي    ترامب: السعودية مشتر كبير لمنتجات أميركا ولا مزيد من التحقيقات في قضية خاشقجي    الجزائريون يتظاهرون في يوم الجمعة ( 18) رغم تحذيرات قيادة الجيش    مرشح المعارضة لرئاسة اسطنبول يغير المشهد السياسي في تركيا وعدم الاستقرار السياسي ينوء بثقله على اقتصادها    أخنوش أمام مغاربة ألمانيا: “أولادكم يجب أن يظلوا مرتبطين ببلدهم”    “نيمار” يخبر إدارة “البي أس جي” بقراره النهائي    هذا جديد الحالة الصحية للاعبي أسود الأطلس المصابين قبل موقعة جنوب إفريقيا    رونار يستبعد مغادرته لأسود الأطلس    الأحزاب والاحتجاجات... الوساطة والسمسرة    ساجد يتباحث تعزيز التعاون السياحي مع الوزير الأولى ب"باربادوس"    » أوفى الأصدقاء ».. كلب ينتظر صاحبة المتوفى بإصرار! -صورة    أدوية مهربة من الصين تهدد حياة المغاربة    هجوم مصري بعد مشاركة مريام فارس بمهرجان موازين إيقاعات العالم - العلم    «لبابة المراكشية» تكرم محمود الإدريسي، أحمد وهبي وعزيزة ملاك بسطات : محمود الإدريسي:رفضت دعوة بليغ حمدي للهجرة الفنية إلى مصر بحضور سميرة سعيد    أول معرض خاص بالفنانين الأفارقة    إعادة انتخاب نور الدين الصايل رئيسا للجنة الفيلم بورزازات    مؤسسة سلا للثقافة والفنون للصحافة تحتفي بالمواد الصحفية حول المدينة    هل استنفدت الديمقراطية مقوماتها الشرعية؟ : الاقتصاد، الزعامات القوية، الرقابة.. مفاتيح الحل    تجديد الثقة في عبد اللة البقالي رئيسا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية..    مشاركون في ندوة بفاس يدعون إلى تعزيز أكثر لثقافة التطوع في المجتمع    65% نسبة الناجحين في الباكلوريا .. وهذا صاحب أعلى معدل بالمغرب    طقس الاثنين .. جو حار بعدد من مناطق المملكة    توقيف 5 أفارقة بأصيلة متورطين في “الحريك” والاحتجاز والاحتيال بحسب بلاغ للأمن    طعنة سكين تضع حداً لحياة شاب    إيران: قادرون على إسقاط أي طائرة تجسس أمريكية    رقم مميز يبشر كولومبيا بحصد لقب “كوبا أمريكا”    مدرب تونس : استبعاد علي معلول لأسباب فنية    العروبي يعوض رسميا المحمدي بنهضة بركان بعد تجربة قصيرة قضاها مع المغرب التطواني.    الغزواني يفوز في السباق نحو القصر الرئاسي في موريتانيا    موازين.. أمسية المشاهير تحت شعار الإنتقائية و التجمع الشعبي    لاغتيست: يكشف عن جديده وهذا ما قاله عن إيمنتانوت    هيئة صحية: “لوبي صناعة الأدوية نجح في الضغط على الحكومة لرفع أسعار الأدوية”    الصين تسجل إصابة جديدة بحمى الخنازير الإفريقية شمال غربي البلاد    مدرب ناميبيا: واجهنا منتخبا قويا ومنظما    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    مغني الراب كيري جيمس يتسيد منصة أبي رقراق في موازين    زلزال بقوة 7.2 درجة يضرب جزرا في إندونيسيا    خلية المرأة و الأسرة بالمجلس العلمي بطنجة تختتم "الدرر اللوامع"    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    دراسة: القهوة مشروب مدمر لحياة البشر وتسبب الموت المبكر    سيكولوجية ″الإسلامي″!    نجل مرسي يكشف لحظات وداع أبيه ومراسم تشييعه    حساسية ابنتها تجاه القمح.. جعلتها تبدع في صناعة الحلوى    تسجيل حالة المينانجيت باسفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العجلاوي: نحن مقبلون على لقاء ثان بجنيف، وما تقوم به الجزائر حاليا هو محاولة للتموقع على مستوى الواجهة الإعلامية وفي تقارير غوتيريس

من المتوقع أن يبدأ المبعوث الأممي هورست كوهلر، متم الأسبوع الثاني من فبراير الحالي، جولة إقليمية، تحضيرا لجلسة “مباحثات جنيف” في جولتها الثانية، خلال شهر مارس القادم.
وحسب ما نقلته مصادر إعلامية عربية ودولية من تسريبات، فإن الجولة ستبدأ في منتصف فبراير كجزء من الاستعدادات للجولة الثانية من المحادثات الرباعية التي تشمل المغرب والجزائر وموريتانيا، فضلا عن مخيمات تندوف.
وحسب المصادر نفسها، فإن المقترح جاء، في ختام العرض الذي كان قدمه كوهلر، يوم الثلاثاء 29 يناير، أمام أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر، لإطلاعهم على آخر التطورات بشأن النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء.
ويعتزم المبعوث الأممي، الذي يحظى بدعم كبيرمن مجلس الأمن، القيام بجولة إقليمية ديبلوماسية قبل “مباحثات جنيف”، من أجل ترتيب جدول أعمال أكثر تقدما وملاءمة من سابقه، لمتابعة تنفيذ رؤيته بشأن حلحلة النزاع.
ويعول كوهلر على خلق أجواء من الثقة بين الأطراف، للانطلاق في مباحثات أكثر حسما. غير أن الصعوبات ما زالت تلوح في الأفق مع الخرجة الأخيرة لما يسمى “سفير البوليساريو لدى الجزائر”، عبد القادر طالب عمر، الذي اعتبر أن إصرار المغرب على مقترح الحكم الذاتي كسقف أعلى لأي تسوية ممكنة من شأنه أن “يعيد المفاوضات إلى نقطة الصفر”.
