ابن كيران يبكي مستشار العثماني في جنازته: كنت تستحق أن تكون وزيرا    رئيسة وزراء الدنمارك ترفض بيع أكبر جزيرة في العالم إلى ترامب    الألعاب الإفريقية.. الكاف يعلن المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة فائزا على نظيره الجنوب افريقي    اتحاد طنجة ينهزم في أول مقابلته ب”كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال” (ملخص)    المغرب يصدر كمية الطماطم إلى أوروبا أكثر من المتفق عليها!    تقرير دولي يضع المغرب في المرتبة الأخيرة في جودة الخدامات الصحية    كوتينيو من أغلى صفقة لبرشلونة إلى أفشل صفقة    طنجة.. مقتل “اللمبرينو” بسيف الساموراي في شجار دامي    احذروا مسحات الأذن القطنية فهي آكلة لعظم الجمجمة    الإطلاق الرسمي لبرنامج الصحفيين الشباب مواكبة للألعاب الإفريقية    المغربي محمد لهبوب يحرز الميدالية الفضية    وزير الصحة يبحث مع الصينيين إحداث مركز للطب التقليدي    عائلات نشطاء “الريف”: كنا ننتظر الإفراج عن المعتقلين وفوجئنا باعتداءات نفسية وجسدية عليهم    العثماني يزوج نجله من إبنة عائلة سورية مقيمة بطنجة    سلطات بني ملال تشن حملة واسعة لتحرير الملك العام بمنتجع عين أسردون (صور)    “بريميرليغ”.. تشلسي يكتفي بالتعادل أمام ليستر سيتي    أجواء حارة بمنطقة الريف والحرارة قد تصل الى 37 درجة    تقرير دولي: الدار البيضاء في المركز 83 ضمن مدن العالم التي تنتشر فيها الجريمة والأسوء في مجال الرعاية الصحية    العثماني وأسرته في طنجة لحضور زفاف ابنه على نجلة رجل أعمال    3 شهداء بقصف الاحتلال لشمال غزة وفصائل المقاومة تتوعد    بعد الخسارة من فريق بيراميدز: الأهلي يطرد مدربه لاسارتي    15 ألف مستفيد من الخدمة العسكرية في المرحلة الأولى التي ستنطلق غدا الإثنين    في ظروف غامضة..العثور على جثتي عسكريين بمسبح أحد الفنادق بمدبنة خنيفرة    حكومة “جبل طارق” ترفض طلب واشنطن إيقاف الناقلة الإيرانية    مأساة …مسنة تضع حدا لحياتها بإقليم شفشاون    عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!    مازيمبي يتقدم بشكوى ل"الفيفا" ضد الرجاء    بنشماش معلقا على خطاب العرش: استوعبنا الرسالة جيدا ومطالبون بمراجعة الخطاب السياسي    بويزكارن تستعد لافتتاح فعاليات مهرجان ظلال الأركان في نسخته الرابعة    وزيرة إسرائيلية:الرب وحده يقرر من سيصبح رئيسًا جديدًا وليس الشعب    تحقيق: يائير نتنياهو يسخر من والده ويصفه أحيانا ب »الضعيف »    إم بي سي المغرب: هذا "المشروع" ؟!    بعد حديوي.. لشكر تهاجم سميرة سعيد بسبب لمجرد    جدة نائبة أمريكية بالكونغريس: « الله يهد ترامب »    من بينهم رؤساء دوائر.. عامل العرائش يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    تنظيم "داعش" يتبنى تفجير حفل زفاف في كابول    حريق بغابة “اغالن” ضواحي مراكش يأتي علي أزيد من أربعة كيلومترات والسلطات تبحث عن الفاعل    المنجز المسرحي المغربي وأزمنة سنوات الرصاص والاستبداد…    المغرب وإسبانيا يشيدان بحصيلة جني الفواكه بإقليم ويلبا    وزارة الفلاحة تنوه بالظروف التي مرت فيها عملية ذبح الأضاحي    التخلص من الإدمان على السكر أصعب على المراهقين    حفل زفاف يتحول لمأثم في أفغانستان.. وفاة 63 وجرح 182 من المدعويين بين الضحايا نساء وأطفال    «ملاك» لعبد السلام الكلاعي … في مجتمعنا… ملاك !    تنظيم الدورة ال 16 لمهرجان اللمة بوادي لاو ما بين 18 و24 غشت الجاري    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    إسبانيا تدعو إلى فتح معبر حدودي جديد بين المغرب وموريتانيا    نقل الرئيس البيروفي السابق فوجيموري من السجن إلى المصحة    عمل جديد ل «أمينوكس» يجمعه ب «ريدوان»    الإعلام الاسترالي: الإدارة الأمريكية مقتنعة أن الاستقلال ليس خيارا لتسوية ملف الصحراء    إجراءات جديدة لزبناء البنوك الراغبين في تحويل العملة الصعبة    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهنيو الصيد البحري غاضبون من بنجلون بسبب استنزاف كوطا سمك “أبو سيف”
نشر في اليوم 24 يوم 04 - 06 - 2019

وجد يوسف بنجلون، رئيس الغرفة المتوسطية للصيد البحري، والمستشار البرلماني بمجلس المستشارين، نفسه في فوهة مدفعية مهنيي الصيد البحري في كل من ميناء طنجة المدينة، وميناء أصيلة، الغاضبين من استنزاف الحصص المخصصة لهذه الدائرة البحرية من صيد سمك أبو سيف، وذلك في ظرف زمني وجيز أقل من المدة المحددة من لدن وزارة الفلاحة والصيد البحري ومكتب الصيد.
