دكار: افتتاح المنتدى الدولي للسلام والأمن في إفريقيا بمشاركة المغرب    تخليد ساكنة عمالة المضيق الفنيدف لهذه السنة بعيد الاستقلال المجيد هذه السنة لها طعم خاص    "الطاس" يطيح بالحسنية ويتوج بكأس العرش لأول مرة في تاريخه    مغربي “ينتحر” ب52 مهاجر من جنوب الصحراء.. ويخرق حدود سبتة المحتلة    اعتقال فرنسي من أصول جزائرية لتورطه في الترويج الدولي للمخدرات    العثور على جثة “عشريني” لقي مصرعه وسط مجرى مائي في ظروف غامضة- صور    أول هدف في مرمى الحواصلي    فشل في تحقيق فوزه الأول.. منتخب مصر يعود بتعادل سلبي من جزر القمر    تتويج محمد فارس وسمية سند بلقب الدورة السادسة لنصف ماراطون الجديدة    مورينيو يتمنى تعويض هذا المدرب    أوجار: "الإنجازات لم تصل جميع المواطنين المغاربة"    المنطقة العربية تتكبد خسائر بحوالي 600 مليار دولار سنويا منذ سنة 2011    الذكرى ال64 لعيد الاستقلال محطة باسقة في تاريخ المغرب    بلدية ميدلت تلغي حفلا فنيا تضامنا مع المتضررين من الهزة الأرضية    طقس الثلاثاء.. بارد مع صقيع في المرتفعات والحرارة الدنيا ناقص 6 درجات    دراسة: العيش قرب الشوارع المزدحمة يزيد من خطرالإصابة بسرطان الدماغ    الشبيبة الاستقلالية تدعو كل أحرار العالم الى نصرة الشعب الفلسطيني    توقيف 4 تونسيات حاولن تهريب أزيد من 6 كلغ من مخدر الشيرا بمطار مراكش    الملك يتوصل بتهنئة من الرئيس محمود عباس بمناسبة عيد الاستقلال    بعد "تمرده" أمام ميلان.. كريستيانو يستعد لتقديم اعتذاره للاعبي يوفنتوس ويدعوهم لوجبة عشاء    بسبب غياب الشفافية.. القابلات يقاطعن مباراة بمستشفى ابن سينا والإدارة تلجأ للتأجيل    صحفيون يتضامنون مع المصوّر الذي أصيبت “عينه” برصاصة قناص إسرائيلي    جونسون آند جونسون.. ماذا حدث باختبارات « المادة المسرطنة »؟    فعاليات النسخة الخامسة للمنتدى الدولي للمقاولات الصغرى تناقش التربية المالية والتسويق الإلكتروني    تفاؤل باتفاق أمريكي-صيني ترفع أسعار النفط    بسبب سوء معاملة الماشية.. حقوقيون يطالبون فرنسا بوقف تصدير مواشيها للمغرب    مجموعة OCP تحط الرحال بإقليم تاونات في إطار الجولة الوطنية لآليتها المتنقلة "المثمر"    أربعة قتلى في إطلاق نار بحديقة منزل في كاليفورنيا- فيديو    الشعب الجزائري يواجه حملة مرشحي الرئاسة بالاحتجاجات    إدارة السجون تدخل على خط فيديو "نصّاب المحاكم"    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    حارس الرجاء الأمين يعود    الوردي يكتب.. “هواة النصب القانوني مأساة تُعاني منها أسرة العدالة”    دراسة أمريكية: يمكن لأدوية أمراض القلب أن تحل محل الجراحة    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    مهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير يدعم التجارب الشبابية في دورته ال20    الطب الشرعي .. المكملات الغذائية ليست سبب وفاة هيثم زكي    الأكثر مشاهدة بالمغرب.. تركيا الثانية عالميا في تصدير الدراما ب700 مليون مشاهد    الشبيبة الاتحادية بين الأمس واليوم    الحرس الثوري الإيراني يهدد بسحق المحتجين    بسيج يوقف عنصرين مواليين ل "داعش" ينشطان بمدينة الرباط    تعادل مخيب للآمال للمنتخب الوطني أمام نظيره الموريطاني    مدير شركة “هواوي” بالمغرب: لن تتطور استراتيجية الرقمنة بالمغرب دون بنية تحتية قوية    في أفق التعريف بالمؤهلات والآفاق الواعدة للقطاع.. فعاليات المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي و التضامني.. بوجدة    الإنسان والمكان في «هوامش منسية» لمحمد كريش    كُنَّا وَلا نَزَال    الشاعرة مريم كرودي ل «الاتحاد الإشتراكي»: الحركة الإبداعية بالشمال تكاد تتوقف ولا أعرف أين الخلل    نفقات تسيير الادارة تقفز ب 9 ملايير درهم في ظرف عام ; لحلو: الاستغلال الانتهازي للمناصب يدفع بعض الموظفين إلى الحرص على رفاهيتهم أكثر من اهتمامهم بالميزانيات    موجات الغضب الشعبي العربي .. هل هي بريئة؟!    