صورة تفضح ملكة جمال روسية وتجردها من اللقب    سيرجيو راموس يستعد للزواج بصديقته في حفل زفاف "أسطوري"    رونارد انا مقتنع بأداء اللاعبين …    باعدي الإدريسي ترقبوا هذا الاسم في قادم لقاءات الأسود    حصري… موك صايب في ديو غنائي مع فنانة مغربية    هشام سليم يعترف بتعاطيه المخدرات ويرفض العمل مع السبكي    البنك الشعبي يحقق نموا في أرقامه برسم 2018    مدرب غامبيا سعيد بالتعادل أمام الجزائر ويثق بالتأهل    بنعبد الله: لا أرى أملا في الأغلبية الحكومية الحالية    أسباب حظر الحجاب في ألمانيا    فرنسا تهزم مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020    وتكتملُ لعبةُ الثالوث القاتل!    خطبة الجمعة بنيوزيلاندا: معا للتصدي للكراهية    استقالة القيادي موحى اليوسي تربك مناضلي حزب الحركة الشعبية    الفنانة “حنان الزرهوني” تهدي الأم أغنية تطوانية في عيدها الأممي    المركز الكاثوليكي يكرم النجمة المغربية سميرة سعيد    تأجيل محاكمة الزفزافي ورفاقه لاستكمال مرافعات الدفاع قبل النطق بالحكم    ميسي يغيب عن الأرجنتين أمام الأسود بسبب الإصابة    التنديد يواجه دعوة ترامب إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان    أثينا بخطين جويين نحو الدار البيضاء ومراكش    المهداوي يناشد المحكمة للسماح له بحضور عيد ملاد إبنه    ابن جرير تستعد لموسم “روابط” وتجمع الرحامنة بجذورها الصحراوية    مصرع امرأة واصابة 32 شخصا آخرين في انقلاب حافلة لنقل الركاب    تقرير دولي حول ارتفاع تكلفة المعيشة الدار البيضاء من أغلى مدن العالم -التفاصيل    اعتقال مواطن مصري في طنجة قتل شريكه في التجارة المغربي واحرق جثته    الأمم المتحدة تستبعد “نتائج سريعة” لمحادثات الصحراء وتقول: المواقف متباعدة    أرجنتين ميسي تسقط ودياً أمام فنزويلا قبل مواجهة الأسود    دراسة: التدخين يحرم الشخص من تمييز الألوان    هزيمة مفاجئة للأرجنتين أمام فنزويلا 3 – 1 على بعد ثلاثة إيام على مواجهة المغرب    أساتذة محتجّون يرفضون المنع و"الحصار" بخريبكة    الوزير بنعتيق: الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي وجسر لدعم التعاون في ميدان الهجرة    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    شباب القرى ثروة متجددة لثورة اقتصادية.. البحث عن خارطة طريق لإنعاش تشغيلهم    المغربي غرابطي.. « صوت الله » الذي أنزل السكينة على النيوزيلانديين    الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص    آلاف مدراء التعليم الإبتدائي يَنضمون للإحتجاجات و " حراك الأساتذة" و يُصعّدون ضد أمزازي !    الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه    أما آن لترهات ابن كيران أن تنتهي؟ !    الحسيمة وتطوان تتصدران المدن الاكثر غلاء في الاسعار    حصيلة قتلى عبارة الموصل ترتفع إلى 77 قتيلا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح والموسيقى في اليوم العالمي للشعر    إطلاق مبادرة تكوين المشرفات على دور الصانعة بالمغرب    التعبئة مستمرة في الجزائر بعد شهر على انطلاق الاحتجاجات (فيديو)    «طرسانة»..    مؤتمر دولي بتطوان يسلط الضوء على قضية الشباب والهجرة    "طفح الكيل" و"أليس" يتوجان المغرب في "الأقصر للسينما الإفريقية"    ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية    بنك المغرب يتوقع تراجع نمو الاقتصاد واتساع عجز الميزانية    إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"    المجموعة مولت الاقتصاد الوطني ب 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتقالات جديدة في صفوف أعضاء جماعة الإخوان المسلمون المصرية
نشر في التجديد يوم 21 - 10 - 2003

قررت نيابة أمن الدولة العليا المصرية حبس إخوان محافظة الإسماعيلية خمسة عشر يومًا على ذمة التحقيق، بعد أن وجهت النيابة إليهم التُّهَم التي اعتادت أجهزة الأمن المصرية توجيهها إلى جماعة الإخوان المسلمين في مصر، مثل الانتماء إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون والدستور، والاجتماع للترويج لأفكار الجماعة من جديد.
وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض فجر أول أمس على 18 من أعضاء الجماعة في محافظة الإسماعيلية؛ بدعوى اجتماعهم لإحياء نشاط جماعة محظورة!
وقد جاء التصعيد الجديد ضد جماعة الإخوان المسلمين عقب أيام قليلة من انتهاء المؤتمر السنوي الأول للحزب الوطني (الحاكم) في مصر، والذي انتهى إلى ضرورة إجراء حوار مع الأحزاب والقوى السياسية، واتخاذ بعض الخطوات على طريق الإصلاح السياسي الداخلي، والذي قدمت بشأنه الجماعة مذكرة مفصلة تدعو في عمومها إلى إعادة بناء الشخصية المصرية بناء على الشريعة الإسلامية السمحة، وذلك على الرغم من استثنائها من دعوة الحوار التي وجهها مبارك إلى التنظيمات السياسية.
على صعيد متصل، أعلنت مصادر مقربة من جماعة الإخوان المسلمون أمس أن مجموعة من الصحافيين المصريين طالبوا بضرورة إطلاق الحريات العامة، وإنهاء الاستبداد السياسي الذي يعيشه المجتمع المصري، خاصةً في ظل قانون الطوارئ الذي يطبَّق منذ أكثر من 22 عامًا دون انقطاع.
وأضاف المصدر ذاته أن الصحافيين طالبوا في المظاهرة السلمية التي نظموها مساء أول أمس بضرورة عودة الصحف التي أغلقها النظام المصري بقرار سياسي وفي مقدمتها جريدتا الشعب (لسان حال حزب العمل)، والدستور المستقلة، ومنددين بسياسة قصف الأقلام التي يتبعها النظام الحاكم في التعامل مع الصحف المعارضة القوية. وذهب الصحافيون إلى أن قصف أقلام المعارضة وغلق الصحف، يصب في خدمة العدو الصهيوني وفي خدمة الإمبريالية الأمريكية، مشددين على أن موقف الصحافيين لن ينحرف عن دعم المقاومة العراقية والفلسطينية ضد الاحتلال الأمريكي والصهيوني.
وقد اعتبر مجدي أحمد حسين رئيس تحرير جريدة الشعب الممنوعة في تصريح نشره موقع مقرب من الإخوان المسلمون أمس أن الذين أغلقوا الجريدة لا يحترمون الدستور المصري، مشيرًا إلى أن جريدته قد أُغلقت بضغوط من الولايات المتحدة الأمريكية، خاصةً بعد أن تبنت الجريدة كشف المخططات الأمريكية للسيطرة على المنطقة ومهاجمتها لرموز العمالة الأمريكية والصهيونية في مصر، مثل بعض الوزراء الذين يحرص النظام الحاكم على استمرارهم في الحكومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.