عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    الرباط.. إحالة شرطي على المجلس التأديبي للبت في إخلالات وتجاوزات مهنية    باريس.. مخطط عمل مغربي فرنسي للتعاون في مجال إصلاح الادارة    مجلس الأمن الدولي.. اتفاق الصخيرات "يظل الإطار الوحيد الصالح لإنهاء الأزمة الليبية"    الكرتي يعترف: الوداد لم يكن في مستوى الطموحات    مارادونا: كريستيانو لاعب مذهل.. وهذه نصيحتي لبيريز    الجامعة الانجليزية تدعو مورينيو الى توضيح مغزى تصريحاته قبل لقاء سيتي    مسؤولون وحقوقيون يشددون على إدماج الأطفال في السياسات العمومية    الممثلة سلمى حايك تفجّرها: المنتج والمخرج هارفي "وحش" طلب مني التعري أمامه مع امرأة أخرى    إن كنت تعاني منها.. هذه أفضل النصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة    صادم ووحشي. بالفيديو مرا دفعات اخرى فمحطة قطار وطحنها التران    جاه السعار. طيارة رجعات للمطار بسباب مسافر بدا كيعض الركاب    ها خمسة مدن وجعات مدن اشباح من بعد ما خوات من سكانها    إعادة تمثيل جريمة السطو على محلين لبيع الذهب في تطوان +صور وفيديو حصري    «البيجيدي» يقود تحركا برلمانيا لتجريم التطبيع مع إسرائيل    العثماني: بنكيران كان حكيما في تدبير وضعه بالحزب    أطباء بلا حدود: 6.7 ألف ضحية بين مسلمي الروهينغا خلال شهر    أجواء باردة مصحوبة بأمطار في طنجة خلال اليوم الجمعة    منصات التواصل الاجتماعي .. "سلطة خامسة" بالمغرب في 2017    تمثيل مغربي منخفض في قمة اسطنبول    اللائحة الأولية للمسؤولين المغضوب عليهم بجهة طنجة تطوان الحسيمة    مشاهد مروعة للحظة انهيار "سور بلفدير"- فيديو    البرلمانات العربية تعلن سحب الرعاية الأمريكية من عملية السلام بعد قرار ترامب    سلمى حايك: أنا أيضا ضحية "السرير مقابل النجومية"    تفاصيل وكواليس صدور بلاغ عن مكتب مجلس المستشارين بالإجماع والانقلاب عليه ببلاغ مضاد    في المستقبل السياسي لعبد الإله بنكيران    اللجنة المحلية لنصرة القضية الفلسطينية القصر الكبير نداء    زلزال ملكي ثالث "مدمر" يعصف برؤساء جهات ومجالس    صُحف الجمعة: "الشان" يؤجل "ديربي" البطولة بين الوداد والرجاء إلى فبراير المقبل    بنشرقي يكشف عن الدوري الذي يرغب في الاحتراف به    بودربالة: الملك "الحسن الثاني" هو مكتشف تكتيك برشلونة "تيكي تاكا"    المنتخب المغربي يواجه أوزباكستان وديا    إلغاء الزيادات والغرامات وصوائر تحصيل الضرائب المستحقة لفائدة الجهات والعمالات والأقاليم والجماعات    فيديو مسرب للرميد يهدد فيه أعضاء حزبه إذا لم يصوتوا للعثماني    الخلفي يطمئن : أخنوش وعد باتخاذ تدابير مواجهة تأخر التساقطات المطرية    الحكومة تعد مشروع قانون للبحث عن مصادر بدلية للغاز الجزائري    لحساب جماعة الدار البيضاء.. "البنك الدولي" يمنح قرضا جديدا للمغرب    الخلفي: المغرب لا يواجه مشكلا في المديونية كباقي الدول    حجز وإتلاف 345 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك في نونبر    الاتحاد البرلماني العربي يؤكد تمسكه بدعم الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف    أفلام وحكام مسابقة مهرجان العيون الثالث للفيلم الوثائقي    ارتفاع أسعار الاستهلاك ينهك القدرة الشرائية للأسر المغربية    النادي السينمائي ببنسليمان : الفيلم القصير أولا    بالصور.. الشاب خالد يتحول إلى الحاج خالد    بالصور..حكيمي مع عائلته في جولة بأبوظبي قبل نهائي الموندياليتو    منظمة الصحة العالمية تتوقع زيادة أعداد مرضى الخرف 3 مرات بحلول عام 2050    لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في موضوع "أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟"    القدس في الشعر المغربي المعاصر.. أحمد المجاطي نموذجا    الباكوري : التجربة المغربية في ميدان الطاقات المتجددة نتاج رؤية طموحة لتحقيق انتقال إيكولوجي حقيقي    علماء: نوعية الغذاء تؤثر على المزاج    مرتيل : السياسة الترابية للسلطات الاستعمارية بشمال المغرب ورهان تنمية السياحة الثقافة    هذا ما يفعله تناول العسل بوزنك وبالأمراض التي تعاني منها    إصابته بالسيدا مجرد كذب .. المثلي هشام ضحك على المغاربة    التوفيق: هؤلاء العلماء جروا المغرب إلى هزيمة نكراء    مهرج يدخل الجامعة ويحاضر أمام الطلبة    التوفيق: إقامة السلم شرط إقامة الدين ولا يجب السكوت عن الحقوق بالمغرب    عائلة ديغبي: قصة عائلة وجدت القناعة والهناء في أبسط أساليب الحياة    التوفيق.. يتعين على العلماء السعي لإقامة السلم اعتمادا على الكلمة الطيبة والأسوة الحسنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مذكرة للمحافظ العام «تغضب» اتحاد صغار المنعشين العقاريين!

