حكومة "أخنوش" تصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2022، يوما واحدا بعد التداول في توجهاته العامة.    أيت الطالب يعين بولمعيزات على رأس المديرية الجهوية للصحة بالبيضاء خلفا للرميلي    الشابي تأخر عن رحلة الرجاء لمراكش بنصف ساعة وأعمدة الفريق عاتبوه وطالبوه بالانضباط    القضاء الإسباني يمهل هرنانديز حتى 28 من الشهر الحالي لدخول السجن    اعتقال ثلاثيني حرَّض كلباً شرساً وعرض طفلاً قاصراً للاعتداء الجسدي    بعد قتله سلم نفسه للأمن..ثلاثيني يقتل إبنه شنقا    ملاحظات منهجية حول نص الاجتماعيات المثير للجدل    حكم صوم يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم    هذه تفاصيل توزيع الملقحين والمصابين بكورونا في المغرب    مؤتمر.. من الضروري النهوض بطب المستعجلات في المغرب    القرعة تضع المنتخب المغربي النسوي لأقل من 20 سنة في مواجهة المنتخب الغامبي    مطالب للمنصوري بتصحيح قرارات اتخذت في اللحظات الأخيرة من عُمر الحكومة السابقة    الاعلان عن تعزيز شبكة الشبابيك الأتوماتيكية بالمغرب    كورونا المغرب : هذه حصيلة الرصد الوبائي خلال 24 ساعة الماضية    مدرب فيرونتينا: مالح سيمنحنا الكثير    وفاة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول    أكادير : إحباط محاولة تهريب أزيد من 3 أطنان من مخدر الشيرا.    رئاسة النيابة العامة تقدم دليلا بشأن كفالة الأطفال المهملين    قضيتنا الوطنية…    المكتبة الوطنية للملكة المغربية تطلق منصة رقمية "كتاب"    "الكهرباء" و"الأبناك" تنعشان بورصة الدار البيضاء    أكادير.. أشنكلي : "مطالبون بالاجتهاد في الإِعداد الجيد لبرنامج التنمية الجهوية"    الريسوني: إحياء المولد النبوي بالصلاة والأذكار بدعة    متاعب أمين بنهاشم تتواصل بإصابة لاعبه لحتيمي    الإعلان عن الدورة ال 27 لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    هذه هي الفضاءات العمومية التي يرتقب أن يفرض جواز التلقيح من أجل ولوجها    عريس بقرار جمهوري.. السيسي يسمح لوزير مصري بالزواج من مغربية    حملة الشهادات في وضعية إعاقة يدينون إلغاء تكليف متعاقدة بسبب الإعاقة ويطالبون برفع التمييز الذي يتعرضون له    "الجهاد الإسلامي": أسرى إسرائيليون جدد سيكونون في قبضة المقاومة    العلاقات السورية-اللبنانية: المسار والمصير    خبايا مسرحية "سقوط خيوط الوهم" الجزائرية تنكشف    حريق بمنطقة جبل علي الصناعية في دبي    الزوبير عميمي: خصنا نمشيو مع الموجة وها علاش الفن مكيوكلش    الجامعة السينمائية سنة 2021: برنامج غني ومتنوع.    في تطور غير مسبوق منذ سنوات ..سعر برميل النفط يحلق فوق 85 دولار    دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.. برنامج الجولة الثالثة من دور المجموعات    22 مليار دولار حجم مداخيل المغرب في مجال صناعة السيارات بحلول 2026    الطقس غدا الثلاثاء.. توقع هبوب رياح شرقية بمنطقة طنجة    خفر السواحل الإسباني يعثر على جث ة داخل مركب يقل 44 مهاجرا من جنوب الصحراء    هل تتوحد مكونات اليسار المغربي بعد تموقعها في صفوف المعارضة؟    لمرابط: المغرب انتقل إلى مستوى منخفض بشأن انتشار كورونا    هل يحد عقار "مولنوبيرافير" من وفيات كورونا؟.. عضو لجنة التلقيح يوضح للمغاربة    بافارد: حكيمي أفضل هجوميا لكنني متكامل دفاعيا    نقل ولوجستيك.."زيغلر المغرب" أول شركة تحصل على شهادة إيزو في إفريقيا    فضيحة تهز أركان نظام العسكر.. موظف مخابرات جزائري يتقمص دور إرهابي "مغربي" (صور)    لوزا: "قُلت نعم للمغرب في الوقت المناسب وقد اتخذت القرار الصحيح"    الدعوة الإسلامية في مواجهة مخطط التنفير النفسي والاجتماعي    أريكة من سحاب    تدخل أمني ومطالب بالتوزيع العادل للثروة خلال وقفات احتجاجية ب34 مدينة في اليوم العالمي للقضاء على الفقر    فوربس: أوروبا في أزمة طاقة تشبه حظر النفط العربي بالسبعينات    "أيريا مول" يستقبل زواره في منتصف السنة المقبلة    إفريقيا تسجل أزيد من 8,4 ملايين إصابة بكورونا    جاسوس لحساب روسيا في مكتب وزير الدفاع الفرنسي!    الاقتصاد ‬المغربي ‬الأكثر ‬نموا ‬في ‬شمال ‬إفريقيا ‬والشرق ‬الأوسط    *الرواية و أسئلتها : ملف جديد بمجلة "علوم إنسانية" الفرنسية    فيلم "ريش" للمخرج المصري عمر الزهيري الفانتازيا في خدمة الواقع    تيم حسن يواجه مافيات المال ويتصدى للتنظيمات المسلحة في "الهيبة - جبل" على MBC1    د.بوعوام يعلق على الكتاب المدرسي الذي أورد "نظرية التطور" المخالفة لعقيدة المسلم في الخلق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخارجية الأمريكية تشيد بعمق العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل
نشر في المغرب 24 يوم 17 - 09 - 2021

أشاد وزير الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكين، اليوم الجمعة، "بتعميق العلاقات الدبلوماسية" بين المغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، بعد سنة من توقيع اتفاقات أبرهام التي"تنطوي على مكاسب آخذة في النمو".
