رئيس الحكومة يلمح لإمكانية تأجيل الانتخابات المقبلة بسبب فيروس كورونا المستجد    رسميا.. حظر التنقل الليلي وتشديد "احترازات كورونا" يدخل حيز التنفيذ بالمغرب    حملات مراقبة صارمة ستشمل الفنادق والمطاعم والمقاهي والمحلات التجارية    مشاركة مغربية واحدة في اليوم ال13 من الأولمبياد    "الفيفا" يعلن إيقاف مسؤول بارز بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم    20 قتيلا و1786 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الريسوني يوافق على وقف إضرابه عن الطعام بشروط    الولايات المتحدة تصنف المغرب ضمن الدول ذات الخطورة المرتفعة    الناصيري يجالس الركراكي من أجل خلافة التونسي البنزرتي في تدريب الوداد    حالة استنفار.. إطلاق نار عند مدخل رئيسي لمبني وزارة الدفاع الأمريكية    رسميا .. منع إقامة "صلاة العشاء" بالمساجد ابتداء من اليوم    السيسي يدعم قيس سعيد في إجراءاته بتونس ويصفها بالاستثنائية    المغرب يتوصل بمليون جرعة من لقاح "سينوفارم" الصيني    لا راحة للاعبي الجيش    لابورتا يصر على طرده .. برشلونة يحدد سعر بيع جريزمان    المديرية العامة للأمن تفرج عن تعيينات جديدة بهذه الولاية    محلل سياسي جزائري: انفراج العلاقات بين الرباط والجزائر سينعكس إيجابيا على اتحاد المغرب العربي    نداء عاجل.. الفنانة الريفية المقتدرة لويزة بوسطاش تعاني وتحتاج للمساعدة    الحسيمة: فاعلون سياحيون كبار يتمكنون من انعاش القطاع بالرغم من غياب المجلس الاقليمي للسياحة.    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحومة الفنانة فاطمة الركراكي    هل يتجه المغرب إلى فرض إجبارية التلقيح على المغاربة؟.. العثماني يوضح    تنصيب الرئيس الجديد لمحكمة الاستئناف بالحسيمة والوكيل العام للملك لديها    إسبانيا تقتنص فوزاً متأخراً من اليابان وتصعد للنهائي    الأمن يوقع بلص روعة نساء الدار البيضاء    حافلة لنقل المسافرين بين الحسيمة وطنجة تتعرض لحادثة سير    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الأمن يُنهي نشاط "بزنانس" بقلعة السراغنة    أولمبياد "طوكيو 2020".. مصر تصطدم بفرنسا في نصف نهائي كرة اليد بعد غد الخميس    خلاف يشتعل بين دنيا بوطازوت و فاتي جمالي    آخر تطورات انتشار كورونا في المغرب.. 8760 إصابة جديدة و64 وفاة إضافية في 24 ساعة    حصيلة كورونا المغرب تعود للإرتفاع، و تسجل رقما مهولا من الإصابات و الوفيات.. التفاصيل الكاملة بالأرقام.    مديرية الصحة بجهة مراكش تدعو الأطر الصحية لإنقاذ المنظومة الصحية من أي انتكاسة محتملة    النتيجة الصافية لبنك المغرب تصل إلى 1,68 مليار درهم    العثماني:جهات عديدة لا تريد لبلدنا أن يكون مستقرا وآمنا    معاملات المغرب مع أوروبا تتراجع إلى 452 مليار درهممعاملات المغرب مع أوروبا تتراجع إلى 452 مليار درهم    فيلم "سلاحي" ينافس في مهرجان بنتونفيل السينمائي 2021    بعد فوزه بالإنتخابات.. خامنئي ينصب الرئيس الجديد لإيران    أحوال الطقس غدا الأربعاء.. رياح قوية في هذه المناطق    هيومن رايتس ووتش تدعو إلى متابعة السلطات اللبنانية "جنائيا" جراء انفجار مرفأ بيروت    أيام تحسيسية بشفشاون لتنزيل مقتضيات إعلان مراكش للقضاء على العنف ضد النساء    الصيادلة غاضبون من سحب اختبارات كورونا من الصيدليات وتداولها بالمقابل في المصحات الخاصة    خلال 24 ساعة..13 مدينة عربية تسجل أعلى درجات حرارة بالعالم    684 ألف شخص ممنوع من إصدار الكمبيالات البنكية في المغرب    كوفيد 19: تأجيل تنظيم مهرجان"فيزا فور موفي" بالرباط    جامعة الملاكمة.. «كاو تيكنيك»!    رسمي.. ارتفاع معدل البطالة إلى 12,8% مقارنة مع السنة الماضية    العثور على ناشط بيلاروسي مفقود مشنوقا في أوكرانيا    الصين.. إطلاق حملة اختبارات واسعة إثر عودة ظهور إصابات بكوفيد    تمديد فترة التقديم للأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج    الفنان مصطفى حوشين في حالة صحية حرجة    جريمة بشعة.. العثور على شخصين مذبوحين بطريقة وحشية    تويتر يتعاون مع رويترز وأسوشيتد برس للتصدي للمعلومات المضللة    صندوق النقد الدولي يخصص 650 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد العالمي    90 صحافيا وصحافية يتنافسون على جوائز الدورة 3 من الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب    الفنان خالد بناني يصاب بكورونا    الشيخ القزابري يكتب: حَمَاكَ اللهُ وَصَانَكَ يا بلَدِي الحَبِيبْ..!!    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"عالم بلا معالم" .. أوريد يرصد مستقبل الديموقراطية والعلاقات الدولية
نشر في هسبريس يوم 20 - 06 - 2021

قال حسن أوريد إن "اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء مكسب حقيقي بدليل إزعاجه للخصوم، لكنه لن يحسم المشكل. إنه مثل هدف في مباراة لا تزال مستمرة، وعلى المغرب أن يتحدث مع أمريكا لغة جيواستراتيجية، فالأمريكان يتقنون هذه اللغة، كما عليه أن يتحدث مع إسبانيا لغة تاريخية".
