تدوينة فيسبوكية تجر شقيق معتقل ريفي إلى القضاء    جلالة الملك يهنئ سيريل رامافوسا بمناسبة تنصيبه رئيسا لجنوب إفريقيا    ريال مدريد ينافس مانشيستر يونايتد على ضم لاعب ارجنتيني    رسميا.. نجم نهضة بركان يغيب عن موقعة الزمالك    باريس سان جرمان يعلن تمديد عقد مدربه توخل    فاجعة الحافلتين..طبيب بمستشفى طنجة: وصلتنا 17 حالة..4 وفيات و5 في حالة حرجة-فيديو    نهائي عصبة الأبطال.. الوداد يلعب الإياب دون لاعبين اثنين والترجي يخسر جهود 3 لاعبين    هل يتمنى بعض جماهير برشلونة خسارة الكأس؟    فجر يودع الليغ 1 بعد هزيمة فريقه    شبيبة “البيجيدي” تشتكي من التضييق وتتهم السلطات بمنع أنشطتها    دعوات للجنة الصحية من أجل تكثيف المراقبة في السوق اليومي بسلوان    سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس تقيمان حفل إفطار بهيج    اتلاف 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة بجهة الشرق    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    الدستور لا يرسم الأمازيغية "بجانب" العربية يا أستاذ عصيد!    العراق ودوره في لعبة المحاور    لقجع يجمد أنشطة وسطاء اللاعبين لهذا السبب    كأس إسبانيا: الشرطة توقف 23 شخصا قبل نهائي برشلونة وفالنسيا    جامعة الكرةتقرر تجميد أنشطة الوسطاء المسجلين لديها إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية    البيضاء..توقيف مغاربة وإسبان بحوزتهم 11 كلغ من الذهب..كانوا يبحثون عن مشتر ل87 صفيحة    الحناوي تعوض الرحباني على مسرح محمد الخامس في الرباط ليلة 22 يونيو    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    أعدْ لهُ الميزان!    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    تقرير اخباري: هل تسير الجزائر على خطى مصر السيسي؟    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    منظومة التربية والتعليم.. العربية ليست الداء، والفرنسية ليست الدواء    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الأحد    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محكمة القنيطرة تصدم "مي عيشة" وتقضي بنزع قطعتها الأرضية
نشر في هسبريس يوم 19 - 03 - 2019

بعدما كانت تأمل في أن تنصفها المحكمة في الدعوى التي رفعتها ضد شخص تتهمه بالاستيلاء على أرضها، وهي الواقعة التي دفعتها إلى اعتلاء عمود كهرباء وسط العاصمة الرباط لإيصال احتجاجها إلى المسؤولين، أصدرت استئنافية مدينة القنيطرة، اليوم الثلاثاء، حكما ضدّ مّي عيشة، وحكمت عليها بنزع أرضها منها لفائدة الشخص الذي ادعت معه أمام المحكمة.
واشتهرت قضية "مي عيشة" حين صعدت عمودا وسط مدينة الرباط، منذ حوالي سنتين، مهددة بالانتحار، احتجاجا على استيلاء أحد الأشخاص على أرض لها تقدر مساحتها بسبعة هكتارات في أولاد ميلك، قبل أن يتدخل مسؤولون أمنيون وحالوا دون رميها من أعلى العمود، بعد أن وعدوها بأن قضيتها ستحظى بالاهتمام من لدن الجهات المعنية.
وقال أحد أقارب "مي عيشة"، في اتصال بهسبريس، إن الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف بالقنيطرة، والقاضي ببراءة الشخص الذي تتهمه بالاستيلاء على أرضها، خلّف لديها صدمة قوية وكذا في وسط معارفها والجمعيات التي كانت تؤازرها، حيث كان الأمل يسود في أن تنصفها المحكمة.
الصدمة التي أصيبت بها "مي عيشة"، التي خاضت اعتصامات أمام المحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف في القنيطرة، إبان تداول قضيتها، جعلتها تطفئ هاتفها المحمول، ولجأت إلى مكتب محاميها محمد زيان في الرباط.
محمد زيان، محامي "مي عيشة"، أصيب بدوره بصدمة بعد نطق محكمة الاستئناف بحكمها، وقال في اتصال مع هسبريس: "السيدة لم تؤجّر أرضها للشخص الذي تتهمه بالاستيلاء عليها، ولم يجمع بينهما أبدا أي عقد، ومع ذلك حكمت المحكمة لصالحه"، مضيفا "اللهم إن هذا منكر، اللهم إن هذا منكر، هذه قمة استعمال الشطط في السلطة".
وجوابا عن سؤال حول ما إن كان الشخص الذي تتهمه "مي عيشة" بالاستيلاء على أرضها يملك نفوذا، قال زيان: "لا أعرف هل لديه نفوذ أم مال أم ماذا؟"، لافتا إلى أن "مي عيشة" أصبحت الآن مشرّدة، بعد الحكم الصادر ضدها، آملا أن تتحرك النيابة العامة لإنصافها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.