وقال بلينكين، بمناسبة عقد جتماع افتراضي مع نظرائه من هاته الدول، وضمنهم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إنه "اليوم، وبعد سنة من توقيع اتفاقات أبرهام، ما فتئت مكاسبها تنمو. إننا نشهد تعميقا للعلاقات الدبلوماسية. إنها سنة مميزة".
واستشهد وزير الخارجية الأمريكي، في هذا الصدد، بزيارة وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد إلى المغرب الشهر الماضي، وهي أول زيارة لوزير إسرائيلي للمملكة منذ سنة 2003، مشيرا إلى أن البلدين افتتحا مكتبين للاتصال مؤخرا.
وأضاف أن العلاقات الدبلوماسية سمحت بإطلاق رحلات جوية بين إسرائيل والمغرب، وبين إسرائيل والبحرين ، وبين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.
وأبرز بلينكن خلال هذا الاجتماع أن "كثيرين هم أولئك الذين يسعون إلى إحياء العلاقات طويلة الأمد التي تم قطعها إلى غاية الآن"، مضيفا أن أكثر من مليون إسرائيلي هم من أصول مغربية، بما في ذلك خمسة وزراء في الحكومة الإسرائيلية الحالية.
وقال رئيس الدبلوماسية الأمريكية "نلاحظ أن العلاقات بين الشعوب تتعزز رغم المشاكل الخطيرة التي يطرحها وباء (كوفيد -19)"، مشيرا إلى أن العديد من الفرص الاقتصادية وفرص الابتكار والتعاون رأت النور في ظرف سنة واحدة.
وقال "إن هذه الفرص ستكون رائعة في أي وقت، لكنها مهمة بشكل خاص اليوم، في وقت نسعى فيه جاهدين للتعافي بشكل أفضل من التداعيات الاقتصادية المدمرة للوباء"، داعيا "المزيد من الدول لاتباع مسار الإمارات والبحرين والمغرب".
وبرأي السيد بلينكين، فإن "تعميق العلاقات الدبلوماسية يوفر أيضا الأسس الضرورية لمواجهة التحديات التي تستلزم التعاون بين الدول، من قبيل التخفيف من التوترات الإقليمية، ومكافحة الإرهاب والتخفيف من تأثير أزمة المناخ".
وتابع أن "التطبيع يؤدي إلى مزيد من الاستقرار والتعاون والتقدم المتبادل ، وهو ما تحتاجه المنطقة والعالم بشدة في هذا الوقت".
وفي معرض تطرقه إلى الصراع في الشرق الأوسط ، قال بلينكن إنه من الضروري الارتكاز على "هذه العلاقات المتنامية وهذا التطبيع المتزايد" لإدخال تحسينات "ملموسة" على حياة الفلسطينيين ، ولإحراز تقدم نحو الهدف الذي طال أمده، وهو تحقيق السلام.
وقال وزير الخارجية الأمريكي إن "الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون تدابير قانونية لتحقيق الحرية والأمن والفرص والكرامة".
من جانبه، أشار وزير الخارجية الإسرائيلي إلى أن "أحد أهدافنا المشتركة هو أن تحذو الدول الأخرى حذونا وتنضم إلينا في هذه الاتفاقيات وفي هذا العهد الجديد من التعاون والصداقة".
وأضاف أن السنة الماضية شهدت تعيين سفراء، وبناء مقرات سفارات، وإطلاق رحلات جوية مباشرة، وكانت لدينا زيارات متبادلة، ووقعنا عشرات الاتفاقيات في الشهر الماضي، "ستليها أخرى".
وأكد لبيد أنه "سنكرس السنوات القادمة لمشاريع استراتيجية للبنيات التحتية (المياه والطاقة والأمن والغذاء والاتصال) على المستوى الإقليمي".
وفي السياق ذاته، دعا الوزير الإسرائيلي إلى توسيع مجال هذا التعاون "لخدمة السلام في المنطقة".
بدوره، اعتبر وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، الاحتفاء بذكرى مرور سنة على توقيع اتفاقيات أبرهام "لا يشكل مناسبة للاحتفاء بما تم تحقيقه فحسب، بل أيضا للمضي قدما لنرى كيفية الاستفادة من هذه الاتفاقات التاريخية للدفع بالسلام وباستقرار وازدهار الشرق الأوسط وسكانه".
وشدد الوزير البحريني على أن "السنة الماضية كشفت أنه على الرغم من التحديات، فإن التغيير ممكن لمنطقتنا على طريق الأمن والسلام لنا جميعا".
وفي نفس السياق، أكد ممثل الإمارات العربية المتحدة، أنور قرقاش، أنه "يمكننا جميعا أن نكون أكثر إيجابية من خلال بناء مساحة ثقة تسمح لنا بإبعاد الكثير من مخاوف الماضي واستبدالها بآمال للمستقبل".
وفي هذا الصدد، شدد على "الفرص الهائلة للسلام والتعاون" التي تتيحها اتفاقات أبراهام، وخاصة للأجيال الشابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.