بعد الاعلان عن فتح الأجواء.. مصدر رسمي يتحدث عن مصير الحدود البحرية والبرية    لشكر يلتزم بتعاقدات جديدة بعد تصويت مؤتمر الاتحاد لصالح الولاية الثالثة    لشكر يترشح لولاية ثالثة على رأس الاتحاد الاشتراكي.. ورئاسة المؤتمر تقول إنها لم تتوصل من منافسيه بأي طلبات سحب ترشيحات    الخطوط الملكية المغربية تعلن عن استئناف رحلاتها العادية    قبل يومين من مواجهة مصر.. إصابة المحمدي والكرواني بكورونا    توقيف شخصين هاربين من البيضاء إلى وادزم.. كانا ضمن العصابة التي هاجمت السائقين ب"الحجارة القاتلة"    وزارة العدل تعلن التاريخ الجديد لمباراة الملحقين القضائيين    سكوب.. أمن مراكش يطيح بسارق "الطالبات"    فتح المجال الجوي.. الصحافة الإسبانية تتساءل عن موعد استئناف الرحلات البرية والبحرية    وفاة الفنان المسرحي الطنجاوي "عبد القادر البدوي"    افتتاح "متحف باب العقلة" بتطوان.. والوزير بنسعيد يؤكد عزمه على تطوير أدوار المؤسسات الثقافية بالمدينة    30 وفاة و4899 إصابة جديدة بكورونا في المغرب    3 لاعبين غابوا عن الحصة التدريبية للنتخب الوطني    بالفيديو : حريق مهول بأكادير يستنفر المصالح الأمنية والوقاية المدنية    هذا ما سيجنيه المغرب من فتح الحدود الجوية والبحرية    رغم اتهام سلطاتها بالتساهل في مراقبة جوازات التلقيح.. المغرب سيستقبل الرحلات القادمة من مطارات إسبانيا بعد رفع الحظر الجوي    تأجيل الدورة 27 من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    بالفيديو.. د.العقرة: أفلام يوتيوب القصيرة.. نحر العفاف ونشر الدياثة والترويج للزنا والخمور والاستهزاء بالحجاب!!    المكتب الوطني للسكك الحديدية يتوقع بلوغ رقم معاملات ب 3.5 مليار درهم    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    بلاغ جديد وهام من وزارة التجهيز    مراكش.. إدانة الجزار مقتحم حمام النساء ب4 أشهر سجناً    تشافي يبعد الزلزولي عن فريق برشلونة    سابقة.. أمريكا تهدد بفرض عقوبات على بوتين شخصيا..    عضو اللجنة العلمية:مشروع تصنيع اللقاح… سيجعل من المملكة منصة تصدير اللقاحات والأدوية الابتكارية إلى إفريقيا وباقي الدول    جهة الرباط تتصدر قائمة الإصابات اليومية    "الطقوس والممارسات الفلاحية"..كتاب جماعي يسائل تراثا لاماديا غنيا    السعودية تحدد شرطا لتمديد تأشيرة العمرة    أبوزيد في تفسير غريب ومثير : "التطبيع" مع اسرائيل وراء اختفاء طوائف النحل من المغرب    إطلاق أول اختبار تشخيصي لداء السل مغربي الصنع 100 بالمائة    كورونا تضرب المنتخب الوطني قبيل مواجهة الفراعنة    شاهد جنازة عبد اللطيف هلال.. ستبقى في الذاكرة    مؤسسة "العويس" تمنح جائزة لمنتدى أصيلة    دورة استرالية المفتوحة: ميدفيديف يهزم تيتيباس ويواجه نادال في النهائي بملبورن    المغرب مصر .. عشاق الكرة الإفريقية في انتظار قمة نارية ونهائي قبل الأوان    السنغالي ماغيت ندياي حكما لمباراة المنتخب المغربي ونظيره المصري    المغرب يزيح إسبانيا ويتصدر العالم في تصدير الطماطم إلى بريطانيا    عائلات المغاربة المحتجزين في سوريا والعراق تحتج أمام البرلمان    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    