بالصور.. النجمة رؤيان تطرح أغنية “بريما دونا”    عملية انتقاء وادماج فوج المجندين ستنطلق الاثنين المقبل وستشمل 15 ألف مستفيد    رجال سلطة جدد على رأس ثلاث مقاطعات إدارية بالقصر الكبير    مسيرو مطاعم ووحدات فندقية بأكادير: هناك حملة تسيء للقطاع السياحي    قوانين كرة القدم الجديدة تحرم السيتي من فوز متأخر على توتنهام    إجتماع تقني في الدارالبيضاء لحكام التصفيات الأولية المؤهلة لدور ال32 من كأس "محمد السادس" للأندية الأبطال    اندلاع النيران في حافلة للمسافرين    تشكيل “لجنة حكماء” بالجزائر من 41 شخصية    "محمد احاتارن" موهبة كروية من اصل حسيمي يتألق في هولندا    الدكالي يبحث مع نظيره الصيني في بكين تعزيز التعاون في المجال الصحي بين المغرب والصين    الآلاف يخرجون في مسيرة الأرض بأكادير ضد الرعي الجائر    الرجاء تعادل مع يوسفية برشيد قبل مواجهة بريكاما    اتفاق تاريخي في السودان.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية بين العسكر وقوى التغيير    ترتيبات مكثفة لإحداث مؤسسة الخطيب    أودت بحياة أم العريس وشقيقه.. حادثة سير تحول حفل زفاف إلى مأتم    شفشاون.. تسجيل الإنتحار رقم 26 والضحية ثمانينية    سواريز يقضي فترة نقاهة بمدينة طنجة- صور    ثورة الملك والشعب    تصعيد أميركي جديد.. واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية    ‪ الركلاوي ينضم للمغرب التطواني قادما من هولندا    الريال بعشرة لاعبين يقسو على سلتا فيغو بثلاثية في الدوري الإسباني    أَيْمُونَا اليهودية قبل مغادرة الدنيا    تراجع المداخيل الضريية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري التراب المغربي ب42 في المائة    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأحد    الأمثال الشعبية المغربية وشيطنة المرأة    أمينوكس يبحث عن العالمية رفقة ريدوان    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    حمد الله حالة استثناىية أجل وحيد مناقشتها    هجوم حوثي يتسبب في اندلاع حريق في منشأة نفطية سعودية    الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيقار هاني مهنا (فيديو)    حجز مواد غذائية « بيريمي » داخل محل تجاري بدون رخصة ببرشيد    ياسمين صبري تتحضر لمشروع فنيّ يُعيد السيرة الذاتية ل “مارلين مونرو الشرق”هند رستم    استئناف الرحلات الجوية في مطار سبها بجنوب ليبيا بعد 5 أعوام من إغلاقه    « توفي ضاحكا ».. رحيل النجم السينمائي بيتر فوندا    تحليل نفسي: علاقة الانتحار والأمراض النفسية مع المناسبات الدينية؟    ألماس “بعمر القمر” يكشف أسرارا غامضة عن الكرة الأرضية    مقدم دار وديكور للملك: الله يرحم الوالدين بغيت الجنسية المغربية    فيفي عبده تتعرض للتسمم بسبب مأكولات جاهزة    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع متفرقة في قطاع غزة    أسلاك الكهرباء تحول مواطنا إلى جثة متفحمة ضواحي تيزنيت كان بصدد تركيب مصباح للإنارة العمومية    « لن أتخلى أبدا » يحصد 5 ملايين ويحتل الصدارة    نسبة ملء حقينة السدود ترتفع بالحسيمة و أقاليم الجهة    “الفلاحة” تؤكد أن عملية الذبح مرت في ظروف جيدة وتُشيد ب”أونسا” قالت إنه خلال هذه السنة تم فحص حوالي 3905 سقيطة    اتهامات بارتكاب مجزرة في حق الثروة الحيوانية بالمغرب..خليجيون يصطادون 1490 طائر سمان في يوم واحد    نقابيو UMT يحتجون مطالبة باسترجاع مقر النقابة بواد زم    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    النواة الأولى لبداية مهرجان السينما بتطوان    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    ارتفاع صاروخي في أثمنة المحروقات بأغلب محطات طنجة و تطوان    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    منظمة الصحة العالمية.. وباء الحصبة يغزو العالم    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“بيجيدي العرائش” يطالب بفتح تحقيق في مخلفات التعمير.. ويستنكر تدليس “مجلس احسيسن”
نشر في شمالي يوم 14 - 05 - 2019

طالب حزب العدالة والتنمية بمدينة العرائش، الجهات المعنية لفتح تحقيق مستعجل في المخالفات التي يعرفها مجال التعمير وسحب جميع رخص البناء التي تتضمن خرقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل، مع ترتيب جميع الآثار القانونية على المتورطين وإحالة هذه الملفات على القضاء لاتخاذ المتعيّن.
