الخطايا العشر للحركة الأمازيغية والوصايا العشر لمحبي الأمازيغية    العلام: نزع مقويات السلطة 
عن البام جعله شبه عاجز عن تدبير الصراعات    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    أرباح مجمع الفوسفاط تصل إلى 9 مليار درهم خلال الربع الأول من 2019    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    "هواوي" ل "الصحراء المغربية": المنتجات التي بيعت في المغرب أو التي تباع حالياً لن تتأثر بقرار الحظر    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    بالصور .. نهضة بركان يصل إلى القاهرة ويحظى باستقبال مرتضى منصور    "الانتظار" و"السوق السوداء" يطغيان على عملية بيع تذاكر نهائي العصبة    الوداد البيضاوي في مواجهة لاستعادة اللقب أمام الترجي التونسي    الرجاء يهزم الدفاع الجديدي في "صفقة نغوما"    بعد غيابه عن ودية الأسود بطنجة..ميسي ينهي الشائعات بحضوره رسميا ل”كوبا أمريكا”    فرنسا اتهامات بالفساد بعد ترشح قطر لمونديال ألعاب القوى    أمن البيضاء يبحث عن 12 مشتبها في تورطهم بأحداث حي الرميلات العنيفة    سابقة…النيابة العامة تفتح بحثاً قضائياً ضد شخص أحرق حوالي 40 قطاً    "قبلة ساخنة" بين ممثلتين مغربيّتين تثير الانتباه في "مهرجان كان"    بعد غياب لمدة 34 سنة…الفنانة المغربية عزيزة جلال تعود لدائرة الضوء- فيديو    العيد يؤجل اختبارات الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى بكالوريا    مصرع أربعة أشخاص في حادثة سير خطيرة    غياب وزراء حكومة العثماني عن جلسات البرلمان يثير الجدل وسط الأحزاب    خلال 10 أيام من رمضان.. حجز وإتلاف 143 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الخميس    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    إضافة أجهزة المراقبة المتعلقة ب”مخالفة عدم تأدية مبلغ الأداء المعمول به عن استعمال الطرق السيارة    مصحات “الضمان الاجتماعي” مهددة بالإغلاق.. والمستخدمون يضربون    مرتضى منصور يستقبل بعثة نهضة بركان    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    ‮ ‬المجلس الأعلى للحسابات‮: ‬المغرب‮ ‬يتقهقر ب48‮ ‬ نقطة‮ ‬في‮ ‬تصنيف الأمم المتحدة المتعلق بالخدمات الرقمية،‮ ‬في‮ ‬ظرف أربع سنوات‮…!‬    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    هل التسبيح يرد القدر؟    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    جوخة الحارثي... أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    بسبب إخفاء جرائم طالبي اللجوء .. وزير العدل الهولندي يتجه نحو تقديم استقالته    في العشر الأواخر من رمضان .. هل تتجدد المواجهة بين السلطات و”العدل والإحسان”؟    جيرو مهاجم تشيلسي يمدد عقده لعام واحد    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    توقيف وتنقيل ثلاثة قضاة بالمحكمة الاستئنافية لطنجة    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللقاء التشاوري الرابع حول موضوع تدبير الشأن المحلي وإنعاش ودعم المقاولة النسائية.
نشر في تازة اليوم وغدا يوم 24 - 03 - 2014

من تنظيم اتحاد جمعيات فاس المدينة:
اللقاء التشاوري الرابع حول موضوع تدبير الشأن المحلي وإنعاش ودعم المقاولة النسائية.
خلص المشاركات والمشاركون في اللقاء التشاوري الرابع حول موضوع تدبير الشأن المحلي وإنعاش ودعم المقاولة النسائية، الذي نظمه اتحاد جمعيات فاس المدينة في إطار مشروع نساء فاعلات من أجل التغيير المدعم من طرف الصندوق الوطني للديمقراطية، وذلك يوم السبت 8مارس2014، والذي يصادف اليوم العلمي للمرأة، إلى التوصيات التالية:
)1إطلاق مبادرة الشباك الوحيد كقاطرة للاستفادة من الإستراتيجية الوطنية الرامية لتحقيق
الإقلاع الاقتصادي، علاوة على وضع برامج مهيكلة ومتخصصة للتكوين وتعميم المعلومة تعضد
القدرات التنافسية والتدبيرية للنساء المقاولات.
)2 توجيه المقاولات النسائية نحو الابتكار، ليس فقط حين اختيار مجال الاشتغال، بل أيضا
الابتكار في طرق الاشتغال والانتقال من الأساليب التقليدية نحو طرق مستجدة تواكب التحولات مع
إنشاء حاضنات للمشاريع لمواكبة المقاولات النسائية الناشئة أو التي في طور التأسيس.
)3 إحداث بنك مشاريع لتوجيه حاملات المشاريع نحو المجالات الأكثر مردودية ودفع المقاولات
إلى التنويع في أنشطتها الاقتصادية على أساس أن الابتكار هو طريق نحو التميز ورافعة لتحقيق
التطور.
)4 تجميع المقاولات النسائية في مجموعات قطاعية بهدف تقوية العرض المقدم في مجال
الصفقات العمومية وطلبات العروض خاصة أن هذا النوع من التجمعات لا يتطلب أية التزامات قانونية
ويحافظ على الاستقلالية الذاتية للمقاولات.
)5 دعم المقاولات النسائية على الانخراط في الجهوية المتقدمة ، التي تعتبر رهانا مركزيا
للدولة يتطلب انخراط كل الفاعلين من أجل انجاح هذا الورش الهام.
