الرباح ينزل إلى أكادير ل”إخماذ” النيران المشتعلة بين إخوانه    أومتيتي يعود لقائمة برشلونة بعد 3 أشهر    الفتح يشكو الرداد إلى الجامعة ويطلب معاقبة ثلاثي التحكيم    زياش يتألق ويزداد التهافت عليه … !    الديستي وفرقة الابحاث بولاية أمن العيون قرقبو على جوج عندهم 27 كيلو دالحشيش و 3000 قرقوبية    وزارة الداخلية الإسبانية.. حوالي 650 مهاجرا دخلوا مليلية في 6 أسابيع    شابة بريطانية تعيش حياة التشرد تستنفر سلطات طانطان (صور) دخلت المغرب منذ 10 أيام    إنزكان..الأنفلونزا الموسمية تستنفر السلطات التربوية    « الكونغرس » ينتظر « إذن المغرب » لصرف « إعتمادات الصحراء »    خالد بوطيب يسجل أول أهدافه في الدوري المصري    فياريال يستعيد ذاكرة الانتصارات في الليغا    مُجرم خطير يعتدي بوحشية على زوجين فرنسيين مسنين بدافع السرقة والدرك الملكي يمشط المنطقة بحثا عن الجاني    إطلاق الدورة الخامسة لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي    البنزرتي: "عمري فكرت فالبطولة".. الركراكي: التفاصيل الصغيرة خدمت الوداد    أوجار: الأمازيغية تتجاوز النقاش السياسي.. إنها قضية كل المغاربة    بداية أسبوع باردة وممطرة.. الحرارة ستصل -5 في المغرب في هذه المناطق    فيروس “كورونا” يقتل من جديد في السعودية.. وهذه النصائح الموجهة إلى المسافرين    الآلاف يتضامنون في بروكسيل مع معتقلي الحراك الشعبي في ريف المغرب    السلطات العمومية تدعم منتدى المقاولات الصغيرة جدا    دمنات/ الدرك الملكي يعتقل قاتل عجوز في ظرف قياسي    ابن كيران يدخل على خط جدل لغات التدريس ويعلن مساندته للبركة في موقفه    فابريس ينقذ الرجاء من هزيمة “كارثية” والوداد يُسقط الفتح بالرباط ويبتعد في الصدارة    عاجل…انهيار عمارة سكنية في الفقيه بنصالح- التفاصيل بالفيديو    جمعية المغاربة بفرنسا تدين نسف البلطجية المخزنية للندوة حول حرية التعبير    نشرة خاصة: أمطار وثلوج ابتداء من يوم غد الاثنين    إثيوبي يحطم رقما قياسيا للكروج وعزيز داودة يعلق!    المغرب يحضر بقوة في معرضي الدفاع "آيدكس" و"نافدكس" بالإمارات    3 أسئلة للكاتب المسرحي الحسين الشعبي    “المستشارين” يجمع فاعلين مغاربة ودوليين حول “الحماية الاجتماعية” برعاية ملكية    الداودي ل"أحداث أنفو" .. هذه خطواتي المقبلة بعد "رأي" مجلس المنافسة    الدعوة بمراكش لتشجيع مقاولات الصناعة التقليدية على التوجه أكثر نحو التصدير    المحطة الحرارية لأسفي في صلب الاستراتيجية الطاقية للمغرب و إسبانيا    تقرير: 12 في المائة من أطفال المغرب الذكور يعانون من سوء التغذية    بوريطة يعرض الحصيلة السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية لزيارة العاهل الإسباني للمغرب    تحد جديد في مواقع التواصل.. شباك الطائرة المزيف – فيديو    ذكرى رفيق الحريري    رئيس زيمبابوي يكشف أن نائبه "ليس على ما يرام"    مختبر مغربي يدعو إلى الحد من نشر الأخبار الزائفة    الدورة الثالثة للمهرجان الزيتون بغفساي إقليم تاونات    مجلس المنافسة يرفض تسقيف هوامش الربح في قطاع المحروقات    بعد رفضه في “عرب غوت تالنت”.. الممثل عبد الله بنسعيد يبرر وهذه روايته    الجاسمي في المدينة القديمة للرباط – صور    مؤسسة هيا نبدأ تفوز بجائزة الأوسكار الكبرى لمهرجان أنوال لسينما المدارس    مسابقة ملك وملكة جمال السلام إفريقيا    ماي تعتزم الحديث إلى كل قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي بشأن بريكست    مشرع بلقصيري تحتضن مهرجان باناصا الدولي للسينما والفنون    مرشحة ترامب تعتذر عن منصب سفيرة بلادها لدى الأمم المتحدة    فرنسا المغرب.. خصوصيات مشتركة في مجال الثقافة والفن    شعب الجزائر ينتفض ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ويصرخ «نظام قاتل»    تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا !    العثماني: قناة رسمية اجتزأت من تصريحي لها بخصوص فيروس H1N1    إطلاق الاستراتيجية الوطنية للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية    الوزير الدكالي: الأمراض غير السارية كتقتل 40 مليون واحل فالعالم كل عام    حين نقول أننا متآزرون، هل نقصد مانقول ؟؟؟؟    الريسوني يكتب عن السعودية: “البحث عن الذبيح !”    قيمُ السلم والتعايش من خلال:" وثيقة المدينة المنورة"    لماذا يلجأ الإسلاميون إلى الإشاعة الكاذبة ؟    سياسي مغربي يعلن مقاطعته للحج بسبب ممارسات السعودية قال إن فقراء المغرب أولى بنفقاته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحف الأربعاء:النصب باسم أميرة القصر ينتهي بأمنيين في السجن، و إطلاق يد الولاة والعمال لمواجهة المنتخبين “الكسالى”، وتهديد رئيس جماعة ببندقية
نشر في أكادير 24 يوم 22 - 01 - 2019


قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الأربعاء من “المساء”، التي تطرقت للتحقيق مع أمنيين متهمين بالنصب باسم أميرة في القصر الملكي، وتقديم وعود للراغبين في التوظيف بالمديرية العامة للأمن الوطني. ووفق المنبر ذاته فإن ضابط شرطة ممتاز ومقدم شرطة وأحد الوسطاء تم إيداعهم سجن العرجات، بعد أن توبعوا بتهم النصب والاحتيال وتكوين شبكة إجرامية، إذ حجزت عناصر الضابطة القضائية لديهم وثائق لعدد من الضحايا، بعدما استغلوا استدعاء المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة المرشحين المقبولين الذين اجتازوا الامتحانات الكتابية السنة الماضية. وأضافت “المساء” أن التحقيقات كشفت أن ضابط الشرطة الممتاز ترعرع في حي تواركة، وكان يغطي تنقلات إحدى الأميرات، وربط علاقات مع الكثير من المسؤولين، ما جعله يوهم ضحاياه بالتدخل لإدماجهم في سلك الأمن الوطني. وكتب المنبر الورقي ذاته أن وزارة الداخلية تطلق يد الولاة والعمال لمواجهة المنتخبين “الكسالى”. ووجه وزير الداخلية مراسلة إلى الولاة وعمال العمالات، نبه فيها إلى ارتفاع حالات امتناع بعض رؤساء المجالس المنتخبة عن القيام بالصلاحيات المسندة إليهم بموجب المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل. وحسب “المساء” فإن وزارة الداخلية أغلقت باب الابتزاز والمساومة اللذين كان يلجأ إليهما بعض المنتخبين للحصول على عمولات مقابل منح التراخيص، تحت طائلة عرقلة تسوية بعض الملفات الاستثمارية. وجاء في “المساء” كذلك أن الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة كشفت أن تفاقم مشكلة نقص وفقدان الأدوية في المستشفيات العمومية والمراكز الصحية فتح الباب أمام منتخبي ومستشاري بعض الجماعات للمتاجرة بصحة المواطنين، من خلال توزيع دواء الأنسولين على المنازل، فضلا عن تسليم أدوية السكري لجمعيات موالية، لتوزيعها على المرضى ضدا على قوانين الصيدلة، وأن هذا الأمر فتح أبوابا أخرى لانتشار أدوية مزيفة وفاسدة تهدد صحة المواطن بشكل متزايد. وإلى “أخبار اليوم”، التي أفادت بأن فرقة من المفتشية العامة للجمارك تمكنت من ضبط محاولة إرشاء من أجل تهريب بضائع عبر معبر الكركرات الحدودي بين المغرب وموريتانيا. ونسبة إلى مصادر الجريدة فإن العملية أسفرت عن ضبط مبلغ مالي كبير، بالإضافة إلى فتح بحث مع مسير شركة للنقل الدولي يوجد مقرها بمدينة الدارالبيضاء، للاشتباه في محاولته إرشاء عناصر مراقبة المعبر الحدودي لتهريب بضاعته. ونقرأ في المصدر ذاته أن القرار الذي اتخذته السلطات المغربية في حق أحمد منصور، الصحافي في قناة الجزيرة، لا يتعلق بمذكرة اعتقال دولية، بل بمذكرة بحث أصدرها وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، في حق الصحافي المذكور، بسبب تخلفه عن حضور جلسات المحكمة بشأن قضية رفعتها ضده مشتكية مغربية. في الصدد ذاته نفى المخرج المغربي محمود فريطس وجود أي علاقة لابنته بالدعوى المرفوعة ضد الإعلامي المصري أحمد منصور، والتي أصدرت النيابة العامة المغربية على خلفيتها مذكرة توقيف وجلب في حقه، مشيرا إلى أنه بسبب إقحام الإعلام اسم ابنته في هذه القضية تستعد العائلة للجوء إلى القضاء، مجددا، ضد كل من أورد اسمها في مسألة لا تمت إليها بأي صلة. من جهتها نشرت “الأحداث المغربية” أن المركز القضائي للدرك الملكي بسرية أزرو أحال على الوكيل العام للملك باستئنافية مكناس مستشارا جماعيا ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، للاشتباه في تهديده ببندقية صيد رئيس الجماعة الترابية لعين اللوح ومستشارين جماعيين بالجماعة ذاتها، أحدهما ينتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة، بالإضافة إلى قائد قيادة عين اللوح. وفي خبر آخر على الورقية ذاتها كتب أن وزير الصحة، أنس الدكالي، ألغى زيارته إلى مدينة سيدي يحي الغرب، حيث كان مقررا فتح مركز للدياليز، وذلك بعد أن بلغه خبر تجهيز المستشفى بمعدات قديمة ومتهالكة، واحتجاج مجموعة من المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني الذين يطالبون الوزير بفتح تحقيق في الموضوع، وتجهيز المركز الصحي بمعدات جديدة في أقرب الآجال، وبما يتناسب وانتظارات المواطنين. ونشرت “الأحداث المغربية” أيضا أن الحرس المدني الإسباني أعلن توقيف مواطن مغربي يبلغ من العمر 28 سنة، وينحدر من مدينة طنجة، يشتبه في انتمائه إلى تنظيم “داعش”، ويروج أفكارا جهادية. وحسب المنبر ذاته فإن المشتبه فيه ظل منذ يناير 2001 يروج من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لأنشطة تنظيمات إرهابية، ويتابع عمليات “داعش” ويستعمل حسابات بأسماء مختلفة لنشر أفكار التنظيم على نطاق واسع، وتفادي تحديد هويته. الختم من “العلم”، التي أشارت إلى أن المجلس الأعلى للحسابات أحال على المحاكم الإدارية المختصة أمر المنتخبين الذين لم يستجيبوا في الآجال القانونية للإنذارات الموجهة إليهم عقب التحقيق في عدم إيداعهم جردا بمصاريف حملاتهم الانتخابية، مرفقا ببيان مفصل لمصادر التمويل، وكذا بالوثائق التي تثبت صرف هذه المبالغ لدى المجلس. وقالت “العلم” إن الأمر يتعلق باثني عشر منتخبا من 10 أحزاب. وقد اتخذ المجلس الأعلى للحسابات هذا القرار إثر بحث جرد مصاريف وكلاء لوائح الترشيح الخاصة بالحملات الانتخابية والوثائق المثبتة لها بمناسبة اقتراعي 4 و17 شتنبر 2015 لانتخاب أعضاء الجماعات التربية. هسبريس

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.