هذه تفاصيل الهيئة العليا للصحة لتأطير التأمين الإجباري عن المرض بالمغرب    أرشيفات المغرب الخاصة والاحتفاء باليوم الوطني للأرشيف ..    وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيتي بتراب عمالة المضيق الفنيدق    الامارات تواصل إنجازاتها في مجال الفضاء… مركز محمد بن راشد للفضاء يدعو الجمهور لمتابعة البث المباشر لإطلاق "المستكشف راشد" نحو القمر    مونديال قطر 2022 .. في مواجهة المنتخب الكندي، كتيبة الأسود عازمة على حسم العبور للدور المقبل    الركراكي: "اللاعبين سيتقاتلون غدا أمام كندا.. ولن نلعب من أجل التعادل"    لافرق بين المحمدي وبونو عند وليد    رونالدو على أعتاب الانضمام للنصر السعودي.. وهذه قيمة الصفقة    تعيين حكم برازيلي لمباراة المغرب وكندا    نشرة إنذارية : مسلسل الهزات الأرضية يتواصل في المغرب.    نشرة خاصة : زخات مطرية قوية أحيانا رعدية وتساقطات ثلجية مرتقبة يومي الخميس والجمعة بعدد من مناطق المملكة    ساكنة الأرض: ثمانية ملايير نسمة.. ماذا بعد؟    مع صاحب "الخُبز الحافي" خِلالَ رِحْلةٍ طويلةٍ من طنجة إلى الرّباط    حسابات واحتمالات تأهل المنتخبات إلى ثمن نهائي مونديال 2022    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    أطباء ومختصون في أمراض الجهاز التنفسي يدقون ناقوس الخطر    أكادير : الإطاحة بأخطر المجرمين المبحوث عنه وطنياً في قضايا إجرامية مختلفة.    خبير فرنسي: الجزائر اختلقت نزاع الصحراء تبعا لاعتبارات جيوسياسية    وفاة جيانغ زيمين الرئيس الصيني السابق وقائد نهضتها الحديثة    بنسعيد يفتتح معرضا للتراث اللامادي ويثمن رغبة الملك في حمايته من القرصنة – فيديو –    تأجيل تنظيم الدورة الثانية والعشرين للمهرجان الوطني المسرح بتطوان    فيفا يعلن أسماء أول طاقم تحكيم نسائي خالص لمباراة في كأس العالم للرجال    تقديم قانونين تنظيمين متعلقين ب"السلطة القضائية" والنظام الأساسي للقضاة أمام لجنة برلمانية        نقابة تحذِّر من احتقان اجتماعي بسبب الأسعار والبطالة    تقرير: نصف ديمقراطيات العالم في تراجع والشرق الأوسط "المنطقة الأكثر تسلطا في العالم"    الصناعات التحويلية.. تراجع الأسعار عند الإنتاج خلال شهر أكتوبر    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    أثمنة بيع الحبوب والقطاني بتطوان    محلل إقتصادي يبرز عبر"رسالة24″عوامل تحقيق قطاع صادرات السيارات ل100 مليار درهم عند نهاية 2022    مشروع ملكي بطنجة ينهي فوضى وحدات النسيج السرية    كيم كارداشيان وكانييه ويست يتوصلان إلى اتفاق طلاق    نورة فتحي تشجع المغرب بمهرجان الفيفا للمشجعين -فيديو    جوادي يثير الجدل بإهانته للمرأة وجمعيات حقوقية تدخل على الخط    عصام كمال يروج لأغنيته الفرنسية الجديدة " LE FOND" -فيديو    الحكومة تعول في انخفاض أثمنة المواد الاستهلاكية على تراجع أسعار المحروقات    تفاصيل تجعلك أكثر سعادة    علاج يحقق نتائج واعدة في إبطاء تدمير مرض الزهايمر للدماغ البشري    "كورونا" محنات مسؤول فالداخلية    تأهل السنغال وهولندا وإنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية إلى ثمن النهاية    لتنويع عرضها العلاجي ..مجموعة "أكديطال" ستشيد 12 مستشفى خاص جديد بالمغرب    هل يصبح إيلون ماسك المؤثر الأبرز على تويتر؟ وماذا سيعني ذلك؟    مجلس الشيوخ الأميركي يقرّ قانوناً يحمي زواج المثليين في سائر أنحاء البلاد    مجلس أوروبا يحمّل السلطات الإسبانية المسؤولية في مأساة مليلية    رسميا.. فتح المحطة الطرقية الجديدة "الرباط المسافر" وإنهاء العمل بنظيرتها "القامرة"    مونديال قطر…ثقافة الاحترام مقابل ثقافة الهيمنة    كيف عرضت الآيات القرآنية قصةَ الخلود الدنيوي لإبليس؟    هل يمكن تسمية "المثلية" باسمها الحقيقي في "مواقع التواصل الاجتماعي"؟!    إنها الحاجة إلى الفرح    نهاية التكرار في التعليم الإلزامي وضمان استمرارية الحياة المدرسية    كريساج فسبيطار "قشيش" فمراكش.. المشتبه فيهم تشدو بعد حراسات سرية على بلايصهم    دراسة حديثة: الإجهاد المستمر يسرّع من شيخوخة العين        فضل طلب الرزق الحلال    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع القانون الإطار المتعلق بميثاق الاستثمار    الأمثال العامية بتطوان... (288)    الأمثال العامية بتطوان... (287)    واش غايهددو الدولة بالشارع؟.. الإسلاميون ناضو ضد تحديث مدونة الأسرة: ميمكنش نقبلو بشي تغيير إلا من المرجعية الدينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بيوزكارن: المدانون في فضيحة أشرطة حمام النساء، صوروا المستحمات عاريات، وحولوا أوكارهم إلى استديوهات تصوير
نشر في تيزبريس يوم 17 - 05 - 2011

انتهى “شريط نساء الحمامات” ببويزكارن بإقليم كلميم بتهم تبتدئ ب 5 سنوات وتنتهي بالبراءة، 12 عنصرا مثلوا أمام ابتدائية كلميم في هذه القضية/ الفضيحة، وسيحالون الآن على اسئنافية أكادير من جديد. يصورون النساء داخل حمام شعبي عمومي ببويزكارن عاريات، مهمة التصوير دأبت المستخدمة داخل الحمام على القيام بها مقابل عمولة مادية، ويستفيد منها 4 ممن وصفوا ب” الذئاب البشرية”، يستدرجون بعض نساء... يظهرن في الشريط، بعدما يختارون ما طاب لهم من العازبات والمتزوجات، خصوصا من تكون سهلة الانقياد فيخيرونها بين الاستجابة لنزواتهم، أو بين ” نشر الفضيحة” على صفحات الأنترنيت. الكاميرا التي صورت بها مستخدمة الحمام مشاهد المستحمات، هي على شكل قلم حبر جاف يتم وضعه في مكان ثابت مقابل للمستحمات أو يتم حمله بشكل متنقل في الجيب بعد تشغيل عدسته التي لا ترى بالعين المجردة.