وكان عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، قد صرح، قبل أيام قليلة، للصحافة الدولية، بأن “مقترح الحكم الذاتي الذي تقترحه المملكة، هو أقصى ما يمكن تقديمه لحل نزاع الصحراء”، وأنه “خارج حل الحكم الذاتي، فإن المغرب غير مستعد للتفاوض حول أي شيء”.
وأكد عمر هلال أن “المغرب لا يقبل إضاعة الوقت في موائد كوهلر المستديرة، ما لم تتأسس على مناقشة الحكم الذاتي كمقاربة واقعية بحسب تقييمات قرارات مجلس الأمن الدولي.”
وبدأ إعلام الأجهزة الأمنية الجزائرية يهاجم المغرب بعد البلاغ الذي أصدره مجلس الأمن بخصوص قضية الصحراء المغربية والذي يدعم فيه المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر.
وفي هذا الصدد قال الموساوي العجلاوي، الخبير في الشؤون الإفريقية إن”هناك معادلة في إعلام البوليساريو، وإعلام الأجهزة الأمنية الجزائرية التي تأخذ صبغة أنها إعلام صحراوي، فكلما زادت حدة الهجوم على المغرب، كلما كان هناك تعبير عن أزمة تنظيمية وسياسية وأزمة تواصل مع سكان المخيمات، أي عقدة العلاقة بين قيادة البوليساريو والسكان، وهناك حركة بتوجيه من الأمن الجزائري تحاول أن تتجاوز قيادة البوليساريو لأنها أصبحت ورقة مستهلكة ويجب التغيير، من خلال مندوبين سابقين للبوليساريو في العديد من المناطق ومحاولة إثبات أنهم حركة تصحيحية، لأن مصداقية قيادة البوليساريو ذهبت مع الريح، وهو التفسير الوحيد لأزمات البوليساريو الداخلية”.
وأضاف العجلاوي، أستاذ العلاقات الدولية وباحث في المعهد المغربي للدراسات الإفريقية: “الآن هناك تسرب لعائلات من الرابوني من مخيمات تندوف وتوجهها إلى شرق الجدار في منطقة (المجيك)، وهي تتسرب من الحدود الموريتانية وتعتصم( بالمجيك) أمام مركز المينورسو، ثم مسألة عائلة محمد الخليل التي عادت إلى الواجهة”.
وسجل الموساوي أن ” السمة العامة دائما هي توظيف ورقة الصحراء المغربية، في الصراع الداخلي – الداخلي الجزائري، ذلك أن هناك الآن تجاذبات بين الجيش وما يسمى بمجموعة الرئيس مع اقتراب أبريل وتأكيد ترشيح عبد العزيز بوتفليقة كرئيس وليس كمرشح، لأنه يستحيل أن يكون شخص آخر مكانه، لأنه نظام سياسي مغلق، وبالتالي هناك توظيفات على أساس نحن الأولى بإدارة ملف الصحراء مع المغرب”.
وختم العجلاوي قائلا ” نحن مقبلون على لقاء ثان بجنيف، وما تقوم به الجزائر حاليا هو محاولة للتموقع على مستوى الواجهة الإعلامية وفي تقارير غوتيريس، لأن الأمين العام كلما جاءته رسالة يضعها في تقرير” .
وكان أعضاء مجلس الأمن قد رحبوا بإحاطة المبعوث الأممي كوهلر حول الصحراء، مؤكدين استعدادهم للاستمرار في دعم جهوده لأداء مهمته، كما رحبوا بمشاركة طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب، بالإضافة إلى البلدين المجاورين الجزائر وموريتانيا في مناقشات الطاولة المستديرة المنعقدة مابين 05 و06 دجنبر 2018 ، والتي جاءت وفق القرار الأممي2440 (2018)، مسجلين التزام المشاركين بالمشاركة في مناقشات الطاولة المستديرة الثانية في الربع الأول من سنة 2019.
ويعتزم هورست كوهلر، كما سبق أن صرح بذلك، عقد جولة جديدة من المفاوضات، في مارس المقبل، لإيجاد صيغة ملائمة ومتفق حولها بين مختلف الأطراف لإنهاء النزاع.
جاء ذلك أيضا، خلال تصريحات إعلامية أدلى بها مندوب جنوب إفريقيا لدى الأمم المتحدة، جيري ماثيو ماتيلا، عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن حول إقليم الصحراء، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.
وقال ماتيلا إن “كوهلر أبلغ أعضاء المجلس خلال جلسة المشاورات، اعتزامه التشاور بشكل فردي مع جميع الأطراف المعنية بملف الصحراء في فبراير المقبل، على أن يلتقي جميع الأطراف على مائدة واحدة في مارس 2019”.
وكان مندوب جنوب إفريقيا، وهي إحدى الدول العشر الأعضاء غير الدائمين في المجلس، قد أوضح أن المبعوث الأممي لم يحدد يومًا بعينه لعقد جولة المشاورات المقبلة، مكتفيًا بالإشارة إلى أنها ستُعقد في شهر مارس المقبل.
ومن جانبه، قال مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فرانسوا ديلاتر، إن “جميع أعضاء المجلس أكدوا دعمهم الكامل لرؤية والتزام المبعوث الأممي كوهلر”.
وأضاف ديلاتر، خلال تصريحات إعلامية في مقر المنظمة الأممية في نيويورك، أنه “كان هناك إجماع من قِبل ممثلي الدول الأعضاء البالغ عددهم 15 دولة، على تقديم كامل الدعم لمهمته”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.