كورونا ترخي بظلالها على مناصب الشغل.. العثماني يمنع التوظيف بقطاعات وزارية في 2021    المغرب... أبعد من قصة جميلة والوزير    كورونا يرفع ثروة أغنى رجل في العالم إلى أزيد من 171 مليار دولار    العثماني: الموازنة بين صحة المواطن وعودة الاقتصاد رهان صعب    دولتين أوروبيتين تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    استفتاء مثير للجدل يمنح بوتين حق تمديد حكمه حتى 2036 بأغلبية ساحقة    موقع فرنسي: مدريد قلقة من شراء الرباط لمروحيات "أباتشي" متطورة    فيروس كورونا.. تسجيل 218 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    تحديد موعد إعلان إنتر عن صفقة حكيمي    طاليب يضع برنامجا استعداديا مكثفا لاستئناف البطولة    محمد الساسي: مراكز الامتحان تقيدت بالصرامة المطلوبة وبالمقتضيات والإجراءات المحددة لتأمين سلامة المترشحين    أمزازي: تم اتخاذ كل التدابير الوقائية لضمان صحة المترشحين والأطر التربوية والإدارية    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    محمد الترك يستعيد حسابه على الأنستغرام ويستعرض من خلاله سعادته رفقة زوجته دنيا باطمة -صور    شعر : نداء مظلوم    وزارة الثقافة والمؤسسة الوطنية للمتاحف تعززان شراكتهما    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    تسجيل حصيلة ثقيلة بفيروس كورونا بالمغرب خلال ال 16 ساعة الماضية    العفو عن بعض نشطاء "الحراك الشعبي" في الجزائر    غضب اليوسفي والجابري    كورونا بالمغرب: تسجيل أزيد من 200 حالة إصابة مؤكدة جديدة خلال ال16 ساعة    كندا.. تكريم مواطن مغربي قضى في الهجوم على المركز الاسلامي الثقافي لمدينة كيبيك    بن شيخة يقترب من دوري نجوم قطر!    مورينيو يشتكي من طول المدة بين مباريات توتنهام !    تقرير إسباني: ميسي يضحي بثلاثي برشلونة لعيون نيمار    بعد إدانته بالسجن 15 سنة.. فرار رئيس نادي البنزرتي إلى فرنسا    وزير الرياضة يعلن خضوع أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله للصيانة    لارام تشرع في توسيع رحلاتها نحو تسع جهات بالمملكة    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    صحافيون وحقوقيون يحتجون أمام البرلمان للمطالبة بمتابعة الصحافي الريسوني في حالة سراح    طقس الخميس.. حار مع تشكل سحب منخفضة بمختلف مدن المملكة    الفراغ العاطفي : الخطر الذي يهدد العلاقات الزوجية، وهذه نصائح للإنقاد:    السجن النافذ "لراقي ومساعدته" بعد اعتقالهما رفقة 17 امرأة    "خبزة عجينة" ترسل أزيد من 40 شخصا إلى المستعجلات في حالة حرجة.    المكتب الوطني للصيد البحري.. تراجع بنسبة 11 في المائة في الكميات الأسماك المصطادة منذ بداية السنة    عمال يحتجون بعدما تم طردهم من طرف شركة بالبيضاء    تطوان .. 18 امرأة ضمن فوج العدول الجدد يؤدين اليمين القانونية أمام محكمة الاستئناف    ألمانيا والتشيك تسحبان المغرب من قائمة الدول التي سيستفيد مواطنوها من إلغاء قيود السفر    فتح باب تقديم المشاريع في مرحلة التطوير لمنطلق الجونة السينمائي مجددًا    شامة الزاز أيقونة الطقطوقة الجبلية تخضع لعملية ثانية    تزامناً مع ذكرى إصدار أول قانون للحقوق المدنية.. حقوقيون يجلدون أمريكا: "ترتكب في الداخل نفس الانتهاكات التي تُدينها في الخارج"    نحن تُجَّار الدين!    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    26 حالة شفاء من كورونا ترفع عدد حالات التعافي بالمغرب إلى 9052 متعافٍ    المناصفي: هناك حاجة إلى الاستثمار في المواطن! -حوار    سجلت 48ألف حالة في يوم واحد.. أمريكا تواصل تحطيم الأرقام القياسية    من غير حجر صحي المغرب يفتح أجوائه الجوية في وجه السياح ومغاربة العالم منتصف شهر يوليوز    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    نقطة نظام.. بورصة الثقة    فريق البيجيدي بمجلس النواب يُسائل الحكومة حول إعادة فتح المساجد    الأستاذ المدراعي: أستاذ قيد حياته وبعد مماته    رصد ما يناهز 90% من المصابين بفيروس كورونا انطلاقا من تطبيق "وقايتنا" .    أحكام ثقيلة بالسجن النافذ في حق أويحيى وسلال و 8 وزراء جزائريين ورجال أعمال ومصادرة ثرواتهم    الأمن يوقف جندي متقاعد يشتبه في تورطه في قتل زوجته    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    صناع سينما مغاربة يستفيدون من منح تمويل قطرية    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين تنتظر عودة الأسرى المغاربة بسجون الاحتلال الصهيوني للاحتفاء بهم
نشر في التجديد يوم 28 - 01 - 2004

نبهت السكرتارية الوطنية لمجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين إلى خطورة مخططات التغلغل الصهيوني في الجسم العربي والإسلامي، داعية إلى ضرورة مقاومة كل أشكال التطبيع تحت أي مبرر، وفضح المطبعين، وتصعيد حملة مقاطعة البضائع والمؤسسات الأمريكية، وإلى مواجهة ثقافة الهزيمة والاستسلام وتنمية ثقافة المقاومة.
