«دوق ساسكس» الأمير «هاري» يخرج عن صمته بعد التخلي عن الملكية    مندوبية التخطيط: ثلث الأسر تلجأ للاقتراض لمواجهة تكاليف الحياة    منظمة أوكسفام: العمل المجاني للنساء يجعل الأثرياء أكثر ثراء    الهجرة إلى الولايات المتحدة.. ترامب بصدد منع “سياحة الولادة”    نجم الوداد يدعم بنحليب بعد الإصابة التي تعرض لها -صورة-    علاقة وطيدة بين لاعبي فريق ليفربول الإنجليزي جسدها حارس مرمى ليفربول بعد هدف محمد صلاح    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    الملك محمد السادس يزور محمد بن زايد في إقامته بالمغرب !    أحوال الطقس بتطوان لنهار اليوم    جماعة القنيطرة تطمئن الساكنة.. بلمقيصية: لا ارتباك في حركة النقل بالمدينة    الحكومة تفتح ملف معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي    دورة تكوينية في تربية وانتاج الحلزون بالدار البيضاء    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    ميسي يدخل تاريخ الدوري الإسباني بإنجاز جديد    مذكرة بريطانية تطالب بتوقيف السيسي بمجرد وصوله إلى لندن    انطلاق القمة البريطانية الافريقية بلندن بحضور العثماني    أمكراز ينجو من موت محقق في حادث سير مروع و مرافقه في حالة حرجة !    رئيس حكومة سبتة المحتلة يستنجد بالعاصمة مدريد.. ولجنة برلمانية توصي باسترجاع المحتلتين    قرار محكمة الاستئناف بخصوص التلميذ أيوب المتابع بسبب “تدوينة فايسبوكية”    فيديو: بساط من الضباب الكثيف يشبه البحر فوق جبال “الحشر” بالسعودية    فلاشات اقتصادية    ائتلاف مغربي- فرنسي سيشيد محطة للطاقة بقوة 120 ميغاواط في تونس    «لارام» تطلق أول خط أول خط جوي مباشر بين المغرب والصين    السكتيوي: "هناك شرذمة قليلة عليها أن تستحيَ وتتركنا نشتغل"    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 بالإضافة إلى 4,8 مليون حاوية    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    الصين.. تسجيل 139 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    المغرب يبرز في لندن فضائل التعايش    الرباط .. إحالة 4 أشخاص على القضاء بتهمة الاحتيال وقرصنة بطاقات الأداء وانتحال هويات الغير    لا غالب ولا مغلوب في مباراة الدفاع وسريع وادي زم    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    «كان كيكول» أول أغنية من الألبوم الجديد للفنانة سلمى رشيد…    أغنية «بلادي، باغي نبني».. بين الراب المواطن و»الثأر الفني»    آسفي يستقبل الوداد بالبطولة الاحترافية    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    دعوات للبرلمان بعدم اسقاط العقوبة السجنية عن جريمة “الاثراء غير المشروع”    دمنات : جمعية الأعالي للصحافة تنظم ورشة تكوينية حول الحق في المعلومة وحماية الحياة الشخصية    رئيس الفيفا إينفانتينو يقود إجتماعات تطوير البنيات التحتية بأفريقيا من المغرب    رفض إيراني وتمسك كندي بإرسال الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    فاضح “حمزة مون بيبي”: أتعرض للتهديد بالقتل من موالين لدنيا باطما    المرزوقي: الإمارات والسعودية ومصر لن تغفر للملك محمد السادس إشراكه الإسلاميين في قيادة الحكومة    حجز ممنوعات بابن سليمان    مؤتمر برلين .. إيطاليا طلبت من المانيا استدعاء دول الاتحاد المغاربي لكنها رفضت حضور المغرب وتونس    بالفيديو ..عادل أصيل محتار في أغنيته الجديدة    هكذا أدار مجلس الأمن القومي الأمريكي أزمة مقتل الجنرال سليماني    “فيسبوك “تحمي حسابات مستخدميها بميزة جديدة    تعزية ومواساة في وفاة أم الأستاذة حسناء البطاني    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    مياه الصنبور تودي بحياة الآلاف في جميع أنحاء أوروبا    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    دراسة علمية تكشف « سن التعاسة » لدى البشر    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنك المغرب يضع السيولة اللازمة رهن إشارة البنوك من أجل تمويل "سليم" للاقتصاد