ادريس لشكر يكشف برنامجه للولاية الثالثة -فيديو    بوريطة: تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة    مؤتمر الاتحاد الإشتراكي يصوت بالإجماع لصالح تعديلات الولاية الثالثة لإدريس لشكر    تصفيات مونديال 2022: كندا والولايات المتحدة تواصلان السير بثبات نحو النهائيات    أخنوش وبنجلون ضمن قائمة أغنى أغنياء أفريقيا لسنة 2022    مصدر خاص يتحدث لRue20 عن حقيقة منع أمينتو حيدار من السفر بمطار العيون    طنجة .. ورشة تواصلية لفائدة مقاولي قطاع الصناعة الغذائية دعما للصادرات نحو الأسواق الكندية    الحكومة الجزائرية تقرر تمديد تعليق الدراسة لمدة أسبوع    صلاح بوسريف يوقع "كوميديا العدم"    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطالب باسترجاع أرشيف المرحوم عبد الكريم الخطابي    المغرب يستقبل مناورات "الأسد الإفريقي" .. قوات عسكرية وأسلحة إلكترونية متطورة    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    مزاد يبيع لوحة "رجل الأحزان" ب45 مليون دولار    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عاجل هاهي مسودة القرار الأممي. ولاية المينورسو فيها ست شهور والبوليساريو خاصها تخرج من المنطقة العازلة وماتبنيش فيها، ولقاءات مع غوتيريس في الأفق
نشر في كود يوم 27 - 04 - 2018

تقرر رسميا عقد جلسة مخصصة لملف الصحراء مساء اليوم الجمعة للتصويت على مشروع القرار الأممي المتعلق به، حيث تسريت قبل قليل البعض من مضامين فقراته في إنتظار الإعلان عنه بشكل رسمي قبيل انتهاء عهدة المينورسو في الثلاثين من ابريل الجاري.
وورد في الفقرات المسربة أن مجلس الأمن الدولي قرر تمديد مهمة البعثة الأممية في الصحراء “المينورسو” لستة أشهر، إذ تنتهي بمتم أكتوبر الموافق إلى الواحد والثلاثين منه، داعية الأمين العام إلى مقابلة الأطراف في محاولة لفهم هذه القضايا بشكل أفضل، مع وجوب التعاون الكامل للطرفيف مع عمليات بعثة الأمم المتحدة في الصحراء ، بما في ذلك تفاعلها الحر مع جميع المحاورين ، واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أمن حركة الأمم المتحدة والموظفين المرتبطين بها وإمكانية الوصول الفوري إليها دون أي عراقيل وإمكانية الوصول الفوري إليها وﻻﻳﺘﻬﺎ ، وﻓﻘﺎ ﻟﻼﺗﻔﺎﻗﺎت اﻟﻘﺎﺋﻤﺔ؛ كما أكدت على الحاجة إلى التقدم للتوصل لحل واقعي وسياسي دائم في ملف الصحراء، يقوم على حل وسط وأهمية تسخر له كل الجهود.
وأشارت المسودة المسربة لدعوة مجلس الأمن إلى إحترام الطرفين للإتفاقات العسكرية المتوصل إليها مع الأمم المتحدة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار، داعية الأطراف إلى الإلتزام الكامل بها، معربة عن إنشغال المجلس بتواجد جبهة البوليساريو في الشريط العازل في منطقة الكركرات، حاثا إياها على الإنسحاب الفوري.
واعربت المسودة عن إنشغال المجلس أيضا بشأن إعلان جبهة البوليساريو عزمها على نقل الوظائف الإدارية لمنطقة بئر لحلو، داعيا إياها إلى الإمتناع عن مثل هذا الإجراء الذي قد يزعزع إستقرار المنطقة، مقرة بأن الوضع الراهن غير مقبول ، مرحبة بتعيين كولن ستيوارت رئيسا للبعثة الأممية المينورسو في الصحراء، مؤكدة دعم المجلس الكامل.
