والي جهة البيضاء يدق ناقوس الخطر بشأن أعداد "مصابي كورونا"    الرابور المغربي "كانية" يصدر أغنية "المكتاب"    هل القهوة تسحب الماء من الجسم؟    ثلاث وفيات جديدة بسبب جائحة "كورونا" بسبتة    أسوأ حصيلة كارثية لإصابات فيروس كورونا بفرنسا توقع على رقم قياسي فاق أل:52 ألف حالة، و الحالات النشطة قاربت المليون حالة… و هذه بقية التفاصيل.    هل يزيد فصل الشتاء من خطورة تفشي فيروس كورونا ؟    وزارة التعليم توقف بث الدروس المصورة لتمكين كافة التلاميذ من العطلة    ميليشيات البوليساريو تصاب بالسعار بعد إفتتاح 14 قنصلية إفريقية في الصحراء المغربية !    ماكرون يدعو الدول الإسلامية لوقف مقاطعة المنتوجات الفرنسية ويطمئن الشركات المستهدفة(وثيقة)    إسبانيا تعلن حالة طوارئ ل15 يوماً قد تمتد ل6 أشهر بعد تصاعد إصابات كورونا    نهضة بركان .. قصة نجاح من أقسام الهواة ليصبح بطلاً على أفريقيا    لاعب الوداد السعيدي قريب من التوقيع لشباب المحمدية    اسم الآلة يصاب بالعطب    السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للرسول محمد وموقف ماكرون    رونالدينيو يعلن إصابته بفيروس كورونا    السكيتيوي:أهديه لجميع المغاربة.. ومدرب بيراميدز: ارتكبنا بعض الأخطاء    ثورة أمريكية جديدة .. تنافس نخب السياسة وصراع "الفيل والحمار"    "يوم المغرب" بأمريكا يحتفي بلوثر كينغ والزموري    هذه تفاصيل الحالة الوبائية في جهة فاس مكناس    المقاتل حبيب نور محمدوف يودّع حلبات الفنون القتالية بالبكاء على رحيل والده (فيديو)    الحرائق في جلباب « البيجيدي»    الشرطة الاسبانية تعتقل مغربي في ميناء قاديس كان متوجهاً الى المغرب    اصطدام قوي بين سيارة و دراجة نارية من الحجم الكبير في الدار البيضاء-فيديو    تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية بمصالح الأمن الوطني    كورونا يقتحم من جديد أسوار اتحاد طنجة    انخفاض المؤشرات القطاعية يؤثر على أداء البورصة    فشل المينورسو في حل مشكل الكركرات فد يجبر الجيش المغربي لتمشيط المعبر    توقيف شخصين بتزنيت بتهمة تزوير في محرر رسمي    "سوء التّقدير" يُنهي حياة 3 "حراكة مغاربة " داخل حاوية بالبارغواي    رسالتة إلى القابضين على الجمرفي زمن الرداءة    أمطار الخير غدا الإثنين في هذه المناطق    إبراهيم البحراوي.. لم أخطط للقب الهداف.. ولكل مجتهد نصيب    البوز: أخطاء العدالة والتنمية قوت دائرة المطالبين بإبعاده – حوار    أمسية احتفالية تحسيسية لدعم رواد الحلقة وصناع الفرجة بساحة جامع الفنا في ظل أزمة كورونا    الإستقلال يستنكر الإساءة للإسلام بفرنسا والبيجيدي يبلع لسانه    طبيب مغربي: الإعلام جعل من "كورونا" مصدرا للرعب والأمراض النفسية    تصريحات كومان قد تجر عليه عقوبات غليظة    رئيس سامسونغ: "الملك الزاهد" الذي دعا موظفيه لتغيير كل شيء ما عدا أسرهم    الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ينعي الراحل عبد الرزاق أفيلال: وفاته خسارة للوطن ولساحة النضال الصادق        الفنان الأمازيغي سعيد إيسوفا في ذمة الله    بطريقة مؤلمة..أُم ل3 أطفال تُنهي حياتها بضواحي تارودانت    عقيلة يثمن أدوار الملك محمد السادس في حلول ليبيا        الامم المتحدة توزع "جافيل" على التعاونيات النسائية باقليم الحسيمة    طائرات "Ryanair" تعود لربط طنجة جويا ببروكسيل وباريس ومارسيليا ومدريد    بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة    فنانون يعيدون الحياة إلى ساحة جامع الفنا بمراكش    هيئة سوق الرساميل: ارتفاع إجمالي الأصول المحتفظ بها سنة 2019 بمعدل 6,5 %    المعارضة السودانية ترفض اتفاق التطبيع مع إسرائيل وتدعو لإسقاطه شعبياً    حزب الاستقلال يراهن على تصدر المشهد الحزبي بتزنيت و جهة سوس ماسة.    كانية" في استوديو تصوير "صراع العروش".. كليب لمغني راب مغربي يجمع بين العصري والتاريخي – فيديو    التغيرات المناخية.. للمرة الأولى بحر القطب الشمالي لم يتجمد في نهاية أكتوبر    شبهة التطبيع تلاحق صفقة أبرمتها "أونسا" في طنجة يٌعتقد أنها رست على شركة إسرائيلية    لطفي شلباط .. خبير في الميدان المالي يسند تقارب بروكسيل والرباط    استثمارات التنقيب عن المعادن والنفط تصل إلى 226 مليون درهم    "الشارقة للفنون" تقترب من إطلاق منصة أفلام ثالثة    الإرهاب في زمن تكنولوجيا التواصل ضرورة تجفيف رسائل الكراهية والعنف -ندين قتل الأستاذ بفرنسا-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استقبال الكاتب الأول لوفد عن الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين:

مناصرون دوما للحقوق العادلة للشعب الفلسطيني،
ومطالبون بإعطاء دينامية جديدة في التعبئة حول فلسطين

استقبل الأخ إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، صباح يوم الخميس 17 شتنبر 2020 بالمقر المركزي للحزب، وفدا موسعا عن الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بطلب منهما لبحث تطورات ومستجدات القضية الفلسطينية.