نشر في زابريس يوم 20 - 06 - 2012


أعلن والي بنك المغرب السيد عبد اللطيف الجواهري أن البنك سيضع رهن إشارة النظام البنكي السيولة التي يحتاجها من أجل تمويل "سليم" للنشاط الاقتصادي. وصرح السيد الجواهري٬ أمس الثلاثاء بالرباط خلال لقاء صحفي عقب اجتماع مجلس إدارة بنك المغرب٬ بأن "مستوى السيولة بالمغرب لا يبعث على القلق٬ إذ تخصص هذه السيولة حصريا للتمويل السليم للنشاط الاقتصادي". وقال .."على مستوى تنفيذ السياسة النقدية خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية رفعنا من وتيرة تدخلات البنك المركزي لفائدة القطاع البنكي وذلك بالخصوص من خلال التسبيقات لسبعة أيام"٬ مضيفا أن نحو 60 مليار درهم هي قيمة المبلغ الإجمالي للتدخلات. ونفى والي بنك المغرب٬ في هذا السياق٬ أن تكون سيولة بنك المغرب قد استخدمت لأغراض المضاربة من قبل البنوك التجارية٬ مؤكدا أن البنك المركزي يواكب المتابعة اليومية لتدخلاته٬ وذلك بالاستناد إلى "معرفة جيدة لوجهاتها وللبنوك المؤهلة هيكليا للاقتراض". وأشار السيد الجواهري إلى أنه عقب التخفيض الأخير لسعر الفائدة الرئيسي٬ لوحظ انحسار طفيف في أسعار الفائدة أواخر مارس٬ تاريخ آخر مسح أجراه البنك المركزي لأسعار الفائدة. وقال إن "القروض الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة سجلت معدل الزيادة الأكثر ارتفاعا إلى 14 في المائة (14 مليار درهما)٬ سواء تعلق الأمر بتجديد السلف أو بالقروض الجديدة" المسجلة خلال هذا الربع نتيجة للتدابير التي اتخذها بنك المغرب. ت/زس وفي ما يتعلق بالقروض٬ أشار الجواهري إلى أن "توجيهات البنك المركزي بدأت تعطي ثمارها٬ ولكن يحسن بنا أن نحللها بطريقة أفضل٬ من خلال تقرير مفصل سيتم إنجازه متم يونيو الجاري. وسيتضمن هذا التقرير توصيات من شأنها أن تساعد على أن يكون لقرارات البنك المركزي التأثير الكامل". وفي ما يخص المالية العمومية٬ أشار السيد الجواهري إلى أنه تم اتخاذ مجموعة من التدابير على مستوى الإيرادات٬ موضحا أن الأرقام وإلى غاية متم مايو الماضي "تظهر إنجازات مثيرة للاهتمام بمختلف الأقسام الضريبية حيث تم تسجيل زيادات تتراوح ما بين 8 و 9 في المائة٬ وهو ما يعني تحسن التوقعات بشأن قانون المالية". وأضاف أنه٬ في هذا السياق٬ تم بذل مجهود هام للتحصيل من قبل وزارة الاقتصاد والمالية التي تراهن على تحصيل ثلاثة ملايير درهم من العائدات الإضافية. وعلى مستوى النفقات٬ تراهن السلطات المالية على توفير 5 ملايير درهم في إطار المخصصات الموجهة لتمويل "التجهيزات"٬ وتحقيق ربح على مستوى صندوق المقاصة بسبب تراجع أسعار المنتجات الطاقية على الصعيد الدولي. وسجل السيد الجواهري أنه٬ نتيجة لذلك٬ سيحوم عجز الميزانية العامة لسنة 2012 حول نحو 5,5 في المائة. وكان مجلس إدارة البنك المركزي قد قرر في اجتماعه الفصلي٬ الحفاظ على سعر الفائدة الرئيسية في 3 في المائة دون تغيير٬ في سياق وطني ودولي يطبعه توجه محايد إجمالا لميزان المخاطر٬ مع توقع متوسط لحجم التضخم باتجاه الانخفاض من 1,7 إلى 1,4 في المائة خلال 2012 . ت/زس

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.