تبون: خزي وعار أن يهدد الكيان الصهيوني بلدا عربيا من بلد عربي آخر (فيديو)    الصحة العالمية تطلق على سلالة كورونا الجديدة اسم "أوميكرون" وتعتبره "متحورا مثيرا للقلق"    شاهدوا إعادة حلقة الجمعة (398) من مسلسلكم "الوعد"    المنتخب الوطني يصل للعاصمة القطرية الدوحة استعدادا لخوض كأس العرب    نذاء للرعايا الفرنسيين المتواجدين على أراضي المغرب بالعودة إلى ديارهم في أقرب الآجال.    معلومات عن متحور كورونا الجديد الذي أثار القلق، و تسبب في توقيف الرحلات بين عدد من البلدان .    تعليق النقل البحري للمسافرين بين المغرب وفرنسا    بني ملال-خنيفرة.. وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين يستكشف فرص الاستثمار بالجهة    تنظيم الدورة الثالثة للقاء الوطني لنزيلات المؤسسات السجنية بالمغرب -صور    إيقاف 230 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالعيون وطرفاية    المغرب يرسي ضمانات قانونية ومؤسساتية في المناطق الجنوبية    القلق العالمي من المتحور الجديد يهوي بأسعار البترول في أكبر تراجع منذ عام ونصف    عاجل: نتائج قرعة الملحق الأوروبي .. إيطاليا أو البرتغال خارج مونديال قطر !    كوفيد-19.. أمريكا تغلق حدودها أمام المسافرين من ثماني دول إفريقية بسبب المتحور "أوميكرون"    أوميكرون اسم جديد للمتحور الجديد لكورونا و منظمة الصحة العالمية تصفه ب"المقلق"    بعد الجو… تعليق الرحلات البحرية بين المغرب و فرنسا    كأس العرب بثوب جديد ومشاركة موسعة بحلة مونديالية    وفاة 4 مذيعات مصريات في أقل من 10 أيام    برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي "يتقاسم موقف المملكة بشأن الصحراء المغربية"    قضايا ‬وازنة ‬في ‬جدول ‬أعمال ‬دورة ‬المجلس ‬الوطني ‬لحزب ‬الاستقلال ‬        ما خلفيات خروج الأمين العام لحزب الله بتعليق عن العلاقات المغرب وإسرائيل؟    تركيا تقرر تعليق الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية بسبب المتحور الجديد    استئنافية الرباط تعيد رئاسة المجلس الجماعي للناظور لحزب الإتحاد الإشتراكي    الفيفا:المعترضين على إجراء كأس العالم كل عامين "يخافون التغيير"    بالصور.. الحموشي ينير المقر المركزي للأمن بالبرتقالي دعما لحماية النساء    كيف للمرأة المعرضة للعنف أن تتصرف قانونيا؟ الجواب في "صباحيات"    ذ.القباج يكتب: المهدي المنجرة.. والنخبة المرتزقة    الريسوني: التطبيع لن يضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء    حقيقة رفض إلياس أخوماش اللعب للمنتخب المغربي    آلاف الأردنيين يتظاهرون رفضا لاتفاق الماء مع الاحتلال    رئيس الجهة يتدخل لاعادة تشغيل الخط الجوي بين الحسيمة وطنجة    البحرية الملكية بالعرائش تتمكن من إحباط عملية لتهريب المخدرات    7 آلاف درهم مقابل استخراج الجواز دون تلقيح .. ممرض يتلاعب بالنتائج    ال"كاف" يستعد ل"فرض" تقنية ال"VAR" في الدور الفاصل لتصفيات أفريقيا المؤهلة ل"مونديال قطر 2022"    تعيين جديد لرئاسة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..    جنرالات الجزائر يعقدون اجتماعا طارئا وسريا يخص المغرب    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تسجل تزايد أشكال العنف ضد النساء    الولادة من جديد!!    الأنشطة غير الفلاحية.. بوادر انتعاشة ملحوظة مع متم شتنبر المنصرم    نادي سعودي يمهل المغربي حمدالله أربعة أيام لسداد شرط جزائي بقيمة 22 مليون دولار    النفط يهبط أكثر من 2 في المائة مع ظهور سلالة جديدة من كورونا    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    مدينة طنجة تستضيف في ماي المقبل المؤتمر العالمي ال 17 للمدن والموانئ    تونس تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية    تتويج مشاريع مستفيدة من مواكبة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب    لبنان: مشروع "آكان"يحصد"جائزة الإنجاز بين الثقافات"    وفاة رئيس تحرير مجلة "الآداب" سماح إدريس    طنجة تحتضن ندوة دولية حول "مسارح الجنوب عبر العالم"    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. الإعلان عن الفائزين في الدورة الرابعة من ورشات الأطلس    هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد    إثر الاحتجاجات العنيفة بالجزيرة.. السلطات الفرنسية فرض حظر تجول في جزيرة مارتينيك "حتى عودة الهدوء"    مثير.. سحر وشعودة داخل مقبرة ومطالب بتدخل السلطات    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (63) من مسلسلكم "لحن الحياة"    مصر.. وفاة شقيق الفنانة تيسير فهمي في حريق مستشفى المهندسين    "الحب في زمن البطاطا".. كتاب جديد للصحافي أحمد حموش    الداعية المغربي "أبو حفص" يشكك في النصوص الفقهية المحرمة للوشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحكومة تؤكد استعدادها لتمويل المقاولات الحاملة لمشاريع الابتكار
نشر في الصحراء المغربية يوم 02 - 03 - 2011

قال صلاح الدين مزوار، وزير الاقتصاد والمالية، في الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية للقمة الوطنية للابتكار، أمس الثلاثاء، بمدينة الصخيرات، إن الحكومة ليست ضد تمويل المقاولات الناشئة، التي تتمتع بمؤهلات للتطوير.وترجمة التوجهات الملكية الرامية إلى جعل المنطقة الشرقية قطب جذب اقتصادي وسياحي وبوابة مغاربية، وجهة قادرة على استيعاب مسار الجهوية الموسعة.