اعتبرت نقابة اتحاد صغار المنعشين العقاريين، مذكرة المحافظ العام «تعسفية»، لأنها «لم تستند إلى أي أساس قانوني سليم وصحيح ولم تراع مصالح الجميع، وأن المحافظ العام أعطى لنفسه حقا لا يدخل ضمن اختصاصاته». «فحق التشريع، تضيف نقابة اتحاد صغار المنعشين العقاريين، مخول لمؤسسات حددها الدستور المغربي»... جاء هذا في البلاغ رقم 2 عن المكتب النقابي لاتحاد صغار المنعشين العقاريين المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن، على إثر الاجتماع الموسع الذي ترأسه المنسق الاقليمي وأمين الاتحاد بحضور بعض المغاربة المقيمين بالخارج ومجموعة من الفعاليات الحقوقية والمدنية ومجموعة من المواطنين، وذلك يوم الأحد 26 يوليوز 2009. فبعد أن استعرض الحاضرون أهم مضامين المذكرة الصادرة عن المحافظ العام تحت عدد 11680، تمت مقارنتها بالظهير الشريف الصادر في 9 رمضان 1331 ه الموافق ل 12 غشت 1913 بشأن التحفيظ ، وبالظهير الشريف المؤرخ في 18 رجب 1333 ه الموافق ل 2 يونيو 1915 المحدد للتشريع المطبق على العقارات المحفظة، والقرار الوزيري المؤرخ في 21 رجب 1333 ه الموافق ل 3 يونيو 1915، الذي ينص على تفاصيل تطبيق نظام التحفيظ العقاري. ويضيف البلاغ رقم 2 « أن المحافظ العقاري ملزم طبقا لفصول القوانين السالفة الذكر ، بتحفيظ المنشآت المطلوب تحفيظها، وأن دوره منحصر فقط في البحث عن صحة الوثائق المدلى بها وعملية التحديد «BORNAGE».... وليس من حقه البحث ومراقبة مدى ملاءمة البنايات المطلوب تحفيظها مع التصاميم، لأن هذه العملية قد نظمها قانون التعمير 90/12 الذي خول مهمة مراقبة البناء ومدى مطابقته مع التصاميم لرؤساء الجماعات ومصالح التعمير بالعمالات والوكالات الحضرية»، وعليه، فقد خلص هذا الاجتماع الى:
أولا: تكوين لجنة مشتركة من أجل التنسيق ما بين اتحاد صغار المنعشين العقاريين الذي يضم في عضويته المغاربة المقيمين بالخارج وباقي الفعاليات الحقوقية والمدنية والمهنية الاتصال بمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج للإخبار برفض المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية والمحافظ العام استقبالهم رغم الخطاب الموجه من طرف المؤسسة عبر مدير بنية الإنعاش الوطني الاقتصادي بتاريخ 23 يونيو 2009 تحت عدد 09/230 من أجل مساعدة حاملي هذا الخطاب في حل مشاكلهم.
ثانيا: طلب عقد لقاء مع وزير الفلاحة.
ثالثا طلب عقد لقاء مع الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج.
رابعاً مراسلة الوزراء أعضاء المجلس الاداري للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، كما حددته المادة الثالثة من المرسوم رقم 2.00.913 الصادر في 18 جمادى الثانية 1423 ه الموافق ل 27 غشت 2000 بتطبيق القانون رقم 58.00 القاضي بإحداث الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية.
خامساً: التفويض للمكتب النقابي بالطعن في المذكرة الصادرة عن المحافظ العام بتاريخ 12 نونبر 2008 تحت عدد 11680 أمام المحاكم المختصة ومقاضاة مسؤولي الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية بخصوص الضرر الذي أصاب صغار المنعشين العقاريين جراء تلك المذكرة.
سادساً: تنظيم وقفات احتجاجية أمم المحافظات العقارية وتنظيم مسيرة احتجاجية صوب الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية بالرباط. وقد تم تحديد أواسط شهر غشت لتنظيم وقفة احتجاجية أمام المحافظة العقارية بعمالة مقاطعات أنفا بشارع الراشدي بمدينة الدار البيضاء.
سابعاً: عقد لقاءات كل يوم أربعاء وسبت من أجل التنسيق ومناقشة المستجدات.
ثامنا: فتح عرائض للتوقيع ، على المستوى الوطني، تطالب بإلغاء هذه المذكرة».
وللإشارة، فإن المذكرة التي أثارت كل هذه الزوبعة لدى اتحاد صغار المنعشين العقاريين تنص على منع تحفيظ العقارات التي يجري أصحابها عليها مجموعة من التغييرات رغم حصولهم على تراخيص من السلطات المختصة في هذا المجال. وقد تم الشروع في تنفيذها بأثر رجعي، وهو ما لم يتقبله المنعشون الصغار، حيث أكدوا على أنها تسببت في عدة مشاكل لها علاقة بتوقيف عدة أوراش، خصوصاً وأن قطاع البناء يشغل العديد من اليد العاملة، والعديد من التقنيين والمهندسين، و«بهذه الطريقة، سيتم إيقاف العديد من الأوراش، وبالتالي ستتضرر العديد من الأسر والعائلات، خصوصا وأن ظروف الحياة جد صعبة في ظل الأزمة الاقتصادية، علما بأن العطلة ثم رمضان ثم الدخول المدرسي كلها عوامل قادمة سوف لن يجد العامل والتقني بما سيستقبلها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.