المغرب وإسبانيا يؤكدان على مبدأ الحوار من أجل حل أي تداخل في مجالهما البحري    لاَ لَيْسَ ذِكْرُ إِمَارَةِ المُؤْمِنِينَ مِثْل بِدَع الإِسْلاَمِ السيَّاسي!    صور.. بعد إسبانيا.. العاصفة غلوريا تضرب جنوب فرنسا    فتيات المغرب يسحقن منتخب جيبوتي بسباعية    استبعاد 6 لاعبين من قائمة برشلونة أمام فالنسيا    جماهير اتحاد العاصمة: نشكر المغاربة على حفاوة الاستقبال ونطالب بفتح الحدود- فيديو    مباراة الرجاء و الترجي التونسي..بشبابيك "مغلقة"    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    الوكيل العام بمراكش يعلن إيداع برلماني البام السجن بتُهم ثقيلة    الشهب الاصطناعية تثقل ميزانيات الأندية    رقم قياسي .. 92 ألف مسافر استعملوا مطار الحسيمة في سنة 2019    المغرب يمدد عقد شراء الطاقة الكهربائية.. و 500 مليون دولار لتطوير المحطة الحرارية    وثائق وأدلة دامغة.. ملف "حمزة مون بيبي" يخرج من عنق الزجاجة    الناظور .. بالصور / إجهاض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز قرابة أربعة أطنان من مخدر الشيرا    بسبب انتقاد الاتفاق مع تركيا.. “البيجيدي” يطالب بحضور الوزير العلمي إلى البرلمان لمناقشة تأثير اتفاقيات التبادل الحر على الاقتصاد الوطني    وزير خارجية كندا: الجالية المغربية قاعدة متينة لتقوية علاقتنا    “أمن طنجة يوقف “الكار” و”تكساس”.. روعا المدينة بعمليات “الكريساج    أردوغان: لن نترك السراج يواجه حفتر وحيدا وعازمون على دعمه    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خلال سنة.. إتلاف أكثر من 17 ألف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة    السجن لرئيس جماعة من 'البام' ضُبط متلبسا بتسَلّم رشوة 11 مليون بمراكش    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    إسبانيا تفتح قنصليةً جديدة بالرباط لتحسين خدمات الفيزا و قنصلية الناظور في اللائحة السوداء !    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    بوريطة: افتتاح قنصليات بالأقاليم الجنوبية يعكس الدعم المتنامي لمغربية الصحراء في إفريقيا بفضل الرؤية الحكيمة لجلالة الملك    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفتي القدس والديار الفلسطينية يؤكد من الرباط أن القضية الفلسطينية "ليست صفقة تجارية للبيع والتصفية"
نشر في أكورا بريس يوم 18 - 05 - 2019

قال مفتي القدس والديار الفلسطينية السيد محمد حسين ، مساء أمس الجمعة بالرباط، إن القضية الفلسطينية "ليست صفقة تجارية كما تحاول بعض الدول من خلال نفوذها وثقلها في العالم وانحيازها للاحتلال الإسرائيلي تصفيتها وبيعها".
وأكد السيد حسين في كلمة خلال حفل نظمته السفارة الفلسطينية بالمغرب إحياء للذكرى ال71 للنكبة، أن "القدس ليست في مزاد البيع إطلاقا إذ لا يقبل الشعب الفلسطيني ملايين الدنيا ثمنا لفلسطين"، مبرزا أن فلسطين "تمثل شعبا وحضارة وفنا وتراثا والضمير الإنساني الحي وإصرار الإنسان على نيل كافة حقوقه".
وأبرز أن "هموم الشعب كثيرة ولكن صمود الشعب الفلسطيني يكاد يصل إلى درجة الأسطورة"، مبرزا أن هذا الشعب الذي يكافح ويناضل منذ مطلع القرن الماضي ولازال مستمرا في كفاحه لن يموت وسيبقى شعبا حيا بفضل الأجيال المتعاقبة التي لا ترضى بديلا عن فلسطين.