ودعا بيان الكتابة المحلية للبيجيدي بالعرائش، إلى ضرورة التدخل الفوري والعاجل من أجل حماية معلمة قصر دوكيسا من خطر الهدم المحدق بها، واعتبارها إلى جانب العديد من البنايات التاريخية بالمدينة، تراثا إنسانيا لا ينبغي المساس به، مع العمل على ترميمه وفقا للضوابط القانونية الجاري بها العمل، مطالبا المسؤولين بالاهتمام بملف الصفيح بالمدينة، وتحمل المسؤولية من طرف كل الفاعلين وعلى رأسهم رئيس المجلس البلدي، من أجل التعجيل باستئناف “برنامج مدن بدون صفيح” بإيقاع جاد ورؤية طموحة وواضحة تستند على العدالة الاجتماعية وتعتمد على المقاربة التشاركية.
وشدد بيان “إخوان العثماني”، على جوب تحمل المكتب المسيّر للمسؤولية في الوفاء بوعوده الانتخابية، والقيام على شؤون المدينة بما يصلح حالها، والترافع لإكمال انجاز المشاريع المتوقفة، كما ندعوا المكتب المسير إلى التحلي بالاستقلالية والاحتفاظ باختصاصاته التي يضمنها له القانون، وعدم التنازل عنها لصالح جهات أخرى، مالطبين في الآن ذاته النقل الفوري للمطرح العشوائي الكائن بحي المنار، وتحميل المسؤولية لرئيس المجلس البلدي ورئيس مجموعة “واد المخازن” لما يشكله هذا المطرح من أضرار صحية وبيئية، على حي المنار بشكل خاص، وباقي المدينة بشكل عام.
و استنكر العدالة والتنمية “التدليس الممارس أثناء اعتماد تصميم التهيئة التعديلي، انطلاقا من الإعداد وانتهاء بنشره في الجريدة الرسمية دون احترام للمساطر والقوانين المؤطرة لإعداد وثائق التعمير، وما هذا إلاّ استمرار لحالة الفوضى والتلاعب الذي يعرفه هذا المجال (التعمير)، كما تمّ رصد مخالفات جسيمة تتمثل في زيادات لطوابق إضافية غير قانونية، ومخالفة دفاتر تحملات التجزئات السكنية فيما يخص العلو المسموح به، وذلك على مرأى من السلطات العمومية، وهو ما يشكل إخلالا خطيرا بضوابط التعمير والبناء يتحمل مسؤوليته رئيس المجلس”.
وعبر الحزب عن رفضه للإهمال الذي تتعرض له المعالم التاريخية للمدينة، والتي تشكل جزءا مهما من هويتها الثقافية وذاكرتها الحية، وما ذلك إلا بغرض إفساح المجال للوبي العقار والزحف الإسمنتي كي يمعن فيها طمسا وتخريبا، حيث أعطى مثالا لمعلمة قصر دوكيسا، التي يحاول المالك الذي اقتنى فندق الرياض هدمها من أجل توسيع مشروعه السكني مستغلا نفوذه السياسي وانتماءه لأغلبية الرئيس وبوساطة من هذا الأخير، ضدا على نداءات المجتمع المدني والفاعلين السياسيين، حسب بيان البيجيدي.
وندد البيجيدي بحالة الجمود الذي يعرفه برنامج مدن بدون صفيح، رغم الوعود الانتخابوية، التي قدمها الرئيس أثناء حملته في الانتخابات الجماعية، والتي ركز فيها على تسليم بقع أرضية من 70 مترا، والإعفاء من أداء واجبات تسوية المخالفات، إلا أن هذه الوعود لم نرى لها أثرا رغم مرور أربع سنوات من عمر ولاية المجلس، ولا زالت الأسر القاطنة بدور الصفيح تنتظر الاستفادة الموعودة في ظل معاناة حقيقية ومأساة إنسانية.
وأعلنت الكتابة المحلية للحزب حرصها المستمر على التواصل المباشر مع ساكنة المدينة في إطار التزام الحزب بوعوده التي قدمها للناخبين، واستعداده الدائم لفضح كل الخروقات والاختلالات التي يعرفها التدبير الحالي لمدينة العرائش، وإن فريق الحزب بالمجلس والمتموقع بالمعارضة، سيظل مدافعا عن مصالح الساكنة بما يمتلكه من صلاحيات واختصاصات يمنحها القانون، ويمدّ يديه إلى كل المناضلين الشرفاء والفعاليات الغيورة من أجل تشديد المراقبة على رئيس المجلس ومكتبه المسير وأغلبيته الفاشلة وتحالفه الهش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.