سكان “عين دفالي” يعيشون في انعزال تام.. لا هاتف ولا أنترنت!    المغرب في تاريخ اليهود نصيب    نادي النهضة للرياضة للجميع ينظم دوريا كرويا بمناسبة عيد العرش    اَلْبِّيجِّيدِي أَمَامَ الاِنْشِطَارِ الْمُحْتَمَلِ !    عمال الحراسة والنظافة بالتعليم يحتجون ضد “السخرة”    اولاد حميد : من سمح بتوسعة مسكن باحتلال للرصيف؟؟؟    بعد أقل من شهر من مؤتمر المنامة.. الاحتلال يشن عملية هدم ويشرد مئات الفلسطينيين    دي ليخت يكشف سببا مثيرا لعدم ضمه من طرف المان يونايتد!    لقجع يهدد: الشركة الرياضية شرط أساسي للمشاركة بالبطولة في لقاء تواصلي    ارتفاع صاروخي لتذكرة السفر بين طنجة وطريفة    سلطات الاحتلال تشرّد عشرات أهالي جنوب القدس في أكبر عملية هدم 16 مبنى في حي الحمص    بوكيتينو يعلق على إمكانية عودة بيل لتوتنهام    خلال 2019.. 9 ملايير للمواقع الأثرية    لقجع: ومستعد للرحيل عن الجامعة.. وبذلنا جهدا كببرا في السنوات الماضية    بأصوات 241 من ممثلي الأمّة .. البرلمان يصادق على "فرنسة التعليم"    رئيس الجامعة يشيد بعمل رونار ويؤكد: حزني عميق عقب الإقصاء في "الكان"    بمعارضة 4 نواب وامتناع “الاستقلال”..مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المتعلق بمنظمة التربية والتكوين    عبد الحق الخيام: توحيد الجهود هو السبيل الأنجع للقضاء على الإرهاب    إعادة انتخاب أحيزون رئيسا لجامعة ألعاب القوى    اصابة 20 طفلا بجروح بليغة اثر خلل بأرجوحة دائرية للالعاب    رئيس الحكومة: الحكومة ستواصل تنفيذ التعليمات الملكية السامية لتقليص الفوارق بالعالم القروي    توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب والمملكة اعتمدت سياسة استباقية تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة    الأعرج: المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية سيضطلع بمهمة اقتراح التوجهات الاستراتيجية للدولة    مُخَالِف لقانون التعمير يشرمل رجل سلطة ويرسله للمستعجلات    "كان 2019" أرقامها قياسية    إسرائيل تعلن استقبال وفد من صحافيين عرب    مجلس الحكومة يناقش الخميس المقبل فرض رسم ضريبي جديد على الاستيراد    موجة حرارة ستصل إلى 46 درجة ستضرب هذه المناطق من المغرب ابتداء من الأربعاء    البام للعثماني: أقبرتم حلم المغاربة في سن سياسة جهوية ناجعة خلال جلسة الأسئلة الشفوية لاشهرية    إيران تعلن كشفها 17 جاسوسا دربتهم CIA وإصدار حكم الإعدام على بعضهم    تيوتيو يسقط لمجرد ورمضان من عرش “الطوندونس    أكادميون يُجمعون على “تصاعد خطاب العنف” في مواقع التواصل الاجتماعي و”تهميش” المثقفين لصالح “التفاهة”    عشق العواهر    قطر: هدم إسرائيل منازل فلسطينيين جريمة ضد الإنسانية    اتصالات المغرب: ارتفاع ب 1.8 % في النتيجة الصافية المعدلة لحصتها خلال النصف الأول من 2019    الزهوي: القطاع البنكي استطاع إجمالا الحفاظ على ربحيته بفضل نموذجه المرتكز على تنويع الأنشطة    شرف وسلطان في مهرجان الحاجب    أكثر من 60 سنة من العطاء الفني.. لحظة اعتراف لعبد الوهاب الدكالي في مهرجان السينما في تازة – فيديو    اسعار المواد الغذائية تواصل الارتفاع باقليم الحسيمة    الفنان حاتم عمور يلهب جمهور المهرجان الثقافي لتيفلت بأحدث أغانيه    البكوري يتباحث بنيويورك مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لقمة العمل المناخي    أشغال بناء برج محمد السادس بسلا تتقدم وفق البرنامج المتوقع    خلال مناقشة عرض الرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب    آخر موضات الأسلمة: إستغلال العلوم للتّبشير بالإرهاب    دراسة: أحماض « أوميغا 6 » تقي من تصلب الشرايين    الإدريسي تحب الحلويات    وفاة يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    “ناسا” تشتري تسجيلات أول هبوط على القمر ب1.8 مليون دولار    عكرود والقفة بكندا    الريجيم القاتل يودي بحياة سيدة قبل يوم من زفافها    خبر سعيد .. قريبا سيمكنك تغيير فصيلة دمك!    توزيع شواهد التكوين المهني للإدماج في قطاع المطاعم والمقاهي بالقنيطرة    «الأسد الملك».. قصة صراع على السلطة والنفوذ بين الشبل سيمبا وعمه سكار    الحيوانات الأليفة تساعد المسنين في السيطرة على الألم المزمن    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    في اختراع علمي غير مسبوق.. تطوير أول سائل مغناطيسي في العالم    الملك محمد السادس يشكر العاهل السعودي    لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التقارب بين المغرب وفنزويلا يزعج المتحكمين في جبهة البوليساريو
نشر في هسبريس يوم 04 - 02 - 2019

يبدو أن التحول الذي برز في الدبلوماسية الفنزويلية تجاه المصالح المغربية قد عجّل بتحرك امتدادات جبهة البوليساريو داخل أمريكا الجنوبية؛ فقد سارع عمر منصور، المتحرك باسم الانفصاليين في المنطقة نفسها، إلى نفي حدوث أي اتصال بين ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، وبين خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا ويراكم الاعترافات به.
