المغرب والبرتغال يعلنان قريبا عن عروض للربط الكهربائي تحت الماء بين البلدين    ما تبقى من العروبة    أمنستي” و”رايتس ووتش”: معتقلون بالسعودية تعرضوا للتعذيب والتحرش الجنسي “    أشكال الابتزاز الإلكتروني من سرقة الهويات إلى اختراق الصناعات    رؤساء جماعات بالناظور يغادرون مكاتبهم الى مراكش للحضور في قمة أفريستي    هذه شروط الاستفادة من الرحلات المجانية على متن البراق    ركود في قطاع العقار يسجل انخفاضا في الأسعار خلال العام الجاري    القمر "محمد السادس ب" ينطلق نحو الفضاء لمراقبة تراب المملكة    البرتغال تنهي دور المجموعات دون خسارة    بالفيديو.. المنتخب الوطني المغربي يفوز على نظيره التونسي في مباراة ودية بملعب رادس    غريب.. البرتغال تكذب رئيس الحكومة الإسبانية بخصوص ملف التنظيم المشترك لكأس العالم مع المغرب    الأمن الإسباني يطيح بسائق مغربي حاول تهريب أزيد من 728 كيلوغرام من الحشيش    مصالح الدرك الملكي بشفشاون توقف والد الفناة التي اتهمته باغتصابه رفقة صديقه    قتيل وعدد من الجرحى إثر خروج قطار عن سكته بمنطقة كاتالونيا بإسبانيا    جمارك ميناء طنجة المتوسط تحبط تهريب نحو 107 ألف أورو    الجالية المغربية بالدانمارك تحتفل بعيد المولد النبوي بأول مسجد أنشأته بكوبنهاجن    المنتخب المحلي ينتصر على الطوغو بالعاصمة " لومي"    واقعة اختطاف قنديل.. مصير غامض ل«مؤمنون بلا حدود»    وفاة شاب بحي النيارين بعد سقوطه من سطح المنزل    القصر الكبير : موكب الشموع ، احتفاء بذكرى مولد سيد الخلق    بث مباشر.. إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس - ب"    دراسة: الرجال الذين لا يتناولون الفطور قلوبهم مهددة بهذا المرض    مغربيات مهددات بالإعدام في العراق.. ومرصد حقوقي كيطلب من الحكومة تنقدهم    تركيا: سنطلب تحقيقا أمميا في مقتل خاشقجي إذا لم يتعاون السعوديون    خمسيني أعزب ينتحر بمدينة شفشاون    "الأرصاد" تتوقع استمرار نزول أمطار فوق منطقة طنجة اليوم الأربعاء    أحمد الحسني يشارك في مهرجان القاهرة السينمائي    أمسية موسيقية بتطوان    رؤساء الجماعات الترابية يدعون إلى تعزيز الديمقراطية التشاركية    جيرو يقود فرنسا لفوز صعب على أوروجواي وديا    رونو تقرر تعين “رئيسا مؤقت” وتقرر في مصير كالوس غصن    تعزية في وفاة والد الزميل محمد زريوح    عمال “سامير ” : الحكومة تضع نفسها في صف اللوبيات المناهضة لاستمرار مصفاة المحمدية    لفتيت يقرر تمديد توقيف مجلس جهة كلميم أشهرا أخرى    تمارين برشلونة وأتلتيكو تشهد عودة مصابين قبل أيام من القمة    اخنوش يتعهد بتيسير مهام الشباب لممارسة العمل السياسي    الأميرة للا حسناء تستقبل بطوكيو وزير التربية والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا الياباني    أكادير بالصور:بهذه التقاليد المميزة مرت أجواء الاحتفال بذكرى المولد النبوي بالمدرسة العتيقة بالما بأكادير    أطباء القطاع العام: إضرابنا نجح ب76في المائة وننتظر رد العثماني    الجامعة تستجيب لطلب الرجاء    صراع بين اليوفي وريال مدريد على مهاجم الشياطين    محمد .. صانع الأمل    فلاش: مهرجان للفيلم القصير بمكناس    رئيس حكومة إسبانيا: استقبالي من طرف الملك كان إيجابيا ومحمد السادس يقوم بدور ريادي في إفريقيا    المغرب ينتج 65 % بالمائة من أدويته .. ويستورد 35 % الباقية المملكة من البلدان الأقل انقطاعا للأدوية    وجدة.. تنظيم الدورة السادسة والعشرون لمهرجان الطرب الغرناطي    علماء بريطانيون يطورون فيروسا "يقتل السرطان"    تتويج “عز المدينة” بالقاهرة    بيبول: حسين ترقص في عيادة    سبونا كما شئتم يا شياطين التكنولوجيا إننا نبني ازدهار مغربنا ..    برنامج امريكي يدعم شباب طنجة في استثمار التكنولوجيا اجتماعيا    مرحاض محمول يخزن الفضلات لإنتاج الطاقة    "موسم الشموع" بسلا يحتفي بذكرى المولد النبوي والموروث الثقافي    افراط الأطفال في استخدام الشاشات يتجه ليتحول آفة عالمية    تحذير طبي من "خاصية الغفوة" في الهاتف وساعة المنبه    بعد 4 سنوات من «البلوكاج»… الملك يطلق سراح مجلس المنافسة    جلسة “عاصفة” حول الحج .. التوفيق: %99 من ما رُوج غير صحيح برلماني طالب بإحداث وكالة وطنية للحج    طلبة أجانب يتعرفون على دور إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم في ترسيخ التسامح والاعتدال بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب تراسل وزيرالداخلية بشأن خروقات وتجاوزات أربعة برلمانيين ورؤساء جماعات

راسلت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، وزير الداخلية بشأن تجاوزات وخروقات يطالها القانون الجنائي من طرف أربعة برلمانيين ورؤساء جماعات بكل من بلدية الزاگ ومجلس مدينة سلا وبلدية بوزنيقة وبلدية الهرهورة، حيث طالبت الهيئة وزيرالداخلية بفتح تحقيق في موضوع الخروقات وترتيب الآثار اللازمة.
