رفع عدد المستدعين إلى التجنيد الإجباري بعد أن فاق عدد المتطوعين أرقاما قياسية    رئيس جماعة تيلوكيت يستغل النقل المدرسي في رحلات لاتربوية مقابل المصلحة السياسية .    جوارديولا يشعل الحرب مع برشلونة لخطف كريستيانو الجديد    فريق بركان يحل بدولة « الفراعنة »إستعداداً لمباراة « حسم اللقب »    استدعاء أول للانغليه ودوبوا وماينيان للديوك    بسبب عيد الفطر.. وزارة التربية الوطنية تعلن إعادة برمجة إجراء الامتحان الجهوي الموحد    شرطي يشهر سلاحه في وجه شخص عرض حياة مواطنين وعناصر من الأمن للخطر    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    مدرب الأرجنتين يستدعي ميسي لخوض كوبا أمريكا    جوارديولا يشعل الحرب مع برشلونة لخطف كريستيانو الجديد    قبل الماتش ديال الترجي.. الجامعة فرضات عقوبات على الوداد البيضاوي    الجزائر: القايد صالح يجر البلاد الى الهاوية    التشريع الأول من نوعه في المنطقة.. قرار قطري يحمي الصحافيين والمعارضين الأجانب من حكوماتهم    حارس ملك المغرب الراحل ينجو من محاولة اغتيال بمراكش    وضع هذا الشرط.. بنجبلي يعد المغاربة بمعجزة ستغير العالم: فيديو    التكناوتي: "شرف لي الوصول لنهائي مسابقة من حجم دوري أبطال إفريقيا"    القطب العمومي يرد على انتقادات البرلمانية الزايدي    في محاولة لوقف الانفجار.. اجتماع عاجل لحكماء البام    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    سجن ورزازت ينظم إفطارا جماعيا لفائدة "الأحداث"    عصبة حقوقية: تعنيف تلميذة أفطرت في رمضان‬    مضران يستفز المصريين وأبو الهول    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..العروي والتأويل التقليدي لكلام الله -الحلقة12    بعد غوغل.. 3 شركات أميركية « تدخل الحرب » ضد هواوي    حجز وإتلاف 143 طنا من المواد الغذائية الفاسدة خلال العشرة أيام الأولى من رمضان    افتتاح سبع وحدات للتعليم الأولي بست دواوير تابعة لعمالة المضيق – الفنيدق    جلالة الملك يعزي أفراد أسرة المرحوم الطيب بن الشيخ    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    بطلة مسلسل “الماضي لايموت” تشارك في مهرجان “كان” السينمائي نسرين الراضي    رغم تراجع الأسعار ..الركود يخيم على قطاع العقار بالمغرب والمبيعات تدهورت ب 12.7%    هذا هو نظام تشغيل «هواوي» البديل ل«آندرويد»    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    سابقة.. فتح بحث قضائي في جريمة إحراق وقتل قطط عمدا    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    ساجد: المغرب استقطب 50 شركة طيران بعد تحرير الأجواء قال إن ذلك ساهم في تنمية الاقتصاد    رسميا.. توجيه تهمة الإرهاب لمنفذ مجزرة المسجدين بنيوزيلندا    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    توقيف وتنقيل ثلاثة قضاة بالمحكمة الاستئنافية لطنجة    إيران: التصعيد الأمريكي “لعبة خطيرة” ولن تتفاوض مع واشنطن بالإكراه    معراج الندوي: فكرة السلام في حضن الإسلام    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    بعد اتهامه السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار “سامير”..العامودي يُطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في معرض أرفود .. أخنوش يتوقع تغطية المغرب لحاجيات التمور
نشر في هسبريس يوم 25 - 10 - 2018

توقع وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، أن يغطي المغرب حاجياته من التمور قريبا، بعد استكمال المشروع الذي أطلقه الملك محمد السادس، والقاضي بغرس ثلاثة ملايين نخلة.