تهم ثقيلة، وأحكام كبيرة صدرت في حق ” فريق تصوير” أشرطة داخل حمام نسائي عمومي بمدينة بويزكارن بإقليم كلميم، وقد أدين اثنين من مالكي الشريط ب 5 سنوات نافذة لكل واحد منهما، وثالثهم بثلاثة سنوات نافذة ورابعهم بسنتين نافذتين، فيما أدينت المستخدمة بالحمام المتهمة ب”تصوير الأشرطة واستدراج النساء لفائدة الرجال الثلاثة” ب 3 سنوات نافذة،. أحكام أخرى متفاوتة وزعت على آخرين فاعلين في القضية منهم بائع الأجهزة الإلكترونية الذي روج بين الشباب كاميرات سرية دقيقة على شكل قلم حبر فاستعملوها في تصوير الفتيات داخل غرفهم الخاصة. كما أدين مجموعة” كومبارس” ساهموا وإن شكل جانبي في هذا الشريط الفضيحة ببضعة شهور..
بداية شريط يصور نساء عاريات ببويزكارن كانت مع تاجر أجهزة إلكترونية بالمنطقة يقتني من أسواق إنزكان ” الكاميرا العجيبة” على شكل قلم حبر جاف، ب 200 درهم ويبيعها بضعف سعرها، بضاعة رائجة لقيت إقبالا ووصلت إلى يد شاب خياط، وأخرى لدى صديقه يشتغلان نادلين بمقهى بالمدينة. ظل الثلاثي يعاكس فتيات بثانوية الحسن الثاني بالمدينة إلى أن تقدمت إحداهن لدى الدرك الملكي ببويزكارن بشكاية تفيد أن الثلاثي اعترض سبيلها بجوار الثانوية وأراد جرها ” إلى وكره” بالقوة بعدما فشلوا في إغراءاتهم المادية، المشتكية دلت الدرك أن تلميذات مثلها يعانين في صمت من اعتراضات الثلاثي وأن فتيات سقطن في شباكهم بعدما صوروهن بكاميرا خفية على شكل قلم صغير الحجم. المشتكية ذكرت ثلاثة اسماء لتلميذات استدعاهم المحققون على الفور، وبينت التحقيقات مع إحداهن التي سقطت في فخ الكاميرا المنصوبة فوق سرير النوم، أن الثلاثي يستدرج فتيات ونساء متزوجات تحت ضغط التهديد بنشر صورهن عاريات، وأن زعيم الثلاثة على علاقة بمستخدمة بحمام زودها بالكاميرا القلم، وتأتيه بأشرطة حية لمستحمات، كما يعمل هو على استدراج ما طاب له منهن، بعدما يهددهن بنشر صورهن على الشبكة العنكبوتية.
التلميذة أشارت للدرك أن أصحاب الكاميرا بالإضافة لما يحصلون على عليه من أشرطة الحمام، حولوا أوكارهم إلى استوديوهات لتصوير ممارساتهم الإباحية، ما يمكنهم من الضغط على الضحايا من أجل تلبية رغباتهم باستمرار متى شاؤوا. كما حصل أحدهم على صورة لفتاة مستلقية بثياب البحر، تلقاها من صديقتها بواسطة البلوتوت، وبعدما فشل في استدراجها قام بنشر صورتها عارية على صفحات الأنترنيت.
انتهت الفصول الأولى من قضية ما بات يعرف “ أشرطة الحمامات النسائية ببيوزكارن” ، ونشر صور لفتيات على صفحات الانترنيت بإدانة الفاعلين الأساسيين ابتدائيا بالحبس ، والغرامات أقصاها 10 آلاف درهم، في انتظار إحالتهم على استئنافية أكادير، وأسفرت عملية المداهمة التي قام بها الدرك بحجز 3 كاميرات على شكل قلم حبر استعملها الموقوفون في عمليات التصوير، كما صادر المحققون الوحدة المركزية لحاسوب ثابت بينت التحليلات احتواءها على صور وأشرطة إباحية مصورة، وصودر الحاسوب المتنقل لأحد المدانين بعد ثبوت احتوائه على أشرطة وصور إباحية. المدانون ينتظرون إحالته على استئنافية أكادير خلال الأيام المقبلة.
إدريس النجار/ أمينة المستاري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.