وأضاف أن أداء الصلاة لحوالي 200 ألف فلسطيني خلال الجمعة الثانية من شهر رمضان بالمسجد الأقصى يمثل إصرار أبناء فلسطين المرابطين في القدس والأرض الفلسطينية ورسالة واضحة للعالم وللعدو الصهيوني بتشبثهم بالقدس والمقدسات، مردفا أن "هذه الأعداد الزاحفة نحو المسجد الأقصى المبارك تؤكد للعالم بشكل واضح أننا نحن أصحاب القدس وأهل المقدسات واصحاب الحق في هذه القضية العادلة".
وسجل أن الاعتراف بفلسطين سنة 2012 كدولة مراقب بالأمم المتحدة ودخولها بهذه الصفة إلى منظمات ومؤسسات دولية كثيرة وانتخاب فلسطين خلال هذه السنة لتقود مجموعة ال77+ الصين يؤكد المكانة العالمية والتأييد الدولي لحق الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة عبر العالم.
ولم يفت مفتي القدس، بهذه المناسبة الإشادة بالمواقف الثابتة الأصيلة للمملكة المغربية ملكا وحكومة وشعبا، مضيفا أن " كل فلسطيني يشعر بهذا النبض الصادق لأبناء المغرب الشقيق وحبهم لفلسطين والقدس الشريف والروح العالية والوقفة الصادقة للمغاربة، وهم شركاء حقيقيون للشعب الفلسطيني في همهم وألمهم".
من جهته، أكد السفير الفلسطيني بالمغرب السيد جمال الشوبكي أن إحياء ذكرى النكبة أو المأساة الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين قسرا والمجازر التي ارتكبت في حق الفلسطينيين يشكل مناسبة للتعبير عن الغضب و الإرادة القوية للشعب الفلسطيني وإصراره على نضاله حتى يصل إلى الحرية والاستقلال ودحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، مضيفا أن الشعب الفلسطيني موحد حول هذه الرؤيا مهما اختلف في الوسائل والأساليب والاجتهادات.
واعتبر الدبلوماسي الفلسطيني أن هذه الذكرى مناسبة لتجديد العهد لمواصلة النضال حتى الحرية، مؤكدا أن الفلسطيني يدفع ثمن هذه النكبة حتى هذه اللحظة حيث المشروع الصهيوني يتمدد ويعمق من عدوانيته ومشروعه على حساب حقوق الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن" إحياء هذه الذكرى هي رسالة واضحة لكل العالم بأن الشعب الفلسطيني لن يتوقف عن النضال دون نيل حقوقه وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة وعودة اللاجئين إلى ديارهم".
وتابع "كل الشعوب تتعرض لنكبة من النكبات سواء طبيعية أو بفعل فاعل وتنتهي بعد سنوات إلا نكبة الشعب الفلسطيني التي ابتدأت منذ أزيد من 100 سنة وحتى هذه اللحظة لاتزال تزداد وتتعمق خاصة بالنسبة لأبناء الشعب الفلسطيني الموجودين في مخيمات اللجوء سواء كانت في دول الطوق أو على الأرض الفلسطينية وفي كل أرجاء العالم".
وعلى صعيد متصل، سجل السفير الفلسطيني أن صمود الفلسطينيين وتشبثهم بحقهم وإرادتهم سيفشل صفقة القرن التي بدأت مؤشراتها تطبق على أرض الواقع من خلال الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس و توقيف الدعم عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وذلك من أجل القضاء على حق اللاجئين في العودة.
ونوه السيد الشوبكي بهذه المناسبة بمواقف ومبادرات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الواضحة في دعم الشعب الفلسطيني كان آخرها تبرع جلالته لترميم المسجد الأقصى، مشيدا بالدعم المتواصل للشعب المغربي للقضية الفلسطينية التي تسكن وجدانه.
يذكر أن الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية يحيي يوم 15 ماي من كل سنة، ذكرى النكبة التي حلت بفلسطين عام 1948، والتي شهدت تهجير مئات الآلاف من الفلسطينيين وتدمير قراهم ومدنهم و طمس معظم المعالم الثقافية والحضارية للشعب الفلسطيني تمهيدا لإعلان قيام "دولة إسرائيل" تنفيذا ل "وعد بلفور".
Premium WordPress Themes Download
Download Premium WordPress Themes Free
Download WordPress Themes
Free Download WordPress Themes
free download udemy course


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.