وأضاف أوريد، متحدثا عن قضية الهجرة والمشكل مع الجار الشمالي، قائلا: "لا يمكن لدولة واحدة أن تملي تصوراتها، فالهجرة مسألة بنيوية، وما قام به البرلمان الأوروبي قرار مجروح، فأوروبا تعاني من الكآبة الوجودية، فهي بحاجة للآخر وخائفة منه في الوقت نفسه" .
وأثناء حديثه عن التغيرات التي عرفها العالم، خلال اللقاء الثقافي، الذي نظمته بأكادير هيئة المحامين لدى محاكم الاستئناف مساء الجمعة، لتقديم كتابه "عالم بلا معالم" الصادر عن المركز الثقافي العربي، قال أوريد: "نحن أمام مشاكل جديدة، منها أزمة الديموقراطية، إذ انفلتت الأمور إلى الشارع، وشاهدنا كيف أن الغوغاء اقتحموا الكونغرس، كما شاهدنا كيف يتجرأ شخص ويصفع رئيس دولة، وهذا مناف تماما لقيم الديموقراطية".
وأضاف مؤلف "الموريسكي" أن العالم لم يعد يقوم على أحادية قطبية، فقد تغير الفاعلون، ولم تعد الولايات المتحدة الأمريكية تستفرد بالقرار بعد ظهور فاعل جديد هو الصين، كان يُنظر إليه لفترة بأنه من العالم الثالث، لكنه بزغ فجأة غداة الألعاب الأولمبية، التي تعرف فيها العالم على بنيات متقدمة، وعرف بأن الصين ليست دولة ولا أمة، بل حضارة، وهذا هو الشعور المتجذر لدى الصينيين".
وأوضح أوريد في حديثه أمام المحامين ورجال القضاء ومختلف الحاضرين أن "حرب 2003 التي شنتها أمريكا على العراق كانت بداية الشرخ الذي هز الغرب، عندما لم تبارك فرنسا وألمانيا وروسيا تلك الحرب، فبدأ نوع من إعادة النظر في القطبية"، مشيرا إلى أن "2003 هي بداية أزمة سياسية عالمية، فالحرب التي خاضتها أمريكا بهدف وضع العالم العربي على سكة الديموقراطية لم تحقق أهدافها، وعاش العراق في فوضى، وعرف العالم وجها مريعا للإرهاب، وتراجعت الديموقراطية".
وأردف صاحب "مرآة الغرب المنكسرة" أنه لفهم الصين لا بد من الوقوف على الاهتزاز الذي تعرضت له في أحداث ساحة تيانانمن، حيث اعتصم الطلبة في هذه الساحة للمطالبة بانفراج سياسي في أبريل 1989، فنزلت القوات والدبابات وأطلقت النار على المعتصمين، وقدر عدد الضحايا بأزيد من ألفين.
وأكد أوريد أن الصين نجحت في تجاوز "امتحان تيانانمن" وعرفت ثورة ثقافية بمنظومة سياسية شيوعية وليبرالية اقتصادية منطلقة من مبدأ "لا نشترط في القط أن يكون أبيض أو أسود، المهم أن يصطاد الفئران، لأن الأهم هو الفعالية. كما أن التناقض جزء من الحياة، فالصين تتوفر على قوة ناعمة على خلاف الاتحاد السوفياتي". وتابع قائلا إن "معالم المستقبل هي نتاج العلاقات مع الصين وأمريكا".
أوريد الذي كان يعطي فقط شذرات من مجموعة الأفكار التي يحملها كتابه "عالم بلا معالم"، الذي يحتوي على 348 صفحة من القطع المتوسط، ويتكون من 11 فصلا، أشار في مداخلته أيضا إلى تدخل الدولة المغربية في تحفيض ثمن تذاكر الطائرات للجالية المغربية. كما تحدث عن الثورة الرقمية، وعن الهجرة، وتطرق إلى "التغير الحاصل في الاقتصاد؛ حيث كان المعمل والمزرعة هما القلب النابض للاقتصاد سابقا، فأصبح البنك الآن هو القلب النابض"، واصفا ذلك ب"الوضع غير الطبيعي"، وكأن "الذيل هو الذي أصبح يحرك الكلب"، على حد تعبيره.
وأوضح أوريد في ختام محاضرته أن الكتاب محاولة لفهم ما يجري بلغة سلسة، وأنه ما كان ليكتبه "لولا الحجر الصحي، ولو لم تكن هناك إمكانية الولوج المباشر إلى مختلف المكتبات الرقمية العالمية التي أتاحتها ظروف الحجر الصحي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.