جانب من اللقاء الذي نظمته وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة(كرتوش)
الحاملة لمشاريع تثمين نتائج البحث والمشاريع المبتكرة والمركزة على السوق، والناشطة في المجال الصناعي، أو في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال أو التكنولوجيات المتقدمة، لكنها تعارض شكل التمويل، الذي تطالب به الكونفدرالية العامة لمقاولات المغرب، من خلال قروض الائتمان، نظرا "لصعوبة معرفة طرق صرف الأموال وتدبيرها".
وأبرز مزوار، في اللقاء، الذي نظمته وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، أن "الحكومة مع تشجيع الابتكار من أجل التقدم باستراتيجية المغرب ابتكار، التي أطلقها المغرب سنة 2009"، مؤكدا أن تشجيع الحكومة يقوم على تقاسم المخاطر مع المبتكرين في المقاولات المغربية.
وأضاف أن نسبة تمويل هذه المشاريع تغطي 90 في المائة من النفقات المرتبطة بمشروع التطوير في مرحلة ما بعد التأسيس، في حدود مليون درهم مع احتساب الرسوم.
من جانبه، قال رضا الشامي، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، إن من بين الآليات، التي أحدثتها الحكومة لتمويل هذه المشاريع، خلق "برنامج انطلاق"، وإحداث المركز المغربي للابتكار، يتولى الدعم المالي للتمويل يلائم المقاولات الابتكارية الناشئة، كما يوجه منحتين ماليتين لدعم مسلسل الابتكار، الذي أطلقته المقاولات في مرحلة التطوير.
وأعلن أن هذا المركز سيكون بمثابة الشباك الوحيد بالنسبة لحاملي المشاريع الابتكارية، وسيوزع مختلف منتجات الدعم، مشيرا إلى أن الحكومة تدعم المقاولات، أيضا، من خلال الخدمات التكنولوجية، بتمويل عمليات تشخيص تكنولوجي، أو خدمات مرتبطة بمقاربة ابتكار، أو ذات مضمون تكنولوجي، في إطار مشروع يستهدف تحسين المستوى التكنولوجي للمقاولة أو الرفع من تنافسيتها، وأن الدعم يشمل، أيضا، عملية التطوير، الذي يعد آلية لتمويل مشاريع البحث والتنمية لدى المقاولات في مرحلة التطوير.
وفي حديثه عن تقدم أوراش وزارته منذ سنة 2009، أشار إلى إنشاء فريق عمل لدراسة إطار قانوني وتنظيمي يؤطر الابتكار بالمغرب، ووضع ورش للبنيات التحتية التكنولوجية، يشمل إنشاء أقطاب ابتكار مع 4 جامعات، فضلا عن خلق تجمعات لتهيئة الظروف الكفيلة بانبثاق مشاريع ابتكارية موجهة للسوق، ومواكبة المقاولات والفاعلين الأكثر إرادية وقدرة على تشكيل تجمعات عالية المستوى، مضيفا أن العمل بهذه التجمعات سينطلق خلال السنة الجارية، بإحداث صندوق لدعمها، وتمويل مشاريع التجمعات التعاونية الخاصة بالبحث والتنمية، عبر برنامج " تطوير".
وأعلن الشامي أن وزارته تطمح، من خلال هذه السياسة، إلى دعم 15 تجمعا بحلول 2013، مبرزا أنه جرت مواكبة 3 تجمعات في عملية التأسيس.
في السياق نفسه، أعلن أحمد اخشيشن، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، أن الحكومة لديها تصور وخريطة طريق للنهوض بالابتكار داخل المقاولات المغربية، مبرزا أن الابتكار أصبح في قلب اهتمامات الجامعات المغربية، وأن عدد براءات الابتكار مر من 10 إلى 40 براءة اختراع خلال سنة.
من جهته، قال محمد حوراني، رئيس اتحاد مقاولات المغرب، إنه يجب دفع المقاولات المغربية للانخراط في النهوض بالابتكار، بمنحها دعما يهم قروض الائتمان، معتبرا أن العراقيل الهيكلية أمام المقاولات الصغرى والمتوسطة يمكن تجاوزها باندماج بعض المقاولات مع بعضها.
تجدر الإشارة إلى أن الاستراتيجية الجديدة للابتكار سطرت هدفين، يهمان إنتاج ألف براءة اختراع مغربية، وإنشاء 200 مقاولة ابتكارية ناشئة في أفق 2014.
وتوجت أشغال الدورة الثانية للقمة الوطنية للابتكار بالتوقيع على العديد من الاتفاقيات للنهوض بالابتكار في المغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.