فضيحة.. اسبانيا تستقبل زعيم البوليساريو بهوية مزورة    فيدرالية اليسار تستنكر استعمال "الأحرار" للقفف الرمضانية في استمالة الناخبين وتطالب بالتحقيق    بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل    تسجيل أزيد من 500 مخالفة في الأسعار خلال الأيام الأولى من رمضان    "اتصالات المغرب" حققات رقم معاملات ب8,9 مليار درهم: الشركة تأثرات بالأزمة الصعيبة ديال "كورونا"    المديرية العامة للضرائب تُعفي المغاربة من أداء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل    المكتب الوطني المغربي للسياحة يقدم آليته الجديدة للتسويق لوجهة المغرب    جامعة كرة القدم تتخد قراراً جديداً في حق الأندية الوطنية    رئيس نادي برشلونة الإسباني يصر على النية الحسنة للدوري السوبر الأوروبي ويدعو "للحوار"    هزة أرضية بقوة 4,4 درجة بسواحل الصويرة    توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة    حريق مهول بسوق إنزكان يستنفر سلطات المدينة + (صور وڨيديو)    وزارة أمزازي تعفي أولياء المرشحين للأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية من تأشيرة التصريح بالدخل السنوي    مداهمة مقهى في إفران وإيقاف 26 شخصا لخرقهم ليلا حالة الطوارئ    أساتذة التعاقد يوصلون إضرابهم الوطني ويحتجون السبت بالجهات في ذكرى وفاة حجيلي    أستاذة تعليم "متعاقدة" تتهم شرطيا بتعنيفها والتحرش بها.. "هددوني لأوقع على المحضر ووكيل الملك لم ينصت إلي"    أرقام.. ارتفاع تكاليف المعيشة بمدينة تطوان    آبل تزيح النقاب عن هاتف جديد بلون غير مسبوق    اطلاق تطبيق الهاتف الخاص بوزارة الشغل وتوزيع لوحات الكترونية على المفتشين..    بشكل مستعجل.. الممرضون المجازون ذوي السنتنين يطالبون بنشعبون بحل مشاكلهم    ليلة سوداء.. مدافع المنتخب المغربي يهدي برشلونة 3 أهداف (فيديو)    التعاون المغربي الاسرائيلي غادي مزيان. ها اش دارو فنيويورك على "الامن الغذائي والفلاحة المبتكرة    لفتيت: مشروع قانون "تقنين الكيف" يروم تحسين دخل المزارعين وخلق فرص واعدة وقارة للشغل    الإفتاء المصرية تحسم الجدل وتحدد يوم مولد النبي محمد (ص) ميلاديا    فيروس كورونا: تفشي الوباء في الهند يحرم العالم من اللقاحات    الأردن تفرج عن 16 متهما في قضية "الفتنة"    بسبب استهزائه بشعائر الإسلام وتهكمه على آيات من القرآن وأحاديث نبوية محكمة جزائرية تدين ناشطا علمانيا ب3 سنوات سجنا    إسلاميات… خريطة الإسلاموية في فرنسا: الدعوة والتبليغ (1/5)    سنة 2020 الأكثر حرارة على الإطلاق بالمغرب.. خبير مناخي: القادم سيكون أسوء    تسجيل تراجع بنسبة 0.4 بالمئة في الأصول الاحتياطية للمغرب    الأفلام الثمانية المتنافسة على أوسكار أفضل فيلم روائي    صدور قاموس اسباني-عربي متخصص في مجال كرة القدم    رويترز.. "بريطانيا" تعتذر عن "عنصرية مستشرية" منعت تكريم "قتلى الحرب العالمية من الآسيويين والأفارقة"    بسبب ال"سوبر ليغ".."اليويفا" يدرس إمكانية معاقبة ريال مدريد ويوفنتوس    ما الذي تستطيعه الفلسفة اليوم؟ التفكير في السؤال من خلال كتاب «التداوي بالفلسفة» للمفكر المغربي سعيد ناشيد    التجاور والتجاوز في رواية " الأنجري"    إسبانيا أكدت دخوله للعلاج في حالة حرجة.. هل توفي زعيم البوليساريو؟    أ ف ب.. شرطة "نورث كارولينا الأمريكية" تقتل "أبا لعشرة أطفال من أصول إفريقية"    د ب أ.. إجلاء الآلاف بعد الكشف عن "قنبلة من الحرب العالمية" في "ألمانيا"    تحذير من سهر الأطفال.. يبطئ النمو ويفقد التركيز    مصدر من لجنة التلقيح بالمغرب يتحدث عن العودة للحياة الطبيعية    "من العجيب إلى الرائع"، معرض للفنانة التشكيلية ليلى ابن حليمة بتطوان    بعد ضجة "ابن تيمية".. الشيخة "طراكس" تصرح: "مكاينش شي واحد في العالم مكيغلطش"    تنافس مغربي جزائري في "برلمان شعب".. وإدبلا: التنافس الشريف له أخلاقيات    رئيس ال"كاف" يقوم بزيارة للمغرب ويعقد لقاءً مع فوزي لقجع    في بادرة إنسانية.. الوداد والكعبي يدعمان مُشجعا مريضا ب"السرطان"    قضية الطفلة إكرام...ماذا بعد الاحتجاجات؟    معنى " زُغبي" في كلام المغاربة وعلاقته بآخر ملوك الأندلس    هذه نصائح الخبراء لك كي لا تعطش في رمضان.    العنسر: إجراء التعديلات يجب ان يكون بعيدا عن ضغط الانتخابات    بالفيديو.. الصالحي النجم السابق للرجاء يحذر مستعملي الطريق السيار من "جواز" بعد تعرض زجاج سيارته للكسر    عمر الشرقاوي: هذه قصة 17 مليار درهم التي حققتها شركات المحروقات    متهم بخرق حقوق الإنسان..