منظمة “الصحة العالمية” تخرج عن صمتها بعد تهديد ووعيد ترامب!    إنتاج وتوزيع 4 ملايين كمامة مجانا على ساكنة جهة طنجة الحسيمة    الرجاء الرياضي يَعْرض تذاكر مباراته الافتراضية ضد وباء "كورونا"    بيع "الكمامات" بالتقسيط يهدد بنقل فيروس "كورونا" بين المغاربة    توتنهام يحذر مدربه ولاعبيه من خرق العزل    الثنائي المغربي حمدالله وأمرابط يطلبان مغادرة السعودية    لمحمدي يجدد عقده مع فريقه السعودي    الملك كيعفي اللي كاريين المحلات الحبسية من لكرا ففترة الحجر الصحي    الفد يتحدى كورونا « بالطوندوس » خلال شهر رمضان    وزارة الصحة تنفي اختفاء دواء "سانتروم 4 ملغ" المخصص لمرضى القلب        المغاربة يخلدون ذكرى زيارة المغفور له محمد الخامس لطنجة وتطوان    توقيف ثلاثة أشخاص بالدار البيضاء متورطين في خرق حالة الطوارئ والاعتداء على ممثلي السلطات    باحثة إيطالية: المغرب في صدارة الدول والتدابير التي اتخذها “قوية وتدريجية”    إيران.. عدد المصابين بفيروس “كورونا” يتجاوز 64 ألفا وعدد الوفيات يرتفع إلى 3993 حالة    3 ملايير دولار لمواجهة تداعيات “كورونا”    هذا عدد الأطباء الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في جهة طنجة    كورونا تفجع الأمريكيين: 400 ألف إصابة وما يقارب 13 ألف وفاة.. مع تسجيل 2000 وفاة في يوم واحد!!    يصنع كمامات ويروجها.. إيداع مالك محل خياطة تحت الحراسة النظرية في فاس    وفاة المغني الأمريكي جون براين بسبب مضاعفات فيروس كورونا    غياب ملامح واضحة لشبكة البرامج الرمضانية في ظل انتشار كورونا    القنوات المغربية تستعيد جمهورها بفضل الحجر الصحي في زمن كورونا    فيروس كورونا يقود التشكيلي أيت بوزيد لإبداع لوحة فنية للتعبير عن الأحداث الجارية    تخصيص 45 ألف قنطارمن الشعير المدعم لمربي الماشية بإقليم اليوسفية    الأمين العام للأمم المتحدة يوجه رسالة بمناسبة يوم الصحة العالمي    مندوبية لحليمي: معدل نمو الاقتصاد الوطني يتراجع إلى 1ر1 في المائة بسبب جائحة “كورونا”    العفو الملكي.. تزويد السجناء الذين يعانون من أمراض مزمنة بنموذج اتصال ووصفة طبية    هكذا تتوزع حالات "كورونا" بجهات المملكة    بعد شهر في السجن.. رونالدينيو يتنفس الحرية بشروط    كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي يحرجان لاعبي الدوري الإنجليزي    رفع الطابع المادي عن طلبات الاستفادة من الإعفاءات الجمركية ابتداء من 8 أبريل    المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يحتفل بعيد ميلاد سعد لمجرد    الفردوس: “صحافي” بوزارة الثقافة والرياضة    القرض الفلاحي توضح كيفية الاستفادة من الدعم    اسبانيا تسجل 757 وفاة جديدة بكورونا    في 24 ساعة فقط.. وفاة 750 شخصا في إسبانيا    الزيادة في سعر الكمامات بطريقة غير مشروعة تطيح بثلاثيني في قبضة الأمن بأكادير    دراسة تكشف مدى تضرر 812 ألف من مغاربة إسبانيا بسبب أزمة كورونا    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    رقم قياسي.. أمريكا تسجل وفاة حوالي 2000 شخص بسبب “كورونا” في 24 ساعة    طقس الأربعاء.. جو حار مع سحب كثيفة    مخترع مغربي يبتكر بوابة للتعقيم الآلي من فيروس كورونا بمواصفات جديدة    المغرب.. تسجيل 58 حالة جديدة مصابة ب”كورونا” ليقفز العدد إلى 1242    لائحة بأسعار المواد الأساسية من الخضر والفواكه بسوق الجملة بطنجة – الاربعاء 8 أبريل 2020    مؤسس موقع “تويتر” يتبرع بمليار دولار لمكافحة كورونا    جامعة صيفية تتحدى وباء كورونا بأنشطة افتراضية    هل تفرض المعارضة "الرقابة" على الترخيص للحكومة بالاقتراض؟    عزاء وأمل    مسلمو ألمانيا يعيشون بين "مطرقة الإسلاموفبيا" و"سندان كورونا"    أين الكمامات بالقصر الكبير ؟!!!    الوباء في مغرب القرن التاسع عشر    تجار بمدينة مراكش يدعمون صندوق "كوفيد 19"    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    حماية الشعب الفلسطيني من «وباء كورونا الاحتلالي»    المودن: الموروث الإسلامي غني بالوصايا الطبية لحماية النفس ويجب استثماره في توعية المواطنين    تعجيلُ الزَّكاةِ لتدبيرِ جائحةِ (كورونا ) مصلحةُ الوقتِ    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    رجاء… كفاكم استهتارا !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاورات الوزير الأول السيد إدريس جطو مستمرة وانتخاب رئيس مجلس النواب رهين بظهور معالم الأغلبية الحكومية
نشر في التجديد يوم 16 - 10 - 2002

بدأ السيد إدريس جطو بصفته وزيرا أول مع مستهل الأسبوع الجاري جولته الثانية من المشاورات مع الأحزاب السياسية بقصد تشكيل الحكومة المقبلة التي قالت بعض المصادر المطلعة إنها لن تتجاوز عدد الحقائق الوزارية بها 33 حقيبة على الأكثر وأن السيد إدريس جطو يرغب في وزراء وازنين.