وبعد أن رحب الأخ الكاتب الأول بأعضاء الوفد، تناول الكلمة على التوالي محمد بنجلون الأندلسي، رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، وعبد القادر العلمي، منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وعبد الحفيظ ولعلو، نائب رئيس الجمعية المذكورة، حيث شكروا الاتحاد الاشتراكي على استجابته لعقد هذا اللقاء. وثمنوا الموقف الثابت للاتحاد الاشتراكي إزاء القضية الفلسطينية ومؤازرة حقوقها العادلة، إلى جانب كل القوى الحية في البلاد من أجل تحصين الإجماع الوطني حول فلسطين. واستعرضوا المنعطف الخطير الذي دخلته القضية الفلسطينية نتيجة الأحداث والوقائع التي عرفتها منطقة الشرق الأوسط في الفترة الأخيرة، منددين بالسياسة الأمريكية والإسرائيلية ومعبرين عن وحدة الموقف المغربي: الرسمي والشعبي، المؤازر للحقوق الفلسطينية.
وبعد أن أشادوا بالدور التعبوي للأحزاب السياسية الوطنية، وفي مقدمتها الاتحاد الاشتراكي، عبروا عن أهمية الوقفة الرمزية التي ستنظمها الهيئتان أمام مقر البرلمان في ظل الحجر الصحي والظروف القاهرة للجائحة، وذلك للتعبير عن الرفض المطلق للمس بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.
من جانبه، أكد الأخ إدريس لشكر على حساسية الظرفية الراهنة وما تشهده القضية الفلسطينية من تطورات مقلقة في سياق دولي وإقليمي متسارع التحولات، لم تعد فيه العلاقات الدولية محكومة بالقيم والمبادئ الإنسانية الكونية، بل انتهت إلى نوع من الشوفينية الضيقة التي تؤمن فقط بالمصالح الخاصة للأمم.
وتوقف الأخ الكاتب الأول عند التغيرات الدولية والإقليمية التي كرست التفكير في النفس والتمسك بالمصالح الذاتية، مما كان له أثر واضح في تعبئة المجتمع الدولي لخدمة القضايا العادلة للشعوب وإشاعة السلم في العالم.
وعبر الأخ الكاتب الأول عن حسرته وألمه لما يجري على مستوى عواصم العالم ومنطقة الشرق الأوسط وتأثير ذلك على مسار القضية الفلسطينية، موضحا أن الأمر لا يكتفي فقط بالمتابعة، وإنما أيضا بتحليل الوقائع السياسية لمحاولة فهم التطورات فهما حقيقيا وواقعيا.
ومن جهة أخرى، أكد الأخ الكاتب الأول على المواقف التاريخية والمبدئية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كجزء من الشعب المغربي وقواه الحية، الحزبية والنقابية والمجتمعية، التي تدعم الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال الإسرائيلي. وأبرز أهمية الموقف المغربي، ملكا وحكومة وشعبا، المناصر دوما للحقوق العادلة للشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن المغرب، بالرغم من أن لديه مصالح ويحرص على علاقاته الدبلوماسية المتنوعة، لم يخضع لأي ضغط وظل متشبثا بالقضية الفسطينية كقضية وطنية.و أبرز الأخ إدريس لشكر الدور النضالي الذي يقوم به الاتحاد الاشتراكي على الصعيد الدولي، خاصة في إطار الأممية الاشتراكية والتحالف التقدمي، لحشد الدعم لصالح القضية الفلسطينية وضغطه في المحافل الدولية لمناصرة الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني. وشدد أيضا على أن الاتحاد الاشتراكي سيظل، كما كان على الدوام، معارضا لكل المحاولات المعاكسة لجهود السلام والإرادة الدولية وقرارات ومعاهدات الأمم المتحدة.
وبعد أن سجل مشاركة الاتحاديات والاتحاديين في مختلف التظاهرات الوطنية والمبادرات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وأكد على أهمية إشراك الأحزاب السياسية في كل المحطات النضالية، دعا الأخ الكاتب الأول إلى ضرورة إعطاء دينامية جديدة في التعبئة حول فلسطين للتأثير في الرأي العام الوطني والدولي، من خلال الأخذ بعين الاعتبار تعقيدات الواقع والثورة الرقمية وذهنيات الأجيال الحالية والمستقبلية. وأكد في الأخير على الانخراط التلقائي للاتحاد الاشتراكي في مختلف المبادرات الوطنية الحريصة على وحدة الموقف المغربي والمتمسكة بالحقوق المشروعة والعادلة للشعب الفلسطيني.
وقد حضر هذا اللقاء، إلى جانب الأخ إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب، الأختان بديعة الراضي وحنان رحاب، عضوا المكتب السياسي، والأخوان طالع سعود الأطلسي وأحمد العاقد عضوا المجلس الوطني، والأخ عبد الله الصيباري، الكاتب العام للشبيبة الاتحادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.