خوسي بالاثون: أغلب الشباب يريدون الهروب من المغرب (حوار)    أمن طنجة يوقف قاصرا صدرت في حقه مذكرات بحث وطنية    أخنوش من أبيذجان: مغاربة افريقيا مدعوّون لطرح مقترحاتهم وآراءهم في تنمية المغرب    الصين: ارتفاع وفيات "كورونا" إلى 80 شخصا    شيبا: "هزيمتنا أمام الجيش الملكي جاءت بسبب قلة تجربة لاعبينا"    رشيد حموني : التهديد والوعيد يلاحقني من بعد التصريحات اللي خرجت بيها فالبرلمان والإعلام وماغاديش نسكت    دورة تكوينية في المشاركة الديمقراطية للشباب ببني ملال    فيروس كورونا.. سفارة المغرب ببكين: حكومة الصين ستقوم بمواصلة جهودها لتأمين الظروف الأمنية والصحية للمغاربة    التزوير و تنظيم عمليات الهجرة غير الشرعية يقود 5 أشخاص إلى الإعتقال    هذه حقيقة إصابة سائحين صينيين بفيروس كورونا و فرارهما من مستشفى ميدلت    فرنسا تقرر إجلاء مواطنيها من مدينة ووهان الصينية    رأس ناتشو تفسد مغامرة بلد الوليد وتمنح الريال صدارة الدوري الإسباني    كأس الكاف.. حسنية أكادير يتعادل مع إنيمبا النيجيري ويبلغ دور الربع    الأمن العراقي يطلق الرصاص الحي والغاز على المحتجين بعد انسحاب أنصار الصدر من الميادين    الفتح الرياضي ينتصر على الدفاع الحسني الجديدي بثنائية    البرلماني أشرورو يستعد لإعلان ترشحه في السباق نحو الأمانة العامة لحزب “البام”    الملك يهنئ ديفيد هيرلي الحاكم العام لكومنويلث أستراليا بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    حاليلوزيتش يدفع الجامعة لفسخ عقد بوميل    رسميا.. إتحاد طنجة يتعاقد مع المدرب خوان بيدرو بنعلي    تفاصيل مقتل مغربي في ليبيا.. صاروخ ‘غراد' تموله مصر والإمارات استهدف سوقًا    السجن لفنانة مغربية وطردها من الإمارات    وفاة نجم كرة السلة الأمريكية السابق كوبي براينت في تحطم مروحية    بلاغ/الصين تؤكد للخارجية المغربية رعاية المواطنين المغاربة المقيمين فوق أراضيها    فلسطين تهدد بالانسحاب من اتفاقات أوسلو في حال إعلان خطة ترامب    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم ب 0,18 % مقابل الأورو    اتفاق جزائري تركي غير مسبوق    انهيار سقف ثانوية بسيدي الطيبي يستنفر المديرية الإقليمية بالقنيطرة    لأول مرة.. اسرائيل تسمح رسميا لمواطنيها بزيارة السعودية    تجديد الثقة في الدهدوه على رأس الجمعية المغربية لرسامي الكاريكاتير    محمد علي “يعتزل السياسة لعدم استجابة الشعب المصري لدعوته إلى التظاهر”    الطاقم التقني للرجاء يقرر إراحة متولي في المباراة المقبلة أمام فيتا كلوب    منافسة شديدة بين حزب الاتحاد الاشتراكي وحزب ''البام'' للفوز برئاسة جماعة البئر الجديد    مقتل مواطن مغربي في قصف لقوات حفتر لمسجد قرب العاصمة الليبية طرابلس    ترسيم الحدود البحرية.. إسبانيا تهدد المغرب باللجوء للأمم المتحدة صادق عليه مجلس النواب    وجدة: إحالة 5 أشخاص على النيابة العامة لتورطهم في التزوير واستعماله في تنظيم عمليات الهجرة غير الشرعية    معبر الكركرات يقود وفداً أمنياً موريتانياً رفيعاً إلى المغرب !    ليست كأعراض الزكام.. العلامات الأولى للإصابة بفيروس كورونا    التساقطات المطرية.. طنجة الأعلى على مستوى جهة الشمال    طقس مستقر مع سماء صافية .. ماذا قالت الأرصاد عن طقس الإثنين ؟    مصدر صحي ينفي إصابة صينيين زارا ميدلت بفيروس “كورونا”    تطور جديد في قضية “قتيل منزل نانسي عجرم”.. مكالمة بين زوجها والقتيل من شأنها إظهار الحقيقة    شركات تُعلن إفلاسها بجهة طنجة تطوان الحسيمة    رجل المطاحن يتسلم قيادة “الباطرونا”    سلمى رشيد تجر أيت باجا إلى الكليبات    العروسي و”التغيير في الملامح”    “رباب فيزيون” تغني”أفلاح”    عاجل.. الصين تعلن عن مفاجأة كبيرة بخصوص فيروس “كورونا”    قافلة منتدى FITS تقف على المؤهلات السياحية لإقليم تنغير (صور) في إطار النسخة الثامنة للمنتدى    أونسا: إتلاف وإرجاع 17 ألفا و641 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال 2019    تحفظ عن كشف الثروة المعدنية.. رباح: ترسيم الحدود تحصيل حاصل في حوار تلفزيوني    الONE وشركة (طاقة المغرب) يوقعان العقود المتعلقة بتجديد الوحدات من 1 إلى 4 للمحطة الحرارية للجرف الأصفر    كيم كارداشيان متهمة بالسرقة.. وها العقوبة اللي كتسناها    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الإعلان بتطوان عن الفائزين بجائزة القراء الشباب للكتاب المغربي شبكة القراءة بالمغرب ودار الشعر بتطوان    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"البّام" يطالب بالتحقيق في "العجز العقلي" لعمدة الرباط

طالب حزب الأصالة والمعاصرة بفتح تحقيق في ما بات يعرف ب"العجز العقلي" لعمدة مدينة الرباط، محمد صديقي، الذي ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، على خلفية ما شهده مجلس المدينة، المنعقد أمس الجمعة، من فوضى امتدت إلى عراك بين المستشارين، في وقت تبادل فيه كل من "البام" و"البيجيدي" الاتهامات بنسف الاجتماع.