الرجرجاوي ..قصّة الشيخ المصري الذي ذهب لملك اليابان ليعرض عليه الاسلام وأسلم بسببه 12 ألف ياباني    روحاني يتحدى المتظاهرين.. الشرطة الإيرانية تعتقل ألف محتج    « مليونير » لطارق الزيات تحقق المليون على اليوتوب    الحصيلة الكارثية للأديان والحرية الفردية في الدول العربية    باحثون يكشفون عن وصفة لمواجهة “الاضطراب العاطفي الموسمي” في الشتاء    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    الطعام الغني بالسكر يزيد الإصابة بأمراض الأمعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأزمة الاقتصادية تدفع إسبانيين لتهريب المخدرات من المغرب
نشر في التجديد يوم 03 - 07 - 2009


بسبب الأزمة المالية العالمية وما نجم عنها من ركود الاقتصاد الإسباني وارتفاع معدلات البطالة التي بلغت أعلى مستوياتها، يلجأ عدد من الإسبان إلى تهريب الحشيش بطرق مختلفة من المغرب في اتجاه إسبانيا. عمال، موظفون، رجال أعمال، تجار، نساء ورجال إسبان، فقدوا وظائفهم وانضموا إلى طابور العاطلين عن العمل ليجدوا أنفسهم محاصرين بالديون، أو آخرين يبحثون عن موارد مالية أخرى سريعة حتى لو كانت غير مشروعة، كل هؤلاء جذبتهم مافيات المخدرات وأغرتهم بالسفر نحو المغرب والحصول على مبالغ مالية بسرعة وسهولة مقابل تهريب كميات من الحشيش. سجون المغرب تستقبل أكبر عدد من السجناء الإسبان الذين اعتقلوا وهم يحاولون تهريب كميات مختلفة من الحشيش عبر مطارات المغرب وموانئه، وتقول الإحصاءات أن ما بين منتصف شهر مايو ومنتصف شهر يونيو اعتقل ما يقرب من 27 إسبانيا بعد أن ضبطت بحوزتهم كميات من المخدرات. وفي المحصلة يوجد في السجون المغربية إلى غاية شهر يونيو المنصرم 264 سجينا وفقا لإدارة السجون المغربية، أو 278 سجينا كما تقول مصالح القنصليات الإسبانية في المغرب. وأغلب هؤلاء المسجونين - 138 شخصا- معتقلون في سجن سات فيلاج بطنجة. أدنى عقوبة سجنية يقضيها إسباني في السجون المغربية تصل إلى ستة أشهر بتهمة تهريب 330 غرام من المخدرات، وأقصى عقوبة سجنية تصل إلى عشر سنوات يقضيها سائقا شاحنة إسبانيان كانا يعتزمان تهريب أزيد من 4 أطنان من المخدرات. وفي مدينة الناظور ما زالت محاكمة اثنين من سائقي الشاحنات أحدهما إسباني والآخر إيطالي جارية حيث اعتقلتهما عناصر الأمن في الجمارك يوم 3 يونيو وهما ينقلان 19 طنا من الحشيش جرى اكتشافها داخل شحنة للأخطبوط على متن شاحنة للنقل الدولي الطرقي، قادمة من إنزكان ومتوجهة إلى إسبانيا. بعدها بأيام حجزت مصالح الجمارك بميناء الناظور أزيد من ألف كيلوغرام من مخدر الشيرا تقدر قيمتها بحوالي 18 مليون درهم، كانت موجهة نحو بلجيكا عبر ميناء الناظور. وتم خلال العملية اعتقال مواطن إسباني، وهو مسير شركة، وتسليمه للشرطة القضائية من أجل استكمال التحقيق. السجناء الإسبان في سجن طنجة صرحوا لعدد من وسائل الإعلام الإسبانية أن ما دفعهم للسفر إلى المغرب الأزمة الاقتصادية وفقدان الوظيفة والبحث عن منافذ أخرى لربح المال وتسديد الديون والفواتير. ويعتقد خبراء إسبان أن الانكماش الاقتصادي الذي يعرفه الجار الشمالي سيرفع من الجرائم البسيطة لدى الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم ولم يعودوا يحصلون على إعانة البطالة. وإلى حدود سنة 2008 اعتقل أزيد من 148 مواطنا إسبانيا بالمغرب لتورطهم في قضايا تهريب المخدرات ومعظمهم يمتهنون سياقة شاحنات نقل دولية أو من فئة السياح وبعضهم زار المغرب لأول مرة ولهذا الغرض بالذات. وكانت صحف إسبانية قد نشرت في وقت سابق نتائج استطلاع ميداني قامت به إحدى الجمعيات الوطنية أظهر تزايدا مطردا في أعداد الإسبان الذين يتاجرون في المخدرات خلال السنوات الأربع الأخيرة. ولفت الاستطلاع الانتباه إلى أن الكثير من هؤلاء المعتقلين ليست لهم سوابق، لكنهم يستغلون من قبل شبكات متخصصة في ترويج المخدرات من أجل تهريبها وبيعها مقابل مبالغ مالية مغرية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.