وأعلنت السكرتارية، خلال ندوة صحافية نظمتها يوم الاثنين 26 يناير 2004 بالرباط، عن عزمها تنظيم أنشطة مختلفة في إطار الموعد المحدد على المستوى العالمي وهو يوم 20 مارس 2004 (ذكرى بداية العدوان على العراق) الذي تقرر أن يكون يوما عالميا ضد احتلال العراق.
والموعد المحدد عربيا يوم 9 أبريل المقبل الذي يصادف يوم الاحتلال، والذي أرادته الإدارة الأمريكية وعملاؤها يوم عيد وطني في العراق.
وحيى الأستاذ خالد السفياني، عند جوابه على أسئلة الصحافيين، حزب الله الذي توصل إلى الإفراج عن 435 أسيرا من بينهم ثلاثة مغاربة، وأضاف، في معرض رده حول سؤال ما إذا كانت المجموعة تتوفر على معطيات حول المفرج عنهم، أن حزب الله نفسه لا يعرف الشيء الكثير عنهم، كما أن السكرتارية الوطنية تحاول الاتصال بسفير المغرب في غزة، وستتصل بالسفارة الفلسطينية بالمغرب لتتمكن من أخذ معطيات عنهم والتعرف على عائلاتهم حتى تحتفي بهم عند عودتهم للمغرب.
وحول التنسيق بين السكرتارية والدول العربية، أبرز السفياني أن هناك تنسيقا مؤسساتيا كالمشاركة في منتديات ومؤتمرات تعنى بالقضية بصفة عامة، إلى جانب التنسيق مع صندوق العون القانوني للفلسطينيين ومؤسسة القدس.
وعلل التصريح الصحفي للمجموعة إضافة عبارة فلسطين إلى اسم المجموعة بأنه جاء انطلاقا من اقتراح طرح على السكرتارية منذ ما يزيد عن سنة، يدعو إلى ضرورة الاهتمام بفلسطين أيضا، فوقع الاتفاق على استئناف المجموعة لنشاطها على أن تشمل المساندة العراق وفلسطين معا.
وفي الموضوع نفسه، قال السفياني، جوابا عن سؤال حول ما إذا كانت إضافة مساندة فلسطين جاءت نتيجة تقاعس عمل الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، عندما قررنا أن يمتد نشاطنا إلى فلسطين لم نقصد معاكسة أحد، واعتبرنا أن أمريكا تلزمنا أن نناضل لنصرة فلسطين، والقضيتان الفلسطينية والعراقية متلازمتان.
وشددت السكرتارية، في تصريحها الصحفي الذي تلاه الشخص نفسه، على دعمها الكامل للمقاومة والانتفاضة في فلسطين وللشعب العراقي في مقاومته للاحتلال، وعلى انخراطها في معركة شعوب العالم بما فيها أحرار أبناء الشعب الأمريكي، ضد كل أشكال الإرهاب الذي تمارسه الإدارة الأمريكية وقادة الإجرام الصهيوني من أجل استقلال العراق استقلالا كاملا.
وأبرز السفياني أن المخطط الأمريكي يشمل المغاربة أيضا، مذكرا بمخطط بيكر المتعلق بقضية وحدتنا الترابية، ومعلنا أنه إلى جانب الضغط على المسؤولين المغاربة لتجنب أي مواقف داعمة للاحتلال، فإن المجموعة بدأت الاتصال بالفعاليات المحلية لتحريك الشارع على المستوى الوطني والدولي، معتبرا أن الساحة المغربية أكثر الساحات إبداعا لوسائل الدعم.
ووجه المتحدث باسم السكرتارية الوطنية لمجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين نداء إلى وسائل الإعلام لترفع من معنويات المقاومة يوميا في فلسطين والعراق، وذكر التصريح الصحافي للمجموعة بأن المقاومة بالعراق هي نقطة ضوء أربكت حسابات الاحتلال الأمريكي وتصاعدت مع مرور الأيام، مما دفع الإدارة الأمريكية إلى تغيير مخططاتها، وإلى محاولة إقحام المجتمع الدولي في ما أصبح يعرف بالمستنقع العراقي.
وأكدت المجموعة أيضا ضرورة إسعاف الأسرى الفلسطينيين والعراقيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي والأمريكي، كما تطرق التصريح إلى ما تواصله الولايات المتحدة الأمريكية من دعم كامل لاستمرار حرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني، ومن حملة مسعورة ضد سوريا ولبنان والأردن.
خديجة عليموسى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.