منظمة حقوقية تُعلم محكمة إسبانية بوجود ابراهيم غالي على التراب الإسباني    مليلية تعدل مواقيت حظر التجول لتسهيل أداء الصلاة في المساجد خلال رمضان    "بروكسيل للطيران" تطلق خطوط جوية جديدة الى الحسيمة والناظور    على هامش مرارة الإغلاق الليلي في رمضان بسبب كورونا..لماذا تعتبر التراويح بدعة!؟    اعتبر الحج والأضحية طقوسا وثنية .. الحكم على باحث جزائري بالسجن بتهمة الإستهزاء بالإسلام    إسلاميات… المسلمون والإسلاموية في فرنسا عند النخبة الفكرية (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب والاتحاد الأوربي ينظمان منتدى دوليا حول تقليص انبعاث ثاني أكسيد الكربون
نشر في المساء يوم 24 - 08 - 2015

صرح المفوض الأوربي المكلف بشؤون المناخ والطاقة، ميغيل آرياس كانيتي، بأن الاتحاد الأوربي والمغرب سينظمان منتدى دوليا بالرباط يومي 12 و13 أكتوبر، لتبادل وجهات النظر حول تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ومناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري . وتسعى المفوضية الأوربية إلى الحيلولة دون ارتفاع درجة حرارة الأرض بدرجتين مئويتين من الآن. وقال في هذا الصدد إن الغرض من تنظيم هذا المنتدى ليس معاتبة بلد لم يبذل جهودا لتقليص الانبعاثات الكربونية أو مطالبته ببذل مجهود أكبر» بل دافع المفوض الأوربي لشؤون المناخ والطاقة عن المقترح «الطموح جدا» الذي تقدم به المغرب، والقاضي بتقليص انبعاث ثاني أكسيد الكربون بنسبة 32 %، ودعا الدول الإفريقية الأخرى إلى الاحتذاء بالمغرب في هذا المجال.
وعلى صعيد متصل، طالب ميغيل ارياس كانيتي يوم الخميس دول مجموعة العشرين كالأرجنتين والبرازيل بتقديم أهدافها «الطموحة» لتقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، للمساهمة في اتفاق عالمي من المرتقب أن يُتوصل إليه في قمة المناخ العالمية التي ستعقد بباريس في دجنبر المقبل برعاية هيئة الأمم المتحدة. وذكر المفوض الأوربي بأن كريستينا فيغيريس، الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ قد حذرت خلال الأسبوع الماضي من أن «الالتزامات التي وضعتها الدول فوق الطاولة قد لا تحول دون ارتفاع درجة حرارة الأرض درجتين عن المعدل الحالي». يذكر أن ارتفاع درجة حرارة الأرض لأكثر من درجتين مئويتين يهدد باختفاء الكتل الجليدية الضخمة وارتفاع سطح البحر واختفاء عدة أنواع من المحاصيل وزيادة الفقر وارتفاع الهجرات البشرية للبحث عن الغذاء إلخ.
وطالب المفوض الأوربي لشؤون المناخ والطاقة دول مجموعة العشرين كالأرجنتين والبرازيل والهند وإندونيسيا والمملكة العربية السعودية وجنوب إفريقيا وتركيا بتقديم مقترحاتها لتقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون «عاجلا»، وشدد على ضرورة مساهمة الدول الأخرى في هذا المجال. ويسعى الاتحاد الأوربي إلى التوصل إلى اتفاق عالمي في قمة المناخ العالمية بباريس، التي يعتبر خبراء المناخ أنها الفرصة النهائية والأخيرة لقادة العالم للتوصل إلى اتفاق لإنقاذ الأرض.
من جهة أخرى، استحسن المفوض الأوربي التزام 56 دولة تفرز 61 في المائة من مجموع الانبعاثات الكربونية بخفض نسبة انبعاث هذا الغاز في الجو، مقابل التزام 35 دولة حاليا تمثل 14 في المائة فقط من الانبعاثات المذكورة، فضلا عن أن هذه الالتزامات لم تصدر فقط عن أكبر الدول الباعثة لثاني أكسيد الكربون: الولايات المتحدة الأمريكية والصين والاتحاد الأوربي، بل التزمت أيضا دول فقيرة من إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي بالمساهمة في هذا المسعى الكوني.
مع ذلك، شدّد السياسي الإسباني على أن الدول التي وافقت على المساهمة على خفض انبعاث هذا الغاز السام في الجو «لا تمثل إلى الربع من مجموع الدّول» وأنه على أقل تقدير يجب أن تلتزم الدول التي تفرز 80 في المائة من ثاني أكسيد الكربون في الجو قبل انعقاد قمة المناخ العالمية بباريس في دجنبر
المقبل.
يذكر أن المنتدى الدولي حول المناخ الذي سيُعقد بالرباط يومي 12 و13 أكتوبر يكتسي أهمية قصوى، خصوصا بعدما أصدرت الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي تقريرا نُشر يوم الخميس أكدت فيه أن شهر يوليوز الماضي هو أشد الشهور حرارة منذ سنة 1880، فقط بلغ متوسط حرارة الأرض والمحيطات خلاله 16.61 درجة مئوية، وذكر التقرير ذاته أن سنة 2014 كانت الأشد حرارة على الإطلاق، وهو ما سيجعل دول العالم مطالبة بالتوصل إلى اتفاق في قمة المناخ العالمية بباريس لإنقاذ كوكب الأرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.