اليوبي: تحقيق علمي قيد الإجراء لتحديد الأسباب الدقيقة للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا    العثماني: "تأجيل الترقيات" يحفظ حقوق الموظفين    الجزائر تفرج عن أكثر من 5 آلاف سجين بسبب كورونا    اسليمي يكشف معطيات حول وفاة خداد : سياق غير عادي وكثير من الغموض يلف الموضوع    30 أبريل الجاري آخر أجل لتجديد شهادات التأمين على العربات    فيروس كورونا يصل ذروته في إسبانيا.. تسجيل 864 وفاة في 24 ساعة وعدد الإصابات في تراجع    رئيس جماعة النكور بالحسيمة ونوابه يساهمون لدعم صندوق كورونا ويدعمون الاسر المتضررة    إيطاليا.. 1120 مصابا بكورونا تماثلوا للشفاء خلال 24 ساعة        الجامعة تساعد الأندية على الحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين    تادلة..توقيف 5 أشخاص من أجل الاتجار في المخدرات وعدم الامتثال لتدابير حالة الطوارئ    التعليم عن بعد في ظل الحجر الصحي    كوفيد-19 .. ولاية أمن أكادير تنخرط في حملة للتبرع بالدم    وزارة الصحة: 40 حالة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 642    المغرب في طور اقتناء 100 ألف تحليلة للكشف السريع عن فيروس كورونا    الدفاع الأمريكي يرفض إجلاء طاقم حاملة الطائرات الراسية في غوام    الفنيدق ترفع درجة التأهب لإبقاء الوضع في “صفر حالة كورونا”    لتفادي التنقل والتجمعات : التكفل بإيصال «الشعير المدعم» لكل منطقة مستفيدة بإقليم خنيفرة    المصحات الخاصة تتبرأ من مراسلة العار و تؤكد استعدادها لخدمة الوطن و المواطنين مهما بلغت الكلفة    أندية أوربية عملاقة ترغب في ضم حكيمي …وسعره 67 مليار سنتيم    الكتاني يرجع سبب انتشار كورونا إلى « الزنا واللواط والسحاق »    وفاة أول فنان مغربي بسبب فيروس “كورونا” بإحدى المستشفيات الفرنسية        وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية تضع خطة لوقاية الأطفال في وضعية هشة من كورونا    بريطانيا تسجل أعلى معدل يومي لوفيات “كورونا” والإصابات تتخطى 29 ألفا    والي مراكش يقرر إغلاق محلات بيع الخمور ويتراجع بعد 24 ساعة (وثائق) أصدر قرارين متتابعين    خبير سعودي يتوقع تعليق موسم الحج إذا استمر تفشي جائحة “كورونا”    في سياق حالة الطوارئ الصحية بالمغرب : المركز السينمائي المغربي يعرض مجانا مجموعة من الأفلام المغربية عبر شبكة الأنترنت    دي بروين: العزل سيجعلني أمدد مسيرتي    « البيجيدي »يؤكد مواصلة انخراطه في واجهة فيروس « كورونا »    الأمير هشام ينعي العراقي: كان شهما وكريما ويتمتع بأخلاق رفيعة    موديز : الاقتصاد المغربي سيتأثر كثيرا بوباء كوفيد19 لكنه قادر على امتصاص الصدمة    “كورونا”.. وزارة الصناعة تتعاقد مع وحدة صناعية ببرشيد لتزويد مستشفيات المملكة بالمنتوجات الطبية    طلبة مهندسون بالدار البيضاء يقدمون ابتكار طائرة "درون" للكشف عن فيروس كورونا    إبراهيموفيتش يغادر نادي ميلان في فصل الصيف    روسيا تبعث مساعدات طبية إلى الولايات المتحدة    وزارة العلمي تختار 42 مشروعا استثماريا لتصنيع معدات لمواجهة “كورونا” لدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    مندوبية التخطيط تتوقع أن تنتهي 2019 على نمو ب2.2 في المائة فقط    كورونا.. بلجيكا تحصي 13964 إصابة مؤكدة بالوباء        هكذا يقضي لمجرد فترة الحجر الصحي -صورة    هكذا تمكنت " OCP" من تحقيق نتائج أفضل من المنافسين رغم الظرفية غير المواتية    القرض الفلاحي يعلن عن تأجيل سداد أقساط قروض السكن والاستهلاك في بلاغ له    الفد يلغي تصوير حلقات “كبور”    رحيل فاضل العراقي    فيروس كورونا: تسجيل 21 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 638 حالة    بواتينغ يخرج سالمًا من حادث مروري في ألمانيا    “سوحليفة” على “الأولى”    غيلان و”بوب آب” من منزله    كورونا.. إجراءات الحجر صعبة التطبيق في الأحياء المكتظة    بنحمزة يدعو إلى إخراج الزكاة قبل الموعد لمساعدة "فقراء كورونا"    طقس اليوم الأربعاء.. سحب كثيفة مصحوبة بأمطار أو زخات مطرية رعدية    جائحة “كورونا”.. ترامب يطلب من الأميركيين الاستعداد لأسابيع “مؤلمة جدا”    كورونا يقطع تصوير فيلم بريطاني بأقاليم الصحراء    موسيقى الروك الغربية بين الترفيه والنضال من أجل السلام والحقوق المدنية    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المسوقون الرقميون المغاربة يتألقون في "قمة العرب" بالدار البيضاء
نشر في هسبريس يوم 01 - 11 - 2018

حاز حضور الشباب المغربي، العامل في مجال تسويق المنتجات الاستهلاكية والخدماتية عبر المنصات الرقمية، في القمة العربية للتسويق بالعمولة باهتمام كبير من لدن المنظمين الذين يؤكدون أن المغاربة يحظون بسمعة طيبة في هذا المجال على المستويين العربي والدولي.