حزب الأصالة والمعاصرة عقد ندوة صحافية، صباح اليوم السبت بمقره بالرباط، وجاء رده على لسان عضو المكتب السياسي رئيس الفريق بمجلس المستشارين، عزيز بنعزوز، الذي قال إن ما نقل من صور وفيديوهات عن اجتماع مجلس المدينة لا يعبر بالشكل الكافي عن الحقيقة، مبرزا أن جدول أعمال الجلسة، بحسب الاستدعاء الذي توصل به مستشارو الحزب، لا يتضمن أي نقطة بشأن حساب نفقات التسيير، وإنما تعديل النظام الداخلي، بالإضافة إلى محاور حول شركة "الرباط تنشيط"، لكن "فريق الحزب فوجئ، إلى جانب باقي الفرق، بأن العمدة أراد تمرير نقطة كانت مدرجة في جلسة الثلاثاء الماضي، والتصويت على ميزانية المقاطعات"، يقول بنعزوز.
وأكد بنعزوز أن أعضاء الأصالة والمعاصرة التمسوا نقطة نظام للتنبيه إلى أن الأمر يتعلق بجلسة يوم 19 فبراير وليس 16، "ولم نمنح نقطة نظام التي يعطينا النظام الداخلي الحق فيها، والتي تتعلق بتسيير الجلسة، في حين إن العمدة أراد التصويت على حساب النفقات حتى قبل الدراسة"، مضيفا أن هذا الحساب سقط في مقاطعة اليوسفية بعد تحالف "البام" وأعضاء من الأغلبية المسيرة للمجلس.
وفي الوقت الذي وصف فيه بنعزوز ما حدث أمس بالمجلس ب"المسرحية الرديئة بإخراج رديء من قبل العمدة وأعضاء حزبه، وليس التحالف"، أورد أن أصل الخلاف بين "البام" والعمدة يرجع إلى دورات سابقة، حين تقدم العمدة بتحويل اعتمادات مخصصة لقطاعات اجتماعية، كدور وفضاءات الشباب والطفولة وغيرها، لشراء السيارات.
بنعزوز أضاف أن العمدة حاول إغراء مستشارين من حزب الأصالة والمعاصرة من أجل تمرير مسألة شراء سيارات، "لكنهم أصروا على موقفهم"، على حد تعبيره، مردفا أن هذا الصراع توسع بشكل أكبر بعد أن تفجرت "فضيحة مدوية"، تتعلق بمغادرة العمدة لعمله من شركة "ريضال"، داعيا إلى فتح تحقيق من أجل معرفة تفاصيل هذه القضية.
وطالب القيادي في حزب "الجرار" النيابة العامة بأن تحرك المسطرة، "نظرا لأن الأمر يتعلق بعمدة يسير العاصمة الرباط، وبأموال عمومية لشركة ريضال"، وأضاف أن الأموال التي استفاد منها العمدة كمعاش للعجز تتطلب تحقيقا من السلطات الوصية.
"السلطة لم تؤشر على حساب نفقات التسيير نظرا لعدد من الأخطاء التقنية التي تعود إلى عدم الإلمام بتفاصيل القانون من طرف العمدة ومكتب المجلس"، يقول بنعزوز، مؤكدا أن بعض أعضاء التحالف انضموا إلى المعارضة بعد أن اكتشفوا ما حدث، في حين "كان العمدة عاجزا عن تسيير جلسة المجلس، وجل جلساته"، محملا حزب العدالة والتنمية مسؤولية ما حدث.
واعتبر رئيس فريق "البام" في مجلس المستشارين أن الفوضى التي عرفها المجلس كانت بتعليمات من "البيجيدي"، بعد أن اقتحم عدد من "مناضليه" قاعة الجلسة، مضيفا أن "كاتب المجلس، المقرب من العمدة، توجه إلى أحد مستشاري فريق الأصالة والمعاصرة وقبل أن يصل سقط، دون أن يلمسه أحد، فصرخت إحدى المستشارات، وعندها تم اقتحام قاعة المجلس، واندلعت الفوضى"، يشرح بنعزوز، مبرئا مستشاري حزبه من مسؤولية ذلك بالقول إنهم "عقدوا اجتماعا في المقر قبل المجلس، واتفقوا على أن يتعاملوا بمسؤولية واحترام، لكن العمدة خرق القانون بشكل فاضح ورفض الحوار المسؤول"، على حد تعبير عزيز بنعزوز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.