وشددت المسودة على أهمية تجديد التزام الأطراف بتطوير العملية السياسية استعدادا لجولة خامسة من المفاوضات ، مطالبا الأطراف بإظهار الإرادة السياسية والعمل في مناخ ملائم للحوار من أجل استئناف المفاوضات ، وبالتالي ضمان تنفيذ القرارات 1754 (2007) و 1783 (2007) و 1813 (2008) و 1871 (2009) و 1920 (2010 ) ، 1979 (2011) ، 2044 (2012) ، 209 (2.1 ،) ، 2152 (2014) ، 2218 (2015) ، 2285 (2016) ، و 2351 (2017) ونجاح المفاوضات.
وجددت المسودة دعم المجلس الكامل لنية الأمين العام ومبعوثه الشخصي في هذا السياق لإعادة إطلاق المفاوضات بديناميية وروح جديدة بهدف التوصل إلى حل سياسي مقبول من الطرفين، في سياق الترتيبات المتسقة مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة ، كما دعت الطرفين إلى استئناف المفاوضات تحت رعاية الأمين العام دون شروط مسبقة وبحسن نية ، مع مراعاة الجهود التي بذلت منذ عام 2006 والتطورات اللاحقة من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين ، مشيرا إلى دور ومسؤوليات الأطراف في هذا الصدد.
وحث المسودة كذلك الدول المجاورة إلى تقديم مساهمات هامة للعملية السياسية وزيادة مشاركتها في عملية التفاوض، داعية الدول الأعضاء إلى تقديم المساعدة المناسبة لهذه المحادثات ، مطالبة يطلب الأمين العام بتقديم إحاطة إلى مجلس الأمن على أساس منتظم ، وفي أي وقت يراه مناسبا خلال فترة الولاية ، بشأن حالة هذه المفاوضات وتقدمها تحت رعايته ، بشأن تنفيذ هذا القرار، والتحديات التي تواجه عمليات البعثة والخطوات المتخذة لمعالجتها.
ولفتت المسودة لعزم المجلس على الاجتماع لاستقبال ومناقشة إحاطاته الإعلامية، مطالبة إياه بتقديم تقرير عن الحالة في الصحراء، قبل نهاية الولاية بكثير.
ورحبت المحلس في المسودة بالمبادرات التي قام بها الأمين العام لتوحيد ثقافة الأداء في حفظ السلام للأمم المتحدة، مطالبا أياه للسعي إلى زيادة عدد النساء في بعثة الأمم المتحدة، وكذلك ضمان المشاركة الفعالة للمرأة في جميع جوانب العمليات؛ حاثا البعثة بعثة الأمم على مواصلة النظر في الكيفية التي يمكن بها استخدام التكنولوجيات الجديدة للحد من المخاطر ، وتحسين حماية القوة ، وتنفيذ ولايتها على نحو أفضل.
واعرب المجلسعن تشجيعه للطرفين على التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتحديد وتنفيذ تدابير بناء الثقة ، بما في ذلك إشراك النساء والشباب ، كما شجع الدول المجاورة على دعم هذه الجهود ؛ وحث الدول الأعضاء على تقديم مساهمات طوعية جديدة وإضافية لتمويل البرامج الغذائية لضمان تلبية الاحتياجات الإنسانية للاجئين بشكل كافي، وتفادي التخفيضات في الحصص الغذائية.
وطالب المجلس في ذات السياق الامين العام بمواصلة اتخاذ التدابير اللازمة لضمان الامتثال التام في بعثة الأمم المتحدة لسياسة عدم التسامح مطلقا مع الاستغلال والاعتداء الجنسيين وإبقاء المجلس على علم بها، حاثل البلدان المساهمة على اتخاذ إجراءات وقائية مناسبة، بما في ذلك التدريب على التوعية قبل النشر ، وغيرها من الإجراءات لضمان المساءلة الكاملة في حالات التصرف التي تنطوي على موظفيها ؛ يقرر إبقاء المسألة قيد نظره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.