وقال يوسف خاليدي، أحد الوجوه القادمة من فلسطين والمعروفة في العالم العربي لمجال التسويق الإلكتروني، إن هذا المجال يشكل الملاذ الأنسب للشباب العربي الحامل للشهادات العليا والباحث عن العمل.
وأوضح خاليدي، في تصريح لهسبريس، أن المسوقين المغاربة العاملين في مجال التسويق الرقمي استطاعوا فرض أنفسهم في هذا المجال وحققوا نتائج باهرة.
وأضاف المتحدث أن القمة العربية للتسويق بالعمولة في مختلف القطاعات، التي تحتضنها مدينة الدار البيضاء، مناسبة للوقوف على مدى التقدم الحاصل في هذا المجال على الصعيدين الدولي والعربي.
ويؤكد المشاركون في هذا الملتقى أن المسوقين بالعمولة "Affiliate Marketers" يسهمون، من خلال نشاطهم، في زيادة معدلات مداخيلهم الشهرية والسنوية عبر الإنترنيت. كما تبحث الشركات التقنية من جهتها عن التعاقد مع هؤلاء المسوقين بنظام التعهيد، بهدف زيادة حجم مبيعاتهم.
ويؤكد محمود فتحي، المؤسس المشارك للقمة العربية للتسويق بالعمولة، على قرار تغيير دولة الإطلاق قائلاً: "نجحنا، على مدار الأربع سنوات الماضية، في نشر الوعي نسبياً حول قطاع التسويق بالعمولة في مصر. كما تمكننا من تقديم الدعم للمهتمين بالعمل في قطاع التسويق بالعمولة بتوفير محتوى تقني قيّم، وإتاحة فرص التواصل بين المسوقين والشركات المُعلنة لفتح فرص تكوين الشراكات بين الطرفين، وهي أهداف القمة منذ تأسيسها".
ويتابع فتحي: “بعد تحليل بيانات الحضور في القمة السنوية، اكتشفنا أن المغاربة هم أصحاب أعلى نسبة حضور بعد المصريين خلال النسخ الأربع للفاعلية. وبمزيد من البحث والاستقصاء، توصلنا إلى أن المغرب هو أكبر بلد عربي من حيث عدد المسوقين بالعمولة (الأفيليت)، كما أنه يتمتع بأهمية إستراتيجية في المنطقة بفضل موقعه الجغرافي في قلب أفريقيا، مما يجعله مركز جذب للاستثمارات الأجنبية. ومن ثمّ، قررنا نقل الفاعلية إلى البلد الشقيق، بهدف دعم الشركات التقنية المستفيدة من التسويق الرقمي للوصول إلى أكبر قاعدة من المحترفين في هذا القطاع".
وتقام القمة العربية للتسويق بالعمولة على مدار 3 أيام متصلة من الأول حتى الثالث من شهر نونبر المقبل. ويتضمن اليومان الأول والثاني عددًا من المحاضرات حول أحدث توجهات صناعة التسويق بالعمولة، وأفضل أدوات الأداء التسويقي الفعال والتجارة الإلكترونية؛ هذا بالإضافة إلى مناقشات مفتوحة يجيب من خلالها متحدثون وخبراء عن أسئلة المسوقين (الأفيليت). أما اليوم الثالث والختامي للفاعلية فهو مكون من ورش عمل لتطبيق محتوى المحاضرات عمليًا. وتدور ورش العمل حول التسويق بالعمولة والتجارة الإلكترونية وريادة الأعمال، وآليات التوسع بحجم مبيعات الشركات وجذب الاستثمارات؛ هذا بالإضافة إلى موائد مستديرة للحصول على استشارات مباشرة من متخصصين في صناعة التسويق بالعمولة من داخل وخارج الوطن العربي.
وتضم القمة أيضًا معرضًا للشركات الراعية من مختلف دول المنطقة، وتخصص وقتًا يوميًا على مدار الأيام الثلاثة لإتاحة فرصة للتواصل بين المسوقين (الأفيليت) والمُعلنين، وهو العائد الأكبر الذي يسعى إليه كل طرف من مشاركته في القمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.