وعرف ميناء طنجة المدينة الذي دشن افتتاحه الملك محمد السادس، خلال الأسبوع الماضي، احتجاجات صاخبة للبحارة المحليين وغالبيتهم من مهنيي الصيد التقليدي، منددين بفتح الاستغلال للقوارب القادمة من دوائر بحرية أخرى، تنتمي إلى ميناء القنيطرة، المهدية، سلا، ومولاي بوسلهام، وهو ما أدى إلى استنزاف الحصة المسموح صيدها من سمك أبو سيف المعروف وسط البحارة ب “اسبادون”، حيث سجل مكتب الصيد بميناء طنجة نفاد حصة 500 طن في ظرف زمني قياسي لم يتعد بضعة أيام.
ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل إن ممثلي مهنيي الصيد البحري، نقلوا معركة احتجاجاتهم إلى وزارة الفلاحة والصيد البحري، والتي احتضنت يوم الخميس الماضي، اجتماعا حضره مسؤولون كبار بالوزارة، وجمعيات البحارة، ويوسف بنجلون، رئيس الغرفة المتوسطية للصيد البحري، حيث طالب المهنيون خلال هذا اللقاء بتأمين حصة بحارة ميناء طنجة وأصيلة، من المراكب القادمة من السواحل الغربية والجنوبية.
ووجه رؤساء جمعيات بحارة وأرباب قوارب الصيد التقليدي بطنجة وأصيلة، شاركوا خلال اللقاء الذي انعقد بمقر وزارة الصيد البحري في الرباط، لوما كبيرا إلى رئيس الغرفة المتوسطية يوسف بنجلون، لكونه أحد كبار تجار السمك الموجه للتصدير بالشمال، وأحد المتحكمين في قيمة المنتوج البحري بسوق العرض والطلب، معتبرين أن صيد المخزون السمكي المحدد في الكوطا في ظرف زمني قصير، يصب في صالح التجار المصدرين الذين يشترون منتوج “أبو سيف” بثمن منخفض.
وبحسب مصادر حضرت الاجتماع، فإن تبادل النقاش بين المشاركين تطور إلى ملاسنات حادة بين المهنيين ورئيس الغرفة المتوسطية، والمستشار البرلماني المذكور، الذي وجد نفسه وسط دائرة اتهامات، بغض الطرف عن التلاعبات في نسبة الكوطا المخصصة للسواحل المحلية بطنجة والنواحي، وكذا النشاط المتزايد في صيد سمك “الإسبادون” وتصريفه في السوق السوداء.
اتهامات رد عليها يوسف بنجلون، بحسب مصادر “أخبار اليوم”، بالتهرب من الأجوبة عن الخروقات المطروحة للنقاش، والاعتراض على حضور أحد ممثلي الجمعيات المهنية، ويتعلق الأمر بنائب رئيس الكونفدرالية الوطنية للصيد التقليدي، الحسين بن سعدون، وهي الهيئة التي كانت سباقة لمراسلة وزارة الصيد البحري، وأيضا والي ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، بشأن استنفاد حصة ميناء طنجة وأصيلة من سمك “أبو سيف”.
وأشارت المصادر إلى أن بنجلون رئيس الغرفة المتوسطية بدوره، انخرط في تبادل الاتهامات مع الحسين بن سعدون، متهما إياه بالتهجم على اجتماع لم يكن مستدعى للمشاركة فيه، وإنما فرض حضوره بشكل غير قانوني، وهو ما دفع يوسف بنجلون إلى الانسحاب والمغادرة تفاديا لمزيد من الإحراج، وترك مكانه نائبه الأول عبد الواحد الشاعر، ليواصل مناقشة المشاكل المترتبة عن صيد “الإسبادون”.
وكانت مندوبية الصيد البحري لجأت منتصف شهر ماي المنصرم، إلى إعلان وقف مؤقت لنشاط صيد سمك “أبو سيف”، والذي ينتظر البحارة موسمه بفارغ الصبر، بالنظر إلى رواج بيعه والطلب المتزايد عليه وارتفاع ثمنه في السوق. وتهدف الوزارة الوصية من هذا القرار إلى الحد من استنزاف الثروة البحرية، وإتاحة مدة الراحة البيولوجية لهذا الصنف السمكي.
ويشتكي مهنيو الصيد التقليدي في ميناء طنجة وأصيلة، من توافد مراكب صيد ذات حجم كبير وسعة أكبر من المراكب الصغيرة التي تبحر من ميناءي طنجة وأصيلة، حيث تقوم بالصيد في المصايد المحلية دون احترام الشروط والضوابط القانونية، من حيث الحمولة والكمية المرخص بصيدها، خاصة أسماك الإسبادون، والتونة، والأخطبوط، التي تعد فرصة لترويج الحركة التجارية بالنسبة للبحارة المحليين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.