ولفت المسؤول في تنظيم البوليساريو الانتباه إلى أن كاراكاس لن تسحب اعترافها ب"جمهورية البوليساريو"، معتبرا أن الاتصال كان قصير المدة، وتم عبر السفارة الإسبانية وأحد مساعدي رئيس البرلمان الفنزويلي، وزاد: "إسبانيا هي من كانت وسيطة التلاقي، شريطة اعتراف الرباط بخوان غوايدو رئيسا لفنزويلا".
وأضاف الوزير أن "العلاقات الفنزويلية بجبهة البوليساريو تحظى بدعم كل القوى السياسية للبلد"، وفق تعبيره، مذكرا بافتتاح البوليساريو لأول "سفارة لها" بالعاصمة كراكاس منذ سنة 1983. وفي مقابل كل هذا، شكل تصريح غوايدو الأخير لوزير الخارجية المغربي نقلة كبيرة في السلوك الدبلوماسي الفنزويلي، بتغيبه للجزائر وحديثه عن أفق جديد للعلاقات مع المملكة.
ومعروفٌ أن "العلاقة بين المغرب والمحيط الرئاسي الفنزويلي يغلبُ عليها طابع التجاذب على مستوى الهيئات الدولية، حيث بعد أن أغلقت السفارة المغربية في فنزويلا سنة 2009، وتمت إعادتها فيما بعد، تُشكل ردهات الأمم المتحدة محط صراع دائم بين ممثلي البلدين بسبب مشكل الصحراء؛ وآخر فصول الصراع كانت في لجنة إنهاء الاستعمار، فقد انتفض عمر هلال في وجه فنزويلا عندما أدرجت قضية الصحراء ضمن مشاكل تصفية الاستعمار.
وفي هذا الصدد، قال تاج الدين الحسيني، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط، إن "النظام الجديد الذي يحاول أن يثبت أقدامه في فنزويلا هو نقيض النظام الحالي؛ فغوايدو له ميولات ليبرالية ديمقراطية، وتوجهه سيكون له الأثر الكبير على رسم السياسة الخارجية لفنزويلا، خصوصا أنه أكد أن التغيير يلوح في الأفق".
وأضاف الحسيني، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الدبلوماسية المغربية أصبحت تمارس سياسة استباقية على مستوى المواقف، على عكس السابق، حيث كانت تعتمد على الصمت في انتظار ما ستؤول إليه الأوضاع"، مشيدا بسياسة عدم ترك الكرسي فارغا، في مختلف المحافل والمؤسسات الدولية.
وأوضح الأستاذ الجامعي أن "مثل هذه الفرص نادرة على مستوى فنزويلا، والمغرب يحسب هامش الربح والخسارة في الأمر"، مشيرا إلى أن "المملكة لن تخسر كثيرا في حالة بقاء مادورو، على اعتبار أنه معارض لمصالح المغرب على الدوام، بل سبق له أن وصفها بالاحتلال، وقارن قضية الصحراء المغربية بما يجري في فلسطين".
وأردف الحسيني قائلا: "هذه فرصة مغربية لاختراق أمريكا اللاتينية"، مقللا من أهمية تصريحات جبهة البوليساريو بخصوص الاتصال بين وزير الخارجية ناصر بوريطة، ورئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.