وورد في رسالة الهيئة، أن عثمان عيلة رئيس بلدية الزاگ وبرلماني المنطقة وعضو الكوركاس،له هويتان يمثل بها أمام المحاكم، حيث يصرح تارة بأنه من مواليد1948 وتارة بأنه من مواليد1955، وخاصة عندما يتقدم للإنتخابات، ولاحظت الهيئة أن الهويتين تتطابقان في إسم الأم والأب ورقم البطاقة الوطنية مع اختلاف بسيط هو إضافة رقم 0 لتختلف الهوية، وبخصوص المهنة، فهو يصرح تارة أنه فلاح وتارة متقاعد.
كما أنه مدان من طرف محكمة الإستئناف بأگادير بعقوبة حبسية موقوفة التنفيذ بتاريخ2004/09/20، بمقتضى القرارالإستئنافي عدد 3260/02، وله حكم آخر أدين فيه بشهورموقوفة التنفيذ، لهذا يكفي استدعاء المطالب بالحق المدني للتأكد من أن عثمان عيلة شخص واحد بهويتين، مما يتطلب فتح تحقيق عاجل في الموضوع، وفي هذا الشأن ناشدت الهيئة المجلس الدستوري لإلغاء مقعد هذا الرجل بعد الحصول على نتائج التحقيق، وذلك تخليقا للحياة العامة.
وذكرت ذات الهيئة أنها توصلت بعدة بيانات ومعلومات حول حملة انتخابية سابقة لأوانها، قام بها إدريس السنتيسي برلماني مدينة سلا ورئيس مجلسها، حيث أطلق عدة مشاريع قبيل الانتخابات بغلاف مالي مقدرب 40مليار، كما قام بتوزيع إعانات قدرها 100درهم.
وأضافت الهيئة في رسالتها التي توصلنا بنسخة منها أن لديها إثباتات تفيد أنه قام بتوزيع 1415منحة خارج الميزانية، وهي من مؤخرات ميزانية 2008، فضلا عن ضبطه مدينا للجماعة بما قدره 717922درهما، عن الوقت الأخضر، واستغربت الهيئة لعدم الأداء لحد الآن. وتساءلت: هل سلم لشركة الوقت الأخضر إبراء الذمة مخالفة لمقتضيات الفصل 353 من القانون الجنائي؟.
وفي ذات السياق، أشارت الرسالة الموجهة إلى وزير الداخلية إلى أن محمد كريمين رئيس الجماعة الحضرية لبوزنيقة قام هو الآخر بتفويتات بشاطئ الداهومي، ووقع على بياض قرارات التفويت التابعة للملك العام، وتسلّم شيكات موقعة على بياض من طرف المستشارين الفائزين قصد ضمان أصواتهم، كما أشارت ذات الرسالة إلى أنه تم إقبار الدعوى القضائية بالمحكمة الإبتدائية بابن سليمان تتعلق بإرجاع الشيكات والاعترافات بدين.
وبالنسبة لرئيس بلدية الهرهورة والعضو بمجلس المستشارين محمد فوزي، فقد أكدت الهيئة أنه قام بتوزيع البقع المخصصة لجمعية الأعمال الاجتماعية وعددها 20 بقعة أرضية على مسؤولين لاعلاقة لهم بالسكن الإقتصادي ولم يقع التداول في شأنها بالمجلس، علما بأنه قام بخرق التصاميم العامة وقام بتفويت قطعتين أرضيتين بتجزئة الازدهار، حيث تم تخصيصها للمصالح الإدارية في الوقت الذي لاتتوفر الجماعة على مقر في ملكها بل يكلفها كراء باهظا، مع العلم أنها تتوفرعلى وعاء عقاري يمكن بناؤه لاتفويته إهدارا للملك البلدي، هذا بالإضافة إلى التواطؤ المكشوف الذي سلكه الرئيس برفع اليد على بقعة أرضية سنة2008، مخصصة لبناء مقر للبلدية تقع بجوار مقهى يملكها الرئيس.
وأوضحت الهيئة أن رئيس بلدية الهرهورة أجهز على المخيم والملعب وعدة مرافق بشاطئ تمارة، وقام بتجزئتها كفيلات وزعها على وزير ومحافظ الأملاك العقارية. أما الوزير فقد تم هدم فيلّته المخالفة للقانون، والباقي من البقع فقد فوّتت لشخصيات نافذة بثمن 36 مليون سنتيم. وقد بيعت بعمولة تحت الطاولة ب56مليون، واستفاد حواريوه (أعضاء المجلس) ببقع باعوها بعمولات مختلفة رغم أن ثمن المتر المربع لايقل عن 20 ألف درهم للمتر المربع الواحد، فتكون البلدية قد ضاعت في مرافق عمومية وضاعت في ثلاثة مليارات.
هذه الخروقات والتجاوزات وغيرها التي ذكرتها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، هي التي دفعتها إلى مراسلة وزير الداخلية، لكي يفتح تحقيقا بصددها، ويتخذ الإجراءات الزجرية والتأديبية بشأنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.