أخنوش، الذي افتتح اليوم الخميس معرض التمور بمدينة أرفود بالجنوب الشرقي للمغرب، أكد بخصوص برنامج ثلاثة ملايين نخلة الذي أشرف عليه الملك محمد السادس أنه بلغ ما معدله مليوني و300 ألف نخلة، موضحا أن 700 ألف نخلة المتبقية سيتم زرعها بين سنتي 2019 و2020.
ويرى الوزير المسؤول عن التنمية القروية أن هذا البرنامج مهم لأنه سيرفع من إنتاجية المغرب من التمور بعد تدشين النخيل للإنتاجية، مؤكدا أن هذا الأمر سيرفع معدل الإنتاج ما بين 70 و80 ألف طن، وهي المعدلات التي ستغطي استهلاك المغرب وإمكانية التصدير.
وشدد أخنوش على أن المغرب قبل اعتماد مخطط المغرب الأخضر لم يكن يتجاوز معدله السنوي 60 ألف طن، مبرزا أن الإنتاج اليوم من التمور يبلغ ما مجموعه 117 ألف طن سنويا، وهو ما يعد ضعف الإنتاج السابق، رغم أن هناك نقصا في الإنتاج بما معدله 9 في المائة مقارنة مع السنة الماضية بسبب الأمطار والعواصف خلال شهر غشت.
أخنوش قال في تصريحات صحافية على هامش افتتاح المعرض الدولي إن النسخة التاسعة تؤكد نجاح هذه التظاهرة الدولية للتمور، مشيرا إلى كونها تعرف حضورا قويا لمجموعة من الدولة العربية، وفِي مقدمتها الإمارات والعربية السعودية ومصر وتونس.
وفِي هذا الصدد أوضح أخنوش أن هناك اهتماما كبيرا من طرف المستثمرين الحاضرين، وكذلك الشباب الراغب في تأسيس مقاولات صغرى في مجال التمور، معتبرا أنها مناسبة للقاء وتبادل الخبرات بين هؤلاء المستثمرين وكذلك تقييم الوضعية العامة لقطاع التمور بالمغرب.
أخنوش يرى أن الأمطار الأخيرة ستعيد الحياة للكثير من أشجار النخيل، وهو ما أكده الفلاحون، مسجلا أن عبارة "التمر شبع ما" تلازم جل النقاشات التي تعرفها المنطقة، وهو ما سيعوض الكميات التي نقصت في النخيل.
وتشكل زراعة نخيل التمر العمود الرئيسي لاقتصاد الواحات بالمغرب، إذ أمنت رقم معاملات يبلغ 1.965 مليار درهم خلال الفترة المتراوحة ما بين 2015 و2018، وفقا للمعطيات الرسمية التي قدمتها الجهة المنظمة للملتقى الدولي للتمور.
وفِي هذا الصدد يساهم القطاع في توفير قيمة مضافة للمزارعين والمهنيين العاملين فيه، بقيمة 1.423 مليار درهم، لكون المغرب يعد المنتج الثاني عشر للتمر على الصعيد العالمي بما مجموعه 59 ألفا و640 هكتارا من المساحات المزروعة، ويتوفر على 6.9 ملايين نخلة منتجة للتمر؛ في حين أن المغربي يستهلك ما معدله 3.25 كلغ من التمر سنويا.
من جهة ثانية وضعت الوزارة الوصية على القطاع 48 وحدة لتبريد وتخزين التمر، بقدرة معالجة تتجاوز 15 ألف طن وتخزين تصل إلى 5575 طنا، معتبرة سلسلة التمر المحرك الرئيسي لاقتصاد الواحات، لكونه يساهم في المحافظة على أزيد من 12 ألف منصب شغل.
ويوفر القطاع ما معدله 3.6 ملايين يوم شغل سنويا، كما يؤمن 50 في المائة من المداخيل الفلاحية لأزيد من مليوني مواطن، حسب الوزارة ذاتها، موردة أنه يغطي 471 ألف كلم مربع من المساحات المزروعة بنخيل التمر، وهو ما يمثل ثلث مساحة التراب الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.