)6صياغة مخططات على مستوى الجهات، و بعث دينامية جديدة من أجل المساهمة في
النهوض بالمقاولات النسائية على مستوى الجهة وتعزيز دورها في التنمية الجهوية والاستثمار في
مشاريع تراعي خصوصيات كل جهة.
)7دعم المقاولة النسائية لتصبح قوة اقتراحية وفاعلا اقتصاديا على مستوى اتخاذ القرار،
وكسب مقعد ضمن عدد من مجالس الإدارة، إلى جانب توفير التمويل للمشاريع الرامية للنهوض
بالمقاولة النسائية عبر شراكات مع أطراف متعددة من داخل المغرب وخارجه.
)8الدفع بالمبادرات المقاولاتية النسائية نحو الابتكار ونحو القطاعات الاقتصادية ذات القيمة
المضافة العالية، من قبيل الاقتصاد الأخضر، والابتكار في نماذج التصنيع والتوجيه، وترحيل الخدمات.
)9تمكين النساء المقاولات من الاستفادة من إجراءات الدعم الأولية كآليات تمويلية ملائمة.
وقد جاءت المداخلات غنية ومتكاملة فيما بينها، حيث قدم الأستاذ محمد مجهد الكاتب العام لاتحاد جمعيات فاس المدينة أرضية الندوة، والتي تناولت بالتحليل أهمية المقاولة ودورها في التطور الاقتصادي والاجتماعي لكافة المؤسسات، سواء أكانت منتخبة أو فاعلة في القطاعات المنتجة، وأشار إلى دور وأهمية المرأة في التنمية والرقي الاقتصادي، باعتبارها نصف المجتمع في تدبير الشأن العام المحلي، وهو ما أثبته الدراسات والإحصائيات، بأن هناك ارتباطا قويا بين مستوى النشاط المقاولاتي النسوي والنمو الاقتصادي، وهو ما يلزم دعم الجهود لتعزيز مساهمة المرأة في القطاعات المنتجة، خصوصا وأن المقاولة النسائية تعدت المرحلة الجنينية إلى مرحلة أكبر وتحتاج بذلك إلى تقويتها.
من جانبها، ركزت الأستاذة الباحثة حكيمة منتصر في مداخلتها على الحقوق الاقتصادية للمرأة في المنظومة القانونية الكونية والوطنية، حيث عرجت على مضامين اللجنة الدولية الخاصة بالحقوق الاقتصادية، والاتفاقية الدولية للقضاء على كل أشكال التمييز ضد النساء وعلى المستوى الوطني. ومنذ الاستقلال والمنظومة المغربية القانونية، تضيف الأستاذة منتصر، في تطور ملحوظ، حيث التشريعات الوطنية تشجيع المرأة على الولوج إلى العمل وسوق الشغل بمختلف أشكاله، الفردي والمقاولاتي، واعتبرت المتدخلة بأن المغرب مقارنة مع الدول العربية والإفريقية حقق تقدما ملموسا في هذا الإطار، وهو ما يجب أن تعرفه النساء للدخول بقوة في مجال الابتكار والخلق والإبداع.
الأستاذ الدكتور عسو منصور، أكد في عرضه على واقع المقاولة النسائية بفاس وجهتها، وسبل تطويره، حيث انطلق بإعطاء إحصائيات حول ولوج المرأة للمقاولة، والتي تبين أن هناك ضعفا كبيرا في هذا الباب والذي يجب تداركه من خلال تحفيز النساء للولوج إلى عالم المقاولة بشكل قوي.
وتطرق إلى خاصيات المقاولات النسائية، والشكل القانوني المفضل لها والحوافز على إنشاء المقاولات. ولامس في نفس العرض الإكراهات التي تعترض المقاولة النسائية وتساءل عن كيفية النهوض بالمقاولة النسائية، مجيبا بأن هناك عدة إمكانات متوفرة للخروج من هذه الوضعية، منها المبادرة الوطنية التنمية البشرية، خصوصا في شق الأنشطة المدرة للدخل، علما بأن المرحلة الثانية (2010-2015) رصدت لها 17 مليار درهما، كذلك المراكز الجهوية للإستثمار من خلال الشباكين، الوحيد والثاني الذي يواكب ويوجه المقاولات، وعرج على أهمية دور الجماعات الترابية والمجتمع المدني والجامعة التي أصبحت منفتحة أكثر من أي وقت مضى، حيث تخصص مسلكا من مسالكها إلى المقاولة، وأكد على أهمية التوصيات التي خرج بها المشاركون في هذا اللقاء.
اللقاء أيضا عرف شهادة للسيدة أسية شرود باعتبارها مقاولة منذ 8 سنوات، وأعطت تجربتها منذ التأسيس والصعوبات الإكراهات التي قطعتها وأكدت أن الأصرار والدعم من طرف المسؤولين من شأنه أن يعطي نفسا جديدا للمقاولة النسائية.
وفي موضوع متصل أعطت الأستاذة خديجة ملولي منسقة المشاريع باتحاد جمعيات فاس المدينة، صورة واضحة عن دور المجتمع المدني في دعم المقاولات النسائية من خلال المشاريع التي رأت النور لدى اتحاد جمعيات فاس المدينة والتي كانت ناجحة بنسب كبيرة سواء من حيث الانتاج أو التكوين.
يذكر أن السيدة فاطمة حجي المسؤولة عن البرنامج ممثلة الصندوق الوطني للديمقراطية الممول لمشروع نساء فاعلات من أجل التغيير، حضرت هذا اللقاء الذي عرف تدخلات عدد من المشاركات والمشاركين في هذا اللقاء من خلال تساؤلاتهم على ما جاء في المداخلات المبرمجة في هذه التظاهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.