وقد أعلنت بعض الأحزاب السياسية وبشكل رسمي استعدادها للمشاركة في تكوين الحكومة والأغلبية المقبلة من قبيل التجمع الوطني للأحرار، والتقدم والاشتراكية الذي قال في بلاغ له إنه على إثر اجتماع مكتبه السياسي يوم 12 أكتوبر 2002 على استعداد للانخراط في عملية إنجاح برنامج الإطار (الذي تضمنه الخطاب الملكي الافتتاحي للولاية التشريعية الجديدة يوم 11/01/2002) خدمة للوطن والشعب.
وهو نفس الموقف الذي عبر عنه التحالف الذي جمع هذا الأخير مع الحزب الاشتراكي الديموقراطي وحزب العهد بعدما شكلوا فريقا برلمانيا موحدا أعلن في بيان مشترك استعداده هو الآخر للمساهمة في بلورة أغلبية برلمانية تمكن من تشكيل حكومة قوية ذات نفس تقدمي، ويسير حزب الاستقلال في نفس الاتجاه مع اشتراطه الحصول على حقائب وزارية وازنة إنصافا له.
في المقابل نجد أن كلا من حزب العدالة والتنمية وحزب الاتحاد الاشتراكي لم يحسما بعد رسميا في المشاركة وينتظر الأول انعقاد مجلسه الوطني الأحد المقبل، فيما ستحسم اللجنة المركزية للثاني أمرها غدا.
ويبدو أن الاتحاد الاشتراكي تجاوز مضاعفات صدمة تعيين الوزير الأول من خارج الطبقة السياسية الأمر الذي كانت شبيبته قد اعتبرته مؤشرا على إمكانية انتهاء الانتقال الديموقراطي، ويطرح أسئلة على مدى التشبت بمضمون التعاقد الذي قاد إلى تشكيل حكومة التناوب 1998. وبدأ الاتجاه الغالب أو المهيمن فيه يميل إلى المشاركة في الحكومة المقبلة بحجة مواصلة مشاريع الإصلاح التي بدأتها حكومة التناوب.
وقد فسر بعض المتتبعين للشأن السياسي المغربي البلاغ الذي سبق للاتحاد الاشتراكي والذي اعتبر أنه لا مبرر يقتضي تعيين تكنوقراطي على رأس الوزارة الأولى بأنه كان بخلفية تحسين شروط التفاوض حول حجم المشاركة ونوعية الحقائب الوزارية التي يرغب فيها وإعادة النظر في مفهوم وزارات السيادة وأخذ إحداها كالعدل مثلا، وكذا طبيعة الشركاء في الحكومة المقبلة.
حزب العدالة والتنمية هو الآخر يعرف جدلا كبيرا حول المشاركة حيث يوجد داخله رأيان الأول يميل إلى المشاركة في الحكومة المقبلة حتى مع الاتحاديين ولا يرى مانعا من ذلك في أفق إنضاج تجربة الحزب السياسية وتبديد مخاوف الطبقة السياسية وطمأنتها على مشاركة الإسلاميين في التسيير، والثاني يقول بعدم التسرع وانتظار الظروف المناسبة خاصة وأن الحزب في حاجة إلى تصليب وتمتين صفه الداخلي وبنائه التنظيمي بما يناسب المرحلة، ويبقى القرار النهائي بيد المجلس الوطني الأحد القادم كما سلف.
يذكر أنه كان من الطبيعي أن يعقد مجلس النواب لقاءه اليوم خاصة وأن 19/0110/2002 هو آخر أجل لوزير المالية لتقديم مشروع المالية لميزانية 2003 أمام البرلمان بغرفتيه، لكن ارتباط انتخاب رئيس مجلس النواب وباقي هياكله بظهور معالم الأغلبية الحكومية المقبلة حال دون ذلك، ومن المنتظر أن يعرف انتخاب رئيس مجلس النواب تنافسا حادا بين الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال الذي رشح ذ. امحمد خليفة (وزير الوظيفة العمومية سابقا) للمنصب المذكور بعدما قيل إن السيد محمد لعنصر (الحركة الشعبية) تخلى لصالح هذا الأخير. انتخاب قد يتأخر إلى أول الأسبوع